فيس كورة > أخبار

خدمات رفح يدافع عن لقبه أمام الصداقة

  •  حجم الخط  

في دور الثمانية لكأس الشهيد عاهد زقوت

خدمات رفح يدافع عن لقبه أمام الصداقة

اتحاد خانيونس والرياضي مرشحان لعبور البريج والمشتل

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 28/5/2015 - تتواصل اليوم مباريات دور الثمانية لبطولة كأس فلسطين في محافظات غزة، التي تحمل اسم الشهيد عاهد زقوت، حيث تقام ثلاث مواجهات يختتم بها الدور، تجمع خدمات رفح مع الصداقة، واتحاد خانيونس مع خدمات البريج، وغزة الرياضي مع المشتل، علماً أن اتحاد الشجاعية تمكن أمس من التأهل على حساب الشاطئ، ليصبح أول الواصلين للمربع الذهبي.

خدمات رفح – الصداقة

على ملعب الدرة، يصطدم خدمات رفح حامل لقب النسخة الأخيرة مع الصداقة في مواجهة قوية، يتطلع خلالها كلا الفريقين لتحقيق الفوز والمرور إلى الدور المقبل، وبالتالي تعويض إخفاقهما في بطولة الدوري التي انتهت مؤخرًا.

ويأمل خدمات رفح بقيادة المدرب بهاء أبو طه, بأن يحالفه الحظ وينجح في الفوز، لمواصلة الدفاع عن لقبه، وهو يدرك أن المسألة لن تكون سهلة أمام الصداقة الذي حلّ رابعًا في بطولة الدوري، فيما تراجع الخدمات إلى المركز السادس.

ويشرف على تدريب الصداقة ابن نادي خدمات رفح محمود المزين، الذي يعرف فريقه السابق جيدًا، وقاد في آخر مواجهة بين الفريقين الصداقة للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في الجولة السادسة عشرة لبطولة الدوري، فيما انتهى لقاء الذهاب بفوز الفريق الرفحي بهدف نظيف.

اتحاد خانيونس – خدمات البريج

المباراة الثانية تقام على ملعب رفح البلدي، ويبدو فيها اتحاد خانيونس مرشحًا على الورق لخطف بطاقة العبور إلى دور الأربعة، عطفًا على فارق المستوى بينه وبين منافسه خدمات البريج، الذي هبط من الدوري الممتاز إلى الدرجة الأولى مؤخرًا.

ويسعى "البرتقالي" بقيادة مدربه أحمد عبد الهادي لتجنّب أي مفاجآت، من أجل التأهل للدور القادم والاستمرار في المنافسة على اللقب، لتعويض الفشل في بطولة الدوري، بعدما احتل الفريق المركز الثالث.

ويملك الاتحاد كل المقومات التي تقوده للفوز، فيما سيحاول خدمات البريج إحداث مفاجأة جديدة بعدما أطاح في الدور السابق بشباب رفح عبر ركلات الترجيح، في واحدة من أكبر مفاجآت البطولة.

غزة الرياضي – المشتل

آخر مواجهات اليوم تجمع غزة الرياضي مع المشتل على ملعب خانيونس، ويبدو فيها "العميد" هو الأوفر حظًا بالمرور إلى دور الأربعة، نظرًا لفارق القدرات بين الفريقين، لكن الخوف من المفاجآت يظل واردًا، خصوصًا أن المشتل أطاح بالدورين السابقين بفريقين قويين هما خدمات خانيونس والأهلي.

وكحال معظم الفرق، يريد غزة الرياضي البقاء في البطولة لتعويض إخفاقه في بطولة الدوري، حيث احتل المركز الخامس، رغم أنه تصدّر المسابقة خلال الدور الأول، وكان أحد المنافسين على اللقب.

وفي المقابل، يدرك المشتل أن التأهل للمربع الذهبي لن يكون سهلاً، لا سيما بعد نتائجه المتواضعة مؤخراً في دوري الدرجة الثانية، حيث احتل المركز السادس في مجموعة غزة والشمال، وكان مهدداً بالسقوط للدرجة الثالثة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني