فيس كورة > أخبار

نادي الوطنية استرد مكانته التاريخية

  •  حجم الخط  

نادي الوطنية استرد مكانته التاريخية

كتب / أسامة فلفل – 13/5/2015

استرد نادي الوطنية اتحاد الشجاعية مكانته المرموقة والبارزة وأعاد كتابة التاريخ والأمجاد الخالدة في محطة اتسمت بالتحديات والعقبات الكبيرة والإصرار العنيد على عبور هذه المحطة بشجاعة الرجال وهمم الأبطال وصلابة سواعد المدافعين عن اسم وسمعة وتاريخ النادي العريق الحافلة بالانجازات الوطنية والرياضية.

فمن قلب المعاناة ورغم الجرح النازف ،ومن ساحات وباحات وبوابات العزة والكرامة التي سقط فيها وعلى أرضها كواكب الشهداء في العدوان الصهيوني على غزة العزة وحي الشجاعية انطلقت كتيبة الفدائيين تحمل الوصية وتجدد العهد والقسم على الوفاء لأرواح الشهداء الذين خضبوا بدمائهم الطاهرة خارطة الوطن وألوان العلم الفلسطيني ،فنجح فرسان الشجاعية من تحقيق الفوز الغالي والفوز بلقب بطولة الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الممتازة للمحافظات الجنوبية للموسم 2015م وإرضاء جماهير النادي الغفيرة.

لقد كان مشوار الدوري هذا العام مثيرا وصعبا وشاقا بكل المقاييس في كل محطاته ومبارياته حيث حمل في طياته العديد من التحديات ولكن خبرة وحنكة الجهاز الإداري والفني لنادي الشجاعية بقيادة الكابتن نعيم السويركي ودعم المجلس الإداري والتفاف الجماهير الرائعة والزحف باستمرار خلف الفريق ،غيرت بل حطمت وقلبت الموازين والتوقعات ،مما جعل الفريق يسطر ويكتب تاريخيا مشرقا في عالم المستديرة بعد عروض قوية ومبهرة على أرض اليرموك وخارجه ويضيف انجاز جديد لتاريخ النادي والرياضة الفلسطينية.

إن التركيز والرغبة والروح القتالية العالية من جميع اللاعبين من أجل إضافة انتصارات وانجازات جديدة والتتويج باللقب كانت الشغل الشاغل للجهاز الإداري والفني الذي نجح بامتياز في خطة الإعداد النفسي والبدني والمهاري ولاسيما في الدور الثاني من عمر البطولة.

اليوم وبعد هذا المستوى الجيد والراقي في الإعداد والفعل لكتيبة مقاتلي الشجاعية وهذه الخطوات الواثقة ومعرفة طريق الوصول إلى منصات التتويج بلقب بطولة الدوري باتت حظوظ كتيبة أبطال الشجاعية كبيرة وفي ظل هذه الروح من جمع بطولتي الدوري والكأس وتحطيم الأرقام وعكس حالة الثقة بالنفس والقدرة على بلوغ سنام المجد وإسعاد جماهير النادي والطموح كبير في تحقيق انجاز ثاني وخطف بطولة الكأس لخزائن النادي.

إن الاستمرارية في هذه الحالة الإيجابية وهذه الروح التي لا تلين ولا تعرف طريق اليأس ،نقول إن الأبطال الذين أثبتوا علو كعبهم واعتلوا منصات التتويج قادرين على تحقيق تطلعات عشاق جماهير نادي الوطنية أبو العزائم القوية نادي اتحاد الشجاعية.

اليوم من حق الجماهير الرياضية لنادي الشجاعية أن تفرح وتواصل أفراحها بعد هذا الانجاز التاريخي الذي حققه فرسان النادي بالجهد والعرق والكفاح والمثابرة وصدق الانتماء.

للتاريخ, القيادة الإدارية لمجلس إدارة النادي برهنت على أن الفعل الإداري الناجح والتخطيط السليم والرؤية الصائبة وحسن إدارة المواقف بالنادي العريق لعب دورا بارزا في تحقيق الانتصار والتحليق في فضاء الانجازات.

حقيقية ما كان لهذا الانجاز الكبير والتاريخي أن يتحقق بعد غياب طويل لولا العمل الدءوب والجهد الطيب والعطاء والمتابعة الدقيقة وفتح كل قنوات التنسيق والتعاون والتواصل

لقد أثبت أبطال ورجال أبناء الشجاعية ولائهم وإخلاصهم الحقيقي للشعار الأخضر ووفائهم لجماهيرهم الوفية ولشهدائهم الأبطال الذين زينوا ساحات النضال والعطاء الوطني بالدم القاني.

ختاما...

التحضير والاستعداد الجيد والرغبة الكبيرة في تحقيق النتائج الجيدة والقدرة العالية على رفع الروح المعنوية عند اللاعبين وتوفير مناخ مناسب وترسيخ ثقافة الفوز في نفوس اللاعبين والنجاح في خلق حالة جميلة من الانسجام والتوافق بين كافة أركان المنظومة الرياضية للفريق كان دافعا قويا في حصد لقب بطولة الدوري.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني