فيس كورة > أخبار

تاج الدوري يعتلي ركام وأنقاض الشجاعية

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة العشرين من الدوري الممتاز

النصيرات يهبط رسميًّا لأول مرة في تاريخه

تاج الدوري يعتلي ركام وأنقاض الشجاعية

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 11/5/2015 - سجلت صفحات التاريخ الرياضي الفلسطيني تاريخاً جديداً سطره فريق نادي اتحاد الشجاعية بحصده لقب الدوري الممتاز لأول مرة في تاريخه قبل جولتين على نهاية البطولة، بعد فوزه السادس على التوالي الذي جاء على حساب الجريح خدمات النصيرات، وهي النتيجة التي أعلنت عن هبوط الأخير رسمياً للدرجة الأولى.

التتويج الأول لفريق الشجاعية جاء في موسم رائع قدمه اللاعبون بحنكة الجهاز الفني وإدارة ناجحة، وهي عوامل اجتمعت لتنعكس على نتائج الفريق وتحقيق انتصارات متتالية جعلت "المنطار" يتربع على القمة منذ بداية مرحلة الإياب حتى يوم التتويج الرسمي بفارق (10) نقاط عن أقرب منافسيه.

خدمات النصيرات الذي هبط لأول مرة في تاريخه من الدوري الممتاز عانى بشكل كبير في هذا الموسم وخاصة في مرحلة الذهاب التي لم يجمع خلالها إلا (4) نقاط وهي ما عجلت بهبوطه رغم النتائج الجيدة التي حققها الفريق في مرحلة الإياب ولكن المنافسين أثقلوا كاهله وتركوه وحده مع جاره البريج في المراكز المؤدية للهبوط للدرجة الأولى.

أبرز ظواهر الجولة

لا شك أن أبرز ظواهر هذه الجولة هو الإعلان بشكل رسمي عن نهاية المنافسة رسمياً على لقب الدوري الذي ذهب لخزائن الشجاعية ليستقر بجانب لقب كأس غزة وكأس فلسطين وكأس السوبر الذي حققه النادي عام 1999م.

من أبرز الظواهر التي سجلتها هذه الجولة هو الإعلان أيضاً عن الهبوط الرسمي للفريق الثاني وهو خدمات النصيرات الذي ودع دوري الأضواء برفقة جاره البريج.

بقي مركز الوصافة حائراً حتى نهاية هذه الجولة بعد فشل شباب خانيونس في حسمه مع جاره الاتحاد, وكان بإمكانه ترجمة ركلة الجزاء لصالحه ولكن عدم تركيز هدافه محمد بركات أضاع على الفريق حسم مركز الوصافة ولكن بقي هو الأقرب لتحقيق ذلك بفارق نقطة عن الجار.

استراحة

تنفس فريقا خدمات خانيونس وخدمات الشاطئ الصعداء في هذه الجولة بعد أن حسما بقاءهما في الدوري الممتاز لموسم آخر, محققين الفوز على خدمات رفح وخدمات البريج بنفس النتيجة بهدف نظيف، ليستفيدا من خسارة خدمات النصيرات الذي لم يبقَ له أي أمل بالمنافسة قبل جولتين على النهاية.

المولود الجديد في الدوري الممتاز أعلن عن نفسه بجدية كبيرة بعد تمكنه من الفوز على خدمات رفح المترنح الذي قدّم موسماً للنسيان خاصة في مرحلة الإياب وتأثر بشكل كبير بخروج هدافه سعيد السباخي رغم أن الخدمات قدم أداءً في مرحلة الذهاب أهله للمنافسة على اللقب.

ضياع الأمل الأخير

كان بإمكان فريق الصداقة الاستفادة من تعثر فريقي شباب واتحاد خانيونس المتصارعين على مركز الوصافة وتحقيق الفوز على الهلال ليقترب ويجدد أمله في تحقيق مركز الوصافة على الأقل ولكن الهلال خطف فوزاً معنوياً ليس أكثر وتقدم للمركز الخامس وأصبح بإمكانه تحقيق المركز الثاني إذا ما حقق فوزين قادمين مع ضمان تعثر شباب واتحاد خانيونس وهذا إن تحقق سيكون أكبر إنجاز في تاريخ نادي الهلال.

أرقام قياسية

ضرب فريق اتحاد الشجاعية أرقاماً قياسية عديدة في هذه البطولة وبات هو الفريق الوحيد الذي حقق الفوز على جميع أندية الدرجة الممتازة في هذا الموسم في رقم لم يسبق لأي فريق تحقيقه في المواسم السابقة.

وسجل الشجاعية الفوز السادس على التوالي في هذا الموسم وعادل رقم شباب رفح الذي حققه في الموسم الماضي, ولكن يبقى الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في جعبة الشجاعية بـ(9) انتصارات متتالية وكان في موسم 2010-2011م حينما حل اتحاد الشجاعية ثالثاً على جدول الترتيب.

11 هدفًا

انخفضت وتيرة تسجيل الأهداف في الجولة العشرين من البطولة, حيث أسفرت عن تسجيل (11) هدفًا فقط في ست مباريات انتهت خمس مباريات بفوز أحد الفريقين وتعادل سلبي وحيد بين شباب واتحاد خانيونس.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي في الدرجة الممتازة إلى (232) هدفًا خلال (114) مباراة في الدوري، مع الإشارة إلى أن اللاعبين أضاعوا (10) ركلات جزاء خلال الجولات الماضية.

18 بطاقة صفراء

استخدم قضاة الملاعب البطاقات الصفراء في وجه اللاعبين (18) مرة في ست مباريات، وفرق الشاطئ وخدمات البريج لم تتلقَ إنذارات، ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء في الأسابيع الماضية إلى (386) بطاقة صفراء.

بدون بطاقات حمراء

تعتبر هذه الجولة الثالثة من جولات بطولة الدوري التي لم تشهد استخدام الحكام للبطاقات الحمراء خلال المباريات, وكانت الأولى هي الجولة الثامنة من الدوري والثانية هي الجولة التاسعة عشرة.

وبقي العدد الإجمالي لعدد البطاقات الحمراء (30) بطاقة، حيث كانت الجولة الرابعة هي الأكثر استخداماً لها بواقع (5) مرات.

الصباحين الهداف

تمكن يسار الصباحين مهاجم الشجاعية من اعتلاء صدارة الهدافين بعد مساهمته في تتويج فريقه بدرع الدوري رسمياً ووصل عدد أهدافه (14) هدفاً بينما بقي المهاجمان محمد بركات وسليمان العبيد في المركز الثاني برصيد (12) هدفًا لكل منهما، واستمر محمود وادي مهاجم اتحاد خانيونس بملاحقة الهدافين برصيد (10) أهداف.

الهاتريك الثالث

شهدت الجولة العشرون من البطولة تسجيل الهاتريك الثالث خلال الجولات الماضية بإمضاء مهاجم الشجاعية يسار الصباحين, وكان هو الهاتريك الأول في مرحلة الإياب.

وكان الهاتريك الأول سجله سليمان العبيد مهاجم غزة الرياضي في مرمى فريق خدمات البريج, بينما كان الهاتريك الثاني سجله سعيد السباخي مهاجم خدمات رفح وكان في مرمى خدمات البريج أيضاً والأول والثاني في مرحلة الذهاب.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني