فيس كورة > أخبار

اتحاد خانيونس.. معاناة الأنفاس الأخيرة

  •  حجم الخط  

اتحاد خانيونس.. معاناة الأنفاس الأخيرة

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 22/5/2015 - للمرة الثانية على التوالي يفقد اتحاد خانيونس فرصة المنافسة على لقب الدوري الممتاز في الأنفاس الأخيرة، بعدما كان يقدم كل ما لديه من أجل الظفر بأول لقب دوري في تاريخه.

وحقق "البرتقالي" نتائج جيدة في بدايات بطولات الدوري ولكن سرعان ما يبدأ الأداء في التذبذب والذي بالطبع يؤثر على النتائج والتراجع في جدول الترتيب رغم أن الفريق كان يعتلي الصدارة لأكثر أكثر من مرة ولكن سرعان ما يفتقدها دون الرجوع إليها من جديد.

وبعد أن حل ثانياً في جدول ترتيب الدوري موسم 2013-2014 بدأ اتحاد خانيونس مهمة تعزيز الفريق بلاعبين جدد زاد عددهم عن (9) في كل الخطوط وكان مرشحاً فوق العادة لنيل اللقب مع تراجع مستوى بعض الفرق الكبيرة في الدوري العام الماضي.

ورغم أن اتحاد خانيونس لا يعتمد على لاعباً واحداً في تسجيل الأهداف إلا أنه لم ينجح في استمرار منافسته على اللقب حتى الرمق الأخير وسقط أكثر من مرة في فخ الهزيمة من أقرب المنافسين وهو الذي أثر على مسيرته في الدوري.

وتناوب (13) لاعباً من اتحاد خانيونس على توقع الأهداف التي سجلها خلال بطولة الدوري وعددها (27) هدف وتلقى (17) هدف.

واضطر اتحاد خانيونس كما غيره من الفرق لتغيير جهازه الفني الذي بدأ الموسم بقيادة احميدان بربخ الذي استقال قبل انتصاف الدور الأول البطولة وتولى المهمة المدرب أحمد عبد الهادي الذي كان لاعباً في صفوف الفريق.

وخسر اتحاد خانيونس لقب بطولة الدوري الموسم الماضي خلال مباراته الهامة أمام شباب رفح بخطأ فادح من حارس المرمى أفقده أكبر فرصة في تاريخه للحصول على اللقب الذي حل وصيفاً حينها.

وفي الموسم الجديد لم يستطع البرتقالي مواصلة مطاردة المتصدر والمنافسة على اللقب وخسر المنافسة رسمياً قبل أربع جولات على النهاية حينما خسر من شباب رفح بثلاثية مقابل هدفين وبات بحاجة لتحقيق فوز وتعثر جاره شباب خانيونس ليحل وصيفاً للمرة الثانية ولكن يبدو شباب خانيونس الأقرب لاحتلال مركز الوصافة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني