فيس كورة > أخبار

البطل ينهي مشواره بتعادل وشباب خانيونس ينتزع الوصافة

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الأخيرة من الدوري الممتاز

انتصاران معنويان لقطبي رفح

البطل ينهي مشواره بتعادل مع الصداقة

شباب خانيونس ينتزع الوصافة

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 25/5/2015 - أُسدل الستار على منافسات دوري "جوال" الممتاز لكرة القدم في محافظات غزة، بعد حسم الشجاعية للقب الدوري قبل ثلاث جولات من الختام، ونجاح فريق شباب خانيونس بمواصلة زحفه وصولاً لوصافة الترتيب.

الجولة الأخيرة من البطولة لم تكن مهمة إلا في مواجهتين لتحديد وصيف بطل النسخة التاسعة من الدوري الممتاز, حيث حسمها شباب خانيونس لصالحه وهي للمرة الثانية بعد وصافة دوري عام 2012-2013.

الهابطان خدمات النصيرات والبريج ودّعا البطولة بخسارتين من شباب رفح وخدمات رفح على التوالي, لينهيا مشوارهما في دوري الأضواء ويعود البريج لدوري الأولى من حيث أتى، بينما سيخوض النصيرات منافسات الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه.

البطل اتحاد الشجاعية حرم نفسه من تسجيل رقم تاريخي بالوصول للعدد (51) من النقاط لو حقق الفوز على الصداقة ولكنه اختتم الدوري بتعادل أخير، ووصل لأعلى عدد من النقاط مقارنة ببطل الدوري شباب رفح في النسختين السابقيتين برصيد (49) نقطة.

اتحاد خانيونس خسر من جديد معركة ثانية وهي الوصول لوصافة الدوري مع جاره الشباب بعد أن حسمها الأخير لصالحه في مواجهته مع خدمات خانيونس وكان الاتحاد خسر معركة المنافسة على اللقب في آخر ثلاث جولات بعد خسارته أمام شباب رفح بثلاثة أهداف لهدفين وبقي في المركز الثالث على جدول الترتيب بعد أن كان وصيفاً لشباب رفح في النسخة السابقة.

الضلع الرابع من المربع الذهبي فريق الصداقة, حقق هدفه المعلن من البداية وكان قريباً من المنافسة على اللقب, ولكن عاش مرحلة تذبذب في النتائج طوال فترة منافسات الدوري الممتاز.

حامل اللقب شباب رفح حقق فوزه الثامن في البطولة ولكنه بقي في المركز الثامن على جدول الترتيب بعد أن تلقى (11) خسارة خلال منافسات الدوري وخاصة في مرحلة الذهاب التي حقق فيها نتائج مخيبة للآمال أبعدته مبكراً عن المنافسة والحفاظ على اللقب.

خدمات خانيونس تمكن من الإعلان عن نفسه بتواجده موسماً آخر بين كبار في غزة بعد أن عانى حتى الجولة العشرين من البطولة.

للعام الثالث على التوالي يعيش فريق خدمات الشاطئ حلقات من مسلسل المعاناة من الهبوط في وضع يعطي القلق لأهل الاختصاص بضرورة معالجة الأمور التي تتعلق بنجاح الفريق خوفاً من المصير الذي وجده فريقا خدمات النصيرات والأهلي خلال الموسم الحالي والسابق رغم أن الشاطئ من الفرق العريقة وصاحب لقب بطولة الدوري الممتاز عام 1984.

فريق الهلال عاش في عدة مراحل مختلفة من بداية الدوري حتى النهاية خاصة وأن الفريق يتواجد في مقدمة جدول الترتيب أحياناً, وأحيانًا أخرى يتراجع للمراكز الأخيرة وسرعان ما يتقدم ويتراجع في المراكز إلا أنه أثبت نفسه بين الكبار وبقي في المركز السابع برصيد (30) نقطة.

إحصائيات

بعد تتويج الشجاعية بلقب الدوري وختام منافسات الجولة الأخيرة أصبح "المنطار" أكثر فريق بطل يجمع عددًا من النقاط مقارنة بالموسمين السابقين.

وحقق الفريق أكبر عدد من الانتصارات برصيد (15) فوزًا وهو صاحب الرقم القياسي في عدد الفوز المتتالي برصيد (7) انتصارات.

وسجل الشجاعية في رصيده أقوى خطوط الهجوم في الدوري برصيد (43) هدفًا بينما تلقت شباكه (23) هدفًا خلال المنافسات.

في المقابل، كان خدمات البريج أكثر الفرق التي تلقت هزائم متتالية برصيد (7) هزائم وجميعها في الدور الثاني, ولم يحقق سوى فوز واحد في الجولة الثامنة من البطولة وهو الفريق الأضعف هجوماً برصيد (10) أهداف والأضعف دفاعاً حيث تلقت شباكه (39) هدفًا وهو الفريق الأكثر خسارة في (15) مباراة.

سجلت أندية شباب خانيونس والصداقة والشاطئ أكثر عدد من التعادلات في الدوري برصيد (8) مرات تعادل، فيما تعادل غزة الرياضي في مرتين فقط.

17 هدفًا

ارتفعت وتيرة تسجيل الأهداف في الجولة الثانية والعشرين والأخيرة من البطولة حيث أسفرت عن تسجيل (17) هدفًا فقط في ست مباريات انتهت خمس مباريات بفوز أحد الفريقين وتعادل وحيد بين الشجاعية والصداقة.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي في الدرجة الممتازة إلى (278) هدفًا خلال (132) مباراة في الدوري، مع الإشارة إلى أن اللاعبين أضاعوا (13) ركلة جزاء خلال الجولات الماضية.

10 بطاقات صفراء

استخدم قضاة الملاعب البطاقات الصفراء في وجه اللاعبين (10) مرات في ست مباريات، وفرق خدمات البريج وخدمات رفح وخدمات النصيرات واتحاد وشباب خانيونس لم تتلق إنذارات في هذه الجولة.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء في الأسابيع الماضية إلى (430) بطاقة صفراء.

بدون بطاقات حمراء

لم يستخدم قضاة الملاعب البطاقات الحمراء في وجه اللاعبين خلال الجولة الأخيرة من البطولة بينما كانت الجولة السابقة أكثر جولات البطولة استخداماً للبطاقات الحمراء حيث استخدم الحكام البطاقة الحمراء (5) مرات.

وبقي العدد الإجمالي لعدد البطاقات الحمراء عند (36) بطاقة حتى نهاية البطولة.

الصباحين يعتلي عرش الهدافين

تمكن يسار الصباحين مهاجم اتحاد الشجاعية من حسم صراع لقب هداف الدوري الممتاز لصالح برصيد (19) هدفًا بينما بقي محمد بركات في المركز الثاني برصيد (16) هدفًا.

يشار إلى أن علاء عطية نجم الشجاعية هو صاحب لقب الهداف في دوري موسم 2013، بينما احتفظ محمد بركات بلقبين في الموسمين الماضيين 2013+2014.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني