فيس كورة > أخبار

الحملة الوطنية محمية بالإرادة الوطنية

  •  حجم الخط  

الحملة الوطنية محمية بالإرادة الوطنية

كتب / أسامة فلفل

تسعى الحملة الوطنية التي أطلقها موقع الحقيقية سبورت ومجموعة من الإعلاميين الرياضيين لدعم وإسناد موقف القيادة الرياضية الفلسطينية في دعوتها ومطالبتها بطرد إسرائيل من كونغرس الفيفيا وإلى إبراز الإرث ‏الحضاري العميق للحركة الرياضية الفلسطينية التي صاغت هويتها الوطنية بالتضحيات والعطاء الرياضي الذي لا ينضب.

كذلك العمل على تعريف الجماهير الرياضية العظيمة حارسة منظومتنا الرياضية وسر بقائها ووجودها بأبعاد هذا الموقف الوطني الأصيل للقيادة الرياضية الذي يشكل معركة نضالية رياضية لم تشهدها الساحة الاقليمة والدولية منذ عقود طويلة ولتعزيز جسور الوحدة والتضامن وعكس صورة راسخة لدى الرأي العام الدولي عن الموقف الوطني الصلب والموحد اتجاه طرد إسرائيل من الفيفيا.

تهدف الحملة الوطنية أيضا إلى تحقيق الأهداف الوطنية والرياضية المنشودة اتجاه وقف خروقات الاحتلال الصهيوني بحق عناصر الحركة الرياضية وإجباره على الرضوخ للمطالب الفلسطينية والتقيد بالميثاق الاولمبي والقوانين الدولية.

كما تهدف الحملة حشد الدعم المعنوي والالتفاف الرسمي والشعبي والوطني وتفاعله مع موقف القيادة الرياضية وإدراك من الواجب الوطني والإعلامي والرياضي المقدس وأهميته، والاعتزاز بموقف ربان السفينة الرياضية اللواء جبريل الرجوب في دعوته الصريحة لطرد دولة الاحتلال من الفيفيا، إلى المبادرة ‏لتجنيد كل أطياف الشعب الفلسطيني على اختلاف مشاربه وألوانه ليكون الكل الفلسطيني هو الحامي الأول لمشروع القرار والمدافع عنه وإرسال رسالة رياضية بمضامين وطنية للأسرة الدولية الرياضية بأن حان الوقت للجم الاحتلال وكبح جماحه ووقف ممارساته وإجراءاته القمعية وممارساته التعسفية بحق الرياضة والرياضيين في فلسطين وأن السكوت والصمت على هذه الممارسات يعتبر انحياز وتواطؤ ضد الشعب الفلسطيني ومنظومته الرياضية.

كما تهدف الحملة الوطنية إلى صهر الجهود والمواقف وتجنيد الكل الرياضي والشعبي من جميع الجهات على صعيد المؤسسات والجمعيات والأندية والاتحادات الرياضية والشبابية والكشفية ،ووسائل إعلامية،‏وقدامى الرياضيين وكوادر ومرجعيات رياضية في بوتقة الفريق الواحد لتوحيد الموقف الوطني الرياضي خلف القيادة وتحقيق كل أدوات الانتصار في معركة البقاء وهزيمة الاحتلال.

الحملة الوطنية الرائعة التي رسمت جداريه عظيمة في الفعل والبعد الوطني والإنساني والرياضي في وطن شامخ لا تختص بجهة معينة بقدر ما تعني ‏كل من يعيش على هذه الأرض التي جبلت بدماء أنبل بني البشر شريحة الشهداء.

اليوم وفي خضم التحديات وإدراكا لأهمية الحفاظ على مكتسبات شعبنا ومنظومته الرياضية وإبرازها والاعتزاز بها ,توحد الكل وخرج الجميع ليعبر بحس وطني عالي على دعم القيادة الرياضية والوقف من خلفها بكل قوة في موقفها الوطني

الأهداف:

إبراز دور القيادة الرياضية ومكانتها وأهميتها في مواصلة مسيرتها الرياضية التي غيرت مجرى التاريخ بحجم الانجازات والمكاسب على الساحة الإقليمية والدولية.

ترسيخ مفاهيم المحافظة على الانجازات الرياضية التاريخية والتراث الوطني الرياضي وموارده وغرس الثقافة الوطنية وتعميق مفاهيم الثقافة الرياضية ببعدها الوطني والإنساني.

تحقيق نقلة نوعية في مفهوم الصمود والتحدي في وجه الاحتلال والثقة بالذات وإنكار الذات في المحطات النضالية والكفاحية التي تخدم المصلحة العليا للوطن والمنظومة الرياضية.

الجمهور المستهدف:

الأندية الرياضية والاتحادات والمراكز الرياضية والشبابية وقطاعات الرياضيين القدامى وشريحة الأبطال الرياضيين والقيادات والمرجعيات الرياضية ،والجمهور الرياضي وقطاعات التعليم العالي ومجموعة النخب الفكرية والثقافية و الأدباء و الشعراء و الفنانين.

الرسائل الإعلامية:

·       الرسائل الإعلامية المتعلقة بالحملة:

الاهتمام بحملة التضامن تدل على رقي المجتمع وتمثل شواهد ثقافية ومصدر للعلم والمعرفة وتعزز من أصالتنا الفلسطينية وتراثنا الوطني ومورثونا الرياضي الخالد.

الحملة الوطنية الرياضية محمية بالإرادة الوطنية وتعبر عن مطلب وطني يعزز من حالة الصمود ويعكس حالة التوحد الإبداعية التي تسود الساحة الرياضة الفلسطينية رغم التحديات الكبيرة.

الحملة الوطنية بكل أبعادها الوطنية والرياضية والإنسانية تنمي الوعي الوطني وتعزز الشعور بالانتماء الصادق لوطن شامخ.

الحملة وسيلة لربط المواطن بتاريخ وطنه وتراثه وبقيادته الوطنية والرياضية ووسيلة اتصال حضارية للتواصل مع التاريخ واستشراف المستقبل.

تسعى الحملة الوطنية لتعزيز حالة الصمود الاسطوري وإلى توظيف كافة الوسائل الإعلامية والفنون الصحفية التي من شأنها تحقيق أهداف الحملة الوطنية التي أطلقها موقع الحقيقة سبورت في محطة مفصلية لخدمة مشروعنا الوطني الرياضي والوقوف على مسافة واحدة مع تحركات ومواقف القيادة الرياضية الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني