فيس كورة > أخبار

الإعلاميون الرياضيون في ضيافة الشجاعية

  •  حجم الخط  


الإعلاميون الرياضيون في ضيافة الشجاعية

غزة/ دائرة الإعلام – 14/5/2015 - استضاف مجلس إدارة نادي اتحاد الشجاعية في مقر النادي مساء  أمس الأربعاء، عدداً من الإعلاميين الرياضيين  للحديث عن أوضاع الفريق خلال الموسم الحالى والصعوبات والتحديات التي واجهت مجلس الإدارة منذ توليها المهمة قبل أربع سنوات.

وكان في استقبال الوفد صلاح حرز الله "أبو كامل" رئيس النادي ونائبه حسن الجعبري وباقي أعضاء مجلس الإدارة  ياسر اليازجي ورياض البيطار ووليد جندية وأكرم حجاج وعدداً من  كوادر النادي.

وأكد حرز الله في كلمته على دور الإعلاميين الذي يعتبر السلاح القوي لمواجهة التحديات والصعوبات، وشكرهم على دورهم المهم وتفانيهم في عملهم الذي يعتبر هوا رسالة سامية تحتاج إلى المخلصين.

وبين حرز الله بأن تكاتف الجميع حول النادي والفريق هوا السبب في تحقيق القب .

وأشار حرز الله إلى أن لقب البطولة ما هوا إلا هدية مقدمة لأهالي الحي لإسعادهم  وإدخال البهجة لهم بعد الحرب الشرسة التي شنها العدو عليهم ودمر بيوتهم وممتلكاتهم قبل عدة شهور.

ومن جهة أخرى أثنى حسن الجعبري على الجهود المبذولة من الإعلاميين تجاه الحركة الرياضية خلال المواسم السابقة وكانوا احد عناصر النجاح لكل المسابقات الرياضية.

وأكد الجعبري بأن النادي هوا بيت للجميع وسيكون الحاضن الأول لكافة الكوادر  الرياضية.

وهنأ الجعبري الجميع بهذا الإنجاز الذي يعتبر إنجاز غير مسبوق وتاريخي في ظل تحطيم الفريق لكافة الارقام القياسية بحصوله على اللقب، والأهم من ذلك  الرسالة الأقوى للاحتلال بأن أبناء الشجاعية كما كانوا سداً منعياً في ساحات الوغى سيكونوا أيضاً السباقين في كل الساحات والمواقف .

واستطرد الجعبري في حديثه عن بداية صعوبات مجلس الإدارة منذ توليهم المهمة متحدثاً أن البداية لم يكن متوفراً في ملك النادي أي شيء مشيراً إلى أن الآن أصبح في ملك الشجاعية ثلاث مباني ومحلات تجارية تعود بالنفع على الفريق والنادي بشكل عام.

ومن جانبه هنئ  الزميل الإعلامي مصطفى صيام فريق وادارة  وكوادر ومشجعي الشجاعية بحصولهم على اللقب الذي يوجه رسالة تحدى للاحتلال بأن على هذه الأرض ما يستحق الحياة وأن الانسان الفلسطيني يولد الإبداع من رحم المعاناة.

وفي ختام الزيارة تم التقاط صورة تذكارية للإعلاميين مع أعضاء ورئيس النادي، وأيضاً تكريم المشجع الكفيف محمد جندية، والطفل كريم الحطاب.












 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني