فيس كورة > أخبار

الشجاعية لحسم اللقب وخدمات النصيرات للبقاء في الدوري الممتاز

  •  حجم الخط  

في افتتاح الجولة الـ(20)

الشجاعية لحسم اللقب وخدمات النصيرات للبقاء في الدوري الممتاز

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 8/5/2015 - سيكون اتحاد الشجاعية أمام فرصة سانحة لحسم لقب بطولة الدوري الممتاز رسمياً دون الحاجة للانتظار حتى الجولتين الأخيرتين، وذلك في حال فوزه اليوم على مضيفه خدمات النصيرات في افتتاح الجولة العشرين، في حين سيحتفظ فريق النصيرات بأمل البقاء بين الكبار في حال فوزه فقط.

على ملعب الدرة وسط قطاع غزة، تتركز أنظار جماهير الكرة الغزية لمتابعة لقاء خدمات النصيرات مع ضيفه اتحاد الشجاعية، حيث تكتسي المباراة أهمية خاصة لكلا الفريقين، ويبدو الفوز مطلباً ملحاً لهما.

ويأمل الشجاعية أن يفرض المنطق نفسه ويخرج فائزاً، ليضمن رسمياً حصد لقب الدوري لأول مرة في تاريخه، وفي حال حقق ذلك فإن البطولة ستنتهي فعلياً بالنسبة للفريق، ولن تؤثر نتيجتا الجولتين الأخيرتين على صدارته للدوري.

ويملك "المنطار" قبل مباراة اليوم (42) نقطة، سترتفع إلى (45) في حال فوزه، وهو رصيد لن يتمكن مطارديه من الوصول إليه حتى لو فازوا في مبارياتهم الثلاثة القادمة في الدوري.

ومن المتوقع أن يخوض الشجاعية اللقاء بكل قوة ورغبة في حصد النقاط الثلاثة للتعجيل في حسم بطولة الدوري والاحتفال باللقب الغالي من ملعب الدرة، دون الانتظار إلى قادم الجولات.

ورغم التفوق الواضح للشجاعية على النصيرات في مختلف الجوانب، فإن صاحب الأرض سيحاول أن يفرمل "المنطار" على اعتبار أنه بحاجة ماسة للفوز على أمل النجاة من الهبوط للدرجة الأولى.

ويقبع النصيرات في المركز الحادي عشر، الذي يطيح بصاحبه للدرجة الأولى، لذلك يحتاج إلى الفوز، مع انتظار تعثر هدايا من الفرق الأخرى في الجولات القادمة، شريطة أن يفوز هو كذلك في الجولتين الأخيرتين.

ويملك الفريق الأصفر (16) نقطة، ويتأخر بفارق (5) نقاط عن الفرق الأقرب إليه وهو خدمات خانيونس، الذي يخوض هو الآخر اليوم مباراة هامة مع خدمات رفح، وهو فارق يحتّم على النصيرات تحقيق الفوز اليوم، إذ أن أي نتيجة أخرى لن تكون في صالحه.

ويدرك عبد الحي أبو شمالة مدرب النصيرات أن تحقيق الفوز على الشجاعية وكسر سلسلة (5) انتصارات متتالية سيكون في غاية الصعوبة، نظراً لما يمتلكه الفريق من روح عالية ولاعبين مميزين، يكاد يصبح حلم التتويج بلقب الدوري بالنسبة لهم أمراً واقعاً.

ويُنتظر أن يشهد ملعب الدرة حضوراً جماهيرياً كبيراً اليوم سواء من أنصار جماهير النصيرات التي لا زالت تحلم بنجاة فريقها، أو من أنصار الشجاعية الذين يتطلعون للاحتفال باللقب الغالي، والعودة إلى حي الشجاعية حاملين نجوم الفريق على أكتافهم.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني