فيس كورة > أخبار

اتحاد خانيونس يسعى لعبور خدمات رفح .. اليوم

  •  حجم الخط  

في افتتاح الجولة الـ(18) لدوري "جوال"

اتحاد خانيونس يسعى لعبور خدمات رفح .. اليوم

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 24/4/2015 - تعود عجلة بطولة دوري "جوال" لكرة القدم في غزة للدوران اليوم, بعد توقف البطولة أسبوعًا واحدًا؛ بسبب إقامة مباريات دور الستة عشر لبطولة الكأس، حيث يلتقي اليوم فريقي خدمات رفح واتحاد خانيونس.

على ملعب رفح البلدي، يسعى اتحاد خانيونس للعودة بالنقاط الثلاث لمواصلة الضغط على اتحاد الشجاعية المتصدر قبل خمس جولات من نهاية البطولة، وهو يدرك أن أي نتيجة غير الفوز لن تخدم مصالحه على الإطلاق، وستمنح الشجاعية فرصة جديدة لحسم البطولة مبكرًا.

ويملك "البرتقالي" قبل مباراة اليوم (30) نقطة، يحتل بها المركز الثاني بفارق (6) نقاط عن اتحاد الشجاعية، لذلك هو مطالب بالفوز في مباراة اليوم وما سيتلوها من مباريات، بانتظار تعثر الشجاعية خلال الجولات القادمة.

ويأمل اتحاد خانيونس تكرار نتيجة الدور الأول، حينما فاز بهدفين مقابل هدف واحد، وبالتالي تأكيد رغبته في الاستمرار بالمنافسة على اللقب حتى النهاية، معتمدًا بالدرجة الأولى على هدافه محمود وادي، وزملائه الذين بلغوا الأسبوع الماضي دور الثمانية في بطولة الكأس.

ورغم أن المباراة ستقام خارج ملعب "المدينة الرياضية"، معقل "البرتقالي"، فإن جماهير الاتحاد ستحضر بأعداد كبيرة لمؤازرة أبناء المدرب أحمد عبد الهادي، وهو ما أكدته دعوات رابطة مشجعي النادي خلال الأيام الماضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولا تبدو مهمة اتحاد خانيونس سهلة، كون خدمات رفح هو الآخر يبحث عن فوز يحسن من خلاله ترتيبه في جدول الدوري، علماً أن الفريق فقد نظرياً كل الفرص للمنافسة على اللقب، في ظل احتلاله المركز الخامس، مبتعداً بفارق (11) نقطة عن المتصدر، وبذلك يحتاج إلى "معجزة" لمخالفة التوقعات.

وتراجعت نتائج خدمات رفح بشكل كبير في مرحلة الإياب للبطولة، لكن الفريق انتشى في الجولة الماضية بتجديد فوزه على جاره شباب رفح بهدف دون رد، ومن ثم التأهل لدور الثمانية في بطولة الكأس على حساب خدمات النصيرات بفضل ركلات الترجيح.

ويسعى الفريق لتأكيد أنه خرج من أزمة ما قبل مباراة شباب رفح، عبر تحقيق الفوز اليوم على اتحاد خانيونس، ورد الاعتبار لنفسه بعد هزيمته في مباراة الذهاب، مستفيداً هذه المرة من لعبه على أرضه وبين جمهوره.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني