فيس كورة > أخبار

شباب جباليا.. عودة على الطريق السريع للممتازة

  •  حجم الخط  

شباب جباليا.. عودة على الطريق السريع للممتازة

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 28/5/2015 - أثبت فريق شباب جباليا أحقيته بالتواجد مرة أخرى بين الكبار في دوري الأضواء بعودته السريعة للدرجة الممتازة بعدما هبط منها الموسم الماضي الذي شارك فيه لأول مرة في تاريخه.

أسباب ودوافع النجاح التي ساهمت في عودة شباب جباليا للدرجة الممتازة؛ أهمها الاستقرار الإداري بقيادة الحاج عيسى ظاهر رئيس النادي, ونائبه الحاج وليد شاهين اللذين أصرا على إبقاء الفريق على حاله والتكفل بعودته للدرجة الممتازة دون التفريط بالنجوم حفاظاً على تاريخ النادي.

النجاح الفني للفريق بقيادة خالد كويك كان له بالغ الأثر في تحقيق نتائج إيجابية للفريق عقب تسلمه زمام القيادة الفنية بعد أربع جولات على بداية الدوري وخسارته في لقاءين متتاليين، ولكنه تمكن من قلب التوقعات بتحقيق (6) انتصارات متتالية وضعت الفريق على قمة جدول الترتيب ليدخل منافساً على الصعود للممتاز.

النجاحات تواصلت بفرض أفضلية نجوم الفريق الذين تألقوا بشكل واضح في كل المباريات وإصرار بعضهم على استمرار اللعب في فريق شباب جباليا رغم امتلاكه لنجوميته التي تؤهله للمشاركة في الدوري الممتاز؛ كاللاعبين أحمد أبو طبنجة وأحمد الزعانين، اللذين حصلا على موافقة النادي بالخروج منه.

نجوم شباب جباليا ظهروا بشكل مؤثر خاصة مع استمرار تألق الهداف يوسف سالم واستمرار نجومية أسامة نوفل وأحمد حلاوة وعبد الله عكاشة وهيثم الشريف.

وبات الفريق بحاجة لتدعيم صفوفه بلاعبين على مستوى عالٍ من أجل تحقيق هدف النادي المعلن من قبل إدارته, وهو الحفاظ على الفريق في الدرجة الممتازة وعدم العودة مرة أخرى للدرجة الأولى.

شباب جباليا أصبح بشكل رسمي في مصاف أندية الدرجة الممتازة من جديد ليدخل تجربة جديدة بين الكبار في وضع يتطلب تركيزاً أكبر لضمان استمرار الفريق في الدرجة الممتازة والاستفادة من التجربة الأولى في الموسم الماضي الذي هبط منه الفريق للدرجة الأولى رغم أنه صمد حتى الجولات الأخيرة من المنافسات.

فهل يمتلك شباب جباليا الجرأة والقوة لإثبات نفسه والبقاء في الدرجة الممتازة؟, أم أن التجربة الثانية ستواجه نفس مصير التجربة الأولى؟.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني