فيس كورة > أخبار

يوفنتوس يستضيف ريال مدريد على قاعدة سيناريو 2003

  •  حجم الخط  

في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

يوفنتوس يستضيف ريال مدريد على قاعدة سيناريو 2003

نيقوسيا/وكالات – 5/5/2015 - تتجه الانظار اليوم إلى تورينو حيث يتواجه يوفنتوس الايطالي مع ضيفه ريال مدريد الإسباني حامل اللقب في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويأمل يوفنتوس الذي يدخل إلى الفصل الأول من هذه المواجهة بمعنويات مرتفعة بعد أن توج السبت الماضي بطلا للدوري المحلي للمرة الرابعة على التوالي، أن يكرر سيناريو عام 2003 حين وصل الى الدور نصف النهائي للمرة الأخيرة وتخطى حينها ريال بالذات قبل أن يخسر النهائي بركلات الترجيح أمام مواطنه ميلان الذي كان يشرف عليه حينها مدرب ريال الحالي كارلو انشيلوتي.

ويبدو ريال مدريد على الورق المرشح الأوفر حظا لتخطي يوفنتوس في هذه المواجهة التي تقام مباراتها الثانية الأربعاء المقبل على "سانتياغو برنابيو"، وبلوغ النهائي للمرة الرابعة عشرة في تاريخه على أمل أن يصبح أول فريق يحتفظ بلقبه في الحقبة الحديثة من دوري الابطال.

وكل ما التقى الفريقان تعود الى الاذهان مواجهتهما في نهائي المسابقة عام 1998 عندما خرج ريال مدريد فائزا بهدف يتيم لليوغوسلافي بردراغ مياتوفيتش في أمستردام.

ويخوض ريال نصف النهائي للمرة الخامسة على التوالي والعاشرة في تاريخه، فيما يعود يوفنتوس الى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 2003 والسادسة في تاريخه.

وجاء تأهل ريال الى دور الأربعة على حساب جاره ووصيفه اتلتيكو مدريد بالفوز عليه إيابا (1/0) في الوقت القاتل بعد تعادلهما ذهابا (0/0)، ويوفنتوس بتعادله مع مضيفه موناكو الفرنسي (0/0) بعد فوزه عليه ذهابا (1/0) بركلة جزاء للتشيلي ارتورو فيدال.

ويعول يوفنتوس في لقاء اليوم الذي سيجمعه بمدربه السابق أنشيلوتي (1999-2001)، على سجله القاري المميز بين جماهيره حيث لم يخسر في مبارياته الـ(12) الأخيرة، كما فاز في أربع من المباريات الخمس التي خاضها في نسخة هذا الموسم على "يوفنتوس ستاديوم".

ومن المؤكد ان الموقعة ستضع لاعبين كبار في مواجهة بعضهما في ظل اعتماد ريال على لاعبين مثل رونالدو وبيل ورودريغيز وكروس وتشيتاريتو، الذي لعب دور البطل في ربع النهائي بتسجيله هدف التأهل لفريقه على حساب اتلتيكو، فيما يتواجد في يوفنتوس حارسه القائد بوفون وبيرلو وتيفيز وفيدال على أمل استعادة خدمات بوغبا قبل لقاء الإياب.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني