فيس كورة > أخبار

الشجاعية يتحصن وصراع الوصافة يشتعل بين الجيران

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة التاسعة عشرة من الدوري الممتاز

صراع الوصافة يشتعل بين الجيران

الشجاعية يحصن الصدارة بسياج حديدي قبل التتويج

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 5/5/2015 - تمكن فريق اتحاد الشجاعية من تحصين صدارته بسياج حديدي بفوز جديد على غزة الرياضي بهدفين لهدف، وبات على بعد نقطتين خلال ثلاث مباريات, للتتويج رسمياً بدرع الدوري الممتاز للمحافظات الجنوبية.

الشجاعية استحق الفوز وتمكن من المحافظة على صدارته بفوز خامس على التوالي جعل "أسود الشرق" يقفون على حدود منصة التتويج قبل الحسم الختامي في الجولة المقبلة.

بات فريق الشجاعية بحاجة لنقطتين فقط من أجل التتويج رسمياً إذا ما حقق شباب خانيونس الفوز في الثلاث مباريات القادمة، ويمكن للشجاعية أن يتوّج رسمياً دون الحاجة لأي نقطة بشرط تعادل فريقي اتحاد وشباب خانيونس في المباراة التي ستجمعهما سوياً في الجولة القادمة.

جولة الحسم ستكون هي الجولة القادمة بلا شك على صعيدين أهمها استمرار فوز الشجاعية على النصيرات أو انتظار ما تسفر عنه نتيجة مواجهة شباب واتحاد خانيونس السبت القادم.

أبرز مظاهر الجولة

من أبرز مظاهر الجولة هو خسارة اتحاد خانيونس من شباب رفح التي أفقدته بنسبة كبيرة فرصة المنافسة على اللقب بعد توسيع الفارق بينه وبين المتصدر اتحاد الشجاعية، كما فقد المركز الثاني لصالح جاره شباب خانيونس.

"النشامى" واصل صحوته وأداءه المقنع في الدور الثاني بفوز جديد على خدمات رفح بثلاثية مقابل هدفين، ليرتقي للمركز الثاني, وحقق هدفه الذي أعلنه منذ تولي المدير الفني الجديد احميدان بربخ, بالوصول للمركز الثاني قبل ثلاث جولات على نهاية البطولة.

المتراجع شباب رفح عاد بقوة في هذه الجولة، وعوض إخفاقاته التي تواصلت على مدار الجولات الماضية بفوز مهم على اتحاد خانيونس أخرجه نسبياً من أي حسابات للهبوط ووضعه في مركز متقدم وبات مرشحاً لدخول واقتحام المربع الذهبي لأول مرة إذا ما حقق الفوز في الثلاث مباريات القادمة.

على النقيض واصل خدمات رفح مسلسل السقوط المتوالي في مرحلة الإياب من الدوري بعدما تلقى هزيمة جديدة أمام شباب خانيونس وظل يتراجع في مراكز جدول الترتيب ولم يحقق سوى فوز وحيد خلال المباريات السابقة وتراجع للمركز السابع.

غزة الرياضي لم يختلف كثيراً عن حال خدمات رفح فلم يحقق هو الآخر سوى فوز وحيد في مرحلة الإياب وتلقى خسارة جديدة مبتعداً بشكل نهائي عن المنافسة على اللقب بعد أن توّج بطلاً للشتاء وتصدر جدول الترتيب في مرحلة الذهاب.

هزيمة الشاطئ من الهلال أعادته لدوامة القلق من دخوله في أي حسابات للهبوط ولم يستطع هو الآخر إلا تحقيق فوز وحيد في مرحلة الإياب وبات بحاجة لنقطتين لضمان البقاء بين الكبار في الدوري الممتاز دون النظر لنتائج خدمات النصيرات القادمة.

الهبوط المبكر

قبل ثلاث جولات على نهاية البطولة تأكد بشكل رسمي هبوط فريق خدمات البريج وعودته للدرجة الأولى بعد خسارته الجديدة أمام النصيرات الذي انتزع دافعاً جديداً وبات يحمل أملاً بتفادي الهبوط والبقاء في الدرجة الممتازة مستفيداً من تعثر خدمات خانيونس وتجمد رصيده عند النقطة (21).

طموح المربع

أصبحت عدد من فرق الدوري تمتلك طموح اقتحام المربع الذهبي لجدول الترتيب أبرزها الهلال الذي حقق فوزاً مهماً وارتقى للمركز الخامس وبات قريباً من اقتحام المربع، إضافة لفريق شباب رفح الذي حقق الفوز على اتحاد خانيونس رغم أنه عانى بشكل كبير وبقي في المركز العاشر قبل هذه الجولة، إلا أنه يمتلك فرصة تحسين مركزه مع ضمان تعثر فرق الصداقة وشباب واتحاد خانيونس.

18 هدفًا

ارتفعت وتيرة تسجيل الأهداف في الجولة التاسعة عشرة من البطولة لدرجة كبيرة أسفرت عن تسجيل (18) هدفًا في ست مباريات انتهت جميعها بفوز أحد الفريقين ولم تنتهِ أي مباراة بالتعادل.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي في الدرجة الممتازة إلى (221) هدفًا خلال (108) مباريات في الدوري، مع الإشارة إلى أن اللاعبين أضاعوا (9) ركلات جزاء خلال الجولات الماضية.

14 بطاقة صفراء

استخدم قضاة الملاعب البطاقات الصفراء في وجه اللاعبين (14) مرة في ست مباريات، وفرق الشاطئ واتحاد خانيونس وخدمات النصيرات لم تتلقَ إنذارات.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء في الأسابيع الماضية إلى (368) بطاقة صفراء.

لا بطاقات حمراء

تعتبر هذه الجولة الثانية من جولات بطولة الدوري التي لم تشهد استخدام الحكام للبطاقات الحمراء خلال المباريات, وكانت الأولى هي الجولة الثامنة من الدوري.

وبقي العدد الإجمالي لعدد البطاقات الحمراء (30) بطاقة، حيث كانت الجولة الرابعة هي الأكثر استخداماً لها بواقع (5) مرات.

مثلث الهدافين

تمكن يسار الصباحين مهاجم الشجاعية من تسجيل هدف جديد ليرفع رصيده إلى (11) هدفًا، ولكن لم يصل لعدد أهداف المهاجمين محمد بركات وسليمان العبيد الذين يمتلكان في رصيدهما (12) هدفًا.

واستمر محمود وادي مهاجم اتحاد خانيونس بملاحقة الهدافين بهدف جديد رفع رصيده إلى (10) أهداف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني