فيس كورة > أخبار

الفيصلي يسعى لتعزيز الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس الأردن

  •  حجم الخط  

عندما يلتقي ذات راس الجمعة

الفيصلي يسعى لتعزيز الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس الأردن

عمان/وكالات – 21/5/2015 - ستكون أنظار عشاق الكرة الأردنية شاخصة غداً الجمعة صوب استاد الحسن في مدينة أربد (شمال) لمتابعة المباراة النهائية لبطولة كأس الأردن بين الفيصلي وذات راس في ختام بطولات الموسم.

ويلتقي الفيصلي وذات راس للمرة الاولى في نهائي المسابقة التي انطلقت عام 1980 وكان الفيصلي أول من احرز لقبها على حساب البقعة.

شكل تأهل الفيصلي لنهائي كأس الأردن مفاجأة سارة لعشاقه وخطوة أخرى في طريق عودته الى موقعه على منصات التتويج بعدما عانى في الدوري من تراجعه الى المركز السابع ب27 نقطة وتفادي الانزلاق لأول مرة للدرجة الأولى في أخر جولتين.

في المقابل كان تأهل ذات راس للنهائي تأكيداً على أن حصوله على اللقب عام 2013 لم يكن صدفة.

وتكتسب المواجهة أهمية استثنائية على اعتبار أنها تجمع بين فريقين يقودهما مدربان وطنيان هما راتب العوضات (الفيصلي) وهيثم الشبول (ذات راس)، وكلاهما كان لاعباً في الفيصلي وشارك في حصوله على الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب 17 مرة.

ويؤكد العوضات ل"فرانس برس" أنه "فخور بإنقاذ فريقه من الهبوط والعودة الى نهائي كأس الأردن، وان طموحه القادم هو التتويج الثامن عشر بكأس الأردن والعودة من بوابته للمشاركة القارية"، دون أن "يقلل من شأن وحظوظ ذات راس ومدربه هيثم الشبول".

وأضاف "ان الفوز على الوحدات الثلاثاء في إياب الدور نصف النهائي منح فريقي دفعة معنوية هائلة".

أما الشبول فأكد أنه "يتطلع بثقة كبيرة للتتويج على حساب فريقه السابق الفيصلي".

ويعتمد الشبول على تشكيلة منسجمة من لاعبي الخبرة والشباب من قبيل معتز ياسين (حارس مرمى)، حاتم عقل (قائد الفيصلي السابق)، قصي الجعافرة، احمد النعيمات، احمد عبد الحليم، حازم جودت، احمد عرب وشريف النوايشة، فضلاً عن السوريين معتز الصالحاني (هداف الدوري ب11 هدفا) وفهد يوسف والمصري محمد طلعت.

وستكوم مواجهة الجمعة الثالثة بين الفيصلي وذات راس هذا الموسم بعدما فاز ذات راس 1-صفر ذهابا وًتعادلا 2-2 إيابا في الدوري.

وفي الطريق لنهائي الكأس، تجاوز الفيصلي الدور الأول بحلوله ثانيا في المجموعة الاولى، ثم تخطى دور الثمانية على حساب المنشية (هبط للدرجة الأولى) بفوزه عليه 2-1 ذهابا و1-صفر إيابا، ثم غريمه التقليدي الوحدات (بطل الدوري) في نصف النهائي بتعادله معه صفر-صفر ذهاباً وفوزه عليه 1-صفر إياباً.

أما ذات راس فقد حل ثانيا في المجموعة الثانية ضمن الدور الأول، ثم تخطى الجزيرة في دور الثمانية بركلات الترجيح بعد تبادلهما الفوز 1-صفر، وتجاوز الرمثا في نصف النهائي بتعادله معه صفر-صفر ذهابا وفوزه عليه 4-2 ايابا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني