فيس كورة > أخبار

الإعلام يشمت بفضائح الفيفا ويتساءل عن موعد انهيار اسطورة بلاتر

  •  حجم الخط  

الإعلام يشمت بفضائح الفيفا ويتساءل عن موعد انهيار اسطورة بلاتر

برلين/(وكالة الأنباء الألمانية) 28/5/2015 - في أعقاب الفضائح الأخيرة التي ضربت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مقتل بدأت وسائل الإعلام العالمية تتساءل عن مصير رئيسه جوزيف بلاتر.

وذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية تحت عنوان "اتهامات فساد الفيفا: هل هذه هي بداية النهاية للمنزل الذي بناه بلاتر؟"، مشككة في قدرة الرجل السويسري البالغ من العمر 79 عاما على الاحتفاظ بمنصبه.

ويتطلع بلاتر للفوز بولاية خامسة في رئاسة الفيفا في مواجهة الأردني الأمير علي بن حسين غدا الجمعة خلال الجمعية العمومية للاتحاد الدولي(كونجرس).

وحتى هذا الاسبوع كان من المتوقع أن يفوز بلاتر في الانتخابات دون عناء، رغم الجدل المثار حول الفيفا فيما يتعلق بملفي مونديال روسيا 2018 وقطر .2022

"لا يمكن ان يبقى بلاتر في رئاسة الفيفا وسط تحقيقات الفساد التي طالت كرة القدم"، كان هو حكم عمود في مجلة "فوربس "الامريكية.

وأوضحت فوربس "ينبغي على بلاتر أن يستقيل، سواء كان مذنبا او لم يكن ، إنه يجسد الفيفا، وانه المسؤول بعض الاعتقالات طالت نواب رئيس الفيفا".

وتابعت المجلة "بلاتر مسئول عما حدث ويحدث في الفيفا، مثله مثل الرئيس التنفيذي أو رئيس مجلس الإدارة في المنظمات الكبرى، ينبغي عليه أن يعترف بالهزيمة ".

وعارض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بقوة ترشح بلاتر، وأعرب كبار الرعاة مثل "فيزا" عن قلقهم من طريقة إدارة الفيفا.

وكتبت صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية "فضيحة بكل ما تحمل الكلمة من معان " في صدر صفحتها الرئيسية" وصرخت صحيفة "سويد دويتشه" الألمانية "انتفضوا ضد إدارة كرة القدم".

ولكن رغم الضغوط الشديدة فإنه ليس الجميع مقتنعين بأن بلاتر سيسقط في النهاية. وتحدث المهاجم الإنجليزي السابق جاري لينيكر لصحيفة "دايلي ميرور" عن إدانته لرئيس الفيفا، لكنه يخشى من أن بلاتر قد ينجو في نهاية المطاف.

وأشار لينيكر "قد يفكر البعض في أنها قد تكون بداية النهاية بالنسبة لبلاتر، ولكن الرجل قد ينجو بشكل مذهل".

وتابع "إذا وجد حجم الفساد الموجود في الفيفا في أي منظمة أخرى على كوكب الأرض، فإن الرجل الذي يتولى منصب القيادة سوف يرحل، لكن بلاتر له ضيعته الخاصة، ويبدو أنه في مأمن من ذلك".

وتساءل لينيكر "كيف لرجل أن يبقى في منصبه بعد أن تبين ان مؤسسته مجردة من الاخلاقيات؟".

وأضاف "أرى أنه أمر مقزز للنفس، أن اللعبة الجميلة اللعبة العالمية تم تلويثها بهذه الطريقة، ووصلت إلى هذا الحال".

ومن ناحية أخرى قرر الاتحاد الأسترالي لكرة القدم مساندة الأمير علي بن حسين في مواجهة بلاتر في انتخابات رئاسة الفيفا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني