فيس كورة > أخبار

نتنياهو: المساس بإسرائيل يعني تدمير الفيفا

  •  حجم الخط  

نتنياهو: المساس بإسرائيل يعني تدمير الفيفا

القدس/(شينخوا) 28/5/2015 - حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم (الخميس) من أن استبعاد إسرائيل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سيؤدي إلى "دمار" الهيئة الأعلى لكرة القدم في العالم.

ويبذل المسؤولون الإسرائيليون جهودا في اللحظات الأخيرة لمنع تصويت بشأن طلب فلسطيني بتعليق نشاط إسرائيل من الاتحاد الدولي.

ومن المقرر أن يتم التصويت اليوم الجمعة في مؤتمر الاتحاد بزوريخ.

وقال نتنياهو للصحفيين في مكتبه بتل أبيب "المحاولة للمس بإسرائيل ستدمر الفيفا."

وأضاف "إذا بدأتم بدولة سينتقل الأمر لأخرى وهو ما سيؤدي إلى تدمير المنظمة في النهاية."

واشار إلى أن اجتماعه في القدس الأسبوع الماضي مع رئيس الفيفا جوزيف بلاتر الذي يعارض التحرك لاستبعاد إسرائيل "لقد أخبرت بلاتر بأنه في حالة سماحه بتعليق نشاط إسرائيل، فسيمهد ذلك الطريق لانهيار الفيفا."

وقال رئيس الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، اوفير اويني الذي يقوم بحملة مضادة للطلب الفلسطيني للقناة العاشرة الإسرائيلية الاخبارية إن إسرائيل "تثق في اتحادات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لوقف المقترح الفلسطيني."

بيد أنه اشار إلى أن التصويت يأتي في وقت تنخرط فيه الفيفا في فضيحة فساد وسط مطالبات باستقالة بلاتر.

وأضاف "لقد بحثنا هذا الأمر ولكن آخر التطورات عقدت الوضع."

واقترح التصويت الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي يطالب بفرض عقوبات على إسرائيل بسبب عقوباتها على الرياضيين الفلسطينيين.

ويتهم الاتحاد الفلسطيني إسرائيل بعرقلة وصول لاعبي الكرة الفلسطينيين من غزة والضفة الغربية.

وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب لوكالة الانباء الفلسطينية (وفا) بأنه "في وقت تواصل فيه إسرائيل مشاركتها في مباريات الفيفا دوليا ويتمتعون بحصانة، يتعرض لاعبو الكرة الفلسطينيون لإطلاق النار والاعتقال ويقتحم مقرنا من قبل القوات الإسرائيلية، كما يحظر على نوادينا من جلب لاعبين أو مدربين أو حتى مواد خام من الخارج كما حولت القيود المفروضة على حركة اللاعبين والطاقم الفني داخل فلسطين وإليها اللعبة إلى نمط حقيقي من المقاومة."

نتنياهو : طردنا من الفيفا سيؤدي إلى انهياره

تل ابيب/(وكالة الأنباء الألمانية) 28/5/2015 - حذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا / من انه اذا تبنى مشروع القرار الفلسطيني بتعليق عضوية اسرائيل في الاتحاد، فان الامر سيؤدي الى انهيار الاتحاد كونه يشكل سابقة خطيرة.

جاءت ذلك في تصريحات ادلى بها نتنياهو للصحفيين مساء اليوم الخميس ، بحسب الاذاعة الاسرائيلية.

وحول احتمال استئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، قال رئيس الوزراء ان هناك طرقا لاتخاذ خطوات لبناء الثقة بغية اطلاق المفاوضات مجددا.

واعرب عن اعتقاده بان الاسرة الدولية وخاصة دول الاتحاد الاوروبي ستدعم فكرة مواصلة البناء في الاماكن التي ستبقى تحت سيطرة اسرائيلية في اطار اي اتفاق.

واكد ان اتفاقا طويل الامد يجب ان يضمن ابقاء السيطرة الامنية بيد اسرائيل.

وأشار رئيس الوزراء الى انه تحدث هاتفيا قبل يومين مع امين عام الامم المتحدة بان كي مون واعرب له عن استيائه من محاولات جهات دولية المساس بجنود الجيش الفلسطيني ومقاضاتهم في محكمة الجنايات الدولية.

وشدد نتنياهو لأمين عام الامم المتحدة ان الجيش الاسرائيلي يبذل قصارى جهده لتفادي المساس بمدنيين خلال اي نشاط عسكري.

يذكر ان فلسطين تسعى من خلال انضمامها في اول نيسان/ ابريل الماضي إلى المحكمة الجنائية الدولية الى اطلاق تحقيق في الاجراءات و العمليات العسكرية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني