فيس كورة > أخبار

مباراة واحدة تقلب الموازين

  •  حجم الخط  

قبل (5) جولات من نهاية دوري الدرجة الأولى

مباراة واحدة تقلب الموازين

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 22/4/2015 - مع بقاء خمس جولات فقط على نهاية دوري الدرجة الأولى في غزة، يبدو الصراع على أشدّه لخطف بطاقتي التأهل للدوري الممتاز، فمن بين الفرق الـ(12) التي تشارك في المسابقة، تملك ثمانية فرق حظوظًا مختلفة في تحقيق الإنجاز، ولا يفصل بين أول تلك الفرق وآخرها سوى (7) نقاط فقط.

هذا العدد الكبير من المنافسين، مع ضآلة فارق النقاط, يؤكد أن الجولات الخمس الأخيرة ستكون في قمة الندية والإثارة، وقد تنقلب فيها الأمور لصالح فرق على حساب أخرى، والباب مفتوح أمام فرق للظهور لأول مرة في تاريخها بدوري الأضواء، وأخرى للعودة إلى نفس البطولة بعد هبوطها سابقاً.

الفريقان الوحيدان اللذان يملكان زمام المبادرة "حسابياً"، وبإمكانهما الصعود مباشرة في حال فوزهما في جميع مبارياتهما بغض النظر عن بقية المباريات هما: شباب جباليا وبيت لاهيا، فالأول يتصدر المسابقة برصيد (32) نقطة، مقابل (30) نقطة للثاني.

لكن صدارة "الثوار" و"الحوانين"، لا تعني على الإطلاق أنهما في وضعية مريحة، إذ إن أي تعثر لأي منهما قد يكون ثمنه غاليًا جدًا، لا سيما أن مباريات صعبة تنتظرهما، أمام منافسين سيكون الفوز بالنسبة لهم مطلبًا ملحًّا.

ولعل ما يزيد من سخونة الدوري في قادم الجولات كما سبق القول، هو أن فارق النقاط بين الفرق المتصارعة ضئيل جداً، فعلى الورق يمكن لأقل الفرق المتنافسة نقاطاً (الزيتون) أن يصعد في حال جمع (6) نقاط فقط، فحينها سيتخطى بيت لاهيا صاحب المركز الثاني.

وتبعاً لهذه الحسابات، فإن مباراة واحدة بالنسبة لجميع الفرق تعني الشيء الكثير، وقد تقلب الموازين تماماً في حال حصد نقاطها، مع العلم أن المتبقي هو خمس مباريات، أي (15) نقطة، يستطيع كل فريق من المتنافسين الثمانية جمعها.

الأمر الذي سيكون مؤثراً في تلك الحسابات وقد يساهم خلال الأسابيع القادمة في تقليص قائمة المتنافسين، هو أن جميع الفرق ستواجه منافسين مباشرين، وفي هذه الحالة فإن الفائز سيمضي قدماً نحو المنافسة، أما الخاسر فستتضاءل حظوظه تدريجياً مع كل خسارة.

أوضاع المتنافسين

شباب جباليا:

يتصدر جدول المسابقة برصيد (32) نقطة، وهو أكثر من يملك الحظوظ بفضل فارق الثلاث نقاط عن المركز الثالث (الذي لا يصعد صاحبه)، وهو خلال المباريات الـ(17) التي خاضها فاز في (10) وخسر في (5) وتعادل في مباراتين.

المباريات الخمس التي تنتظر "الثوار" في الجولات القادمة ستجمعه مع كل من: الجلاء، خدمات المغازي، أهلي النصيرات، جمعية الصلاح، وخدمات جباليا.

بيت لاهيا:

يحتل المركز الثاني برصيد (30) نقطة، وهو كما شباب جباليا يملك مصيره بيده، ففي حال فوزه في جميع مبارياته سيضمن التأهل للدوري الممتاز، أياً كانت نتائج الفرق الأخرى، ومنذ بداية المسابقة فاز "اللهاونة" في (9) مباريات، وخسروا في (5) وتعادلوا في (3) مباريات.

مباريات الفريق المتبقية: خدمات جباليا، بيت حانون الأهلي، الزيتون، القادسية، والاستقلال.

خدمات المغازي:

صاحب المركز الثالث في جدول الدوري برصيد (29)، قد يحتاج إلى خدمات الآخرين للعودة للدوري الممتاز، وخلال مبارياته السابقة فاز في (8) مواجهات، وخسر في (4)، وتعادل في (5) مباريات.

مباريات الفريق المتبقية: أهلي النصيرات، شباب جباليا، جمعية الصلاح، خدمات جباليا، وبيت حانون الأهلي.

الأهلي:

يحتل المركز الرابع برصيد (28) نقطة، وما يعوّل عليه الفريق في الجولات القادمة هو استفاقته الأخيرة التي أدخلته صراع المنافسة، لكنه يحتاج بدوره لمساعدة الآخرين، وخلال مبارياته الـ(17) فاز في (9) وخسر في (7)، وتعادل في مباراة واحدة.

مباريات الفريق المتبقية: جمعية الصلاح، خدمات جباليا، بيت حانون الأهلي، الزيتون، والقادسية.

خدمات جباليا:

يملك نفس رصيد الأهلي (28) نقطة، وكان في المركز الثاني مؤخراً قبل أن يتراجع للمركز الخامس، فاز في (8) مباريات، وخسر في (5) وتعادل في (4) مباريات.

مبارياته القادمة: بيت لاهيا، الأهلي، الجلاء، خدمات المغازي، وشباب جباليا.

الاستقلال:

يحتل المركز السادس برصيد (27) نقطة، فاز في (7) مباريات، وخسر في (4)، وتعادل في (6)، ومبارياته القادمة ستكون أمام: بيت حانون الأهلي، الزيتون، القادسية، أهلي النصيرات، وبيت لاهيا.

القادسية:

يقع في المركز السابع برصيد (26) نقطة، فاز في (7) مباريات، وخسر في (5) وتعادل في (5)، ومبارياته القادمة ستكون أمام: الزيتون، أهلي النصيرات، الاستقلال، بيت لاهيا، والأهلي.

الزيتون:

يحتل المركز الثامن برصيد (25) نقطة، أقل الفرق حظوظاً، لكنه يملك أملاً في المنافسة، في مبارياته الـ(17) فاز في (7) مباريات، وخسر في (6) وتعادل في (4) مواجهات، ومبارياته القادمة ستكون أمام: القادسية، الاستقلال، بيت لاهيا، الأهلي، والجلاء.

صراع آخر

الفرق التي تحتل المركز من التاسع وحتى الثاني عشر -الأخير، تبدو كمن تخوض دوري مختلف تمامًا، فهي فقدت رسميًا فرص المنافسة على الصعود، (باستثناء بيت حانون الأهلي حسابيًا)، وجل ما يعنيها في الجولات القادمة هو تجنب الهبوط.

أفضل هذه الفرق حالًا هو بيت حانون، حيث يملك (17) نقطة في المركز التاسع، فيما تتصارع فرق الجلاء (13 نقطة) وجمعية الصلاح (12 نقطة) وأهلي النصيرات (12 نقطة)، على النجاة من الهبوط، وبات من شبه المؤكد أن اثنين من هذه الفرق الثلاثة سيودّع دوري الدرجة الأولى في نهاية المسابقة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني