فيس كورة > أخبار

الأمير علي: هدفنا خدمة كرة القدم وتطوير اللعبة في القارة الآسيوية

  •  حجم الخط  

الأمير علي: هدفنا خدمة كرة القدم وتطوير اللعبة في القارة الآسيوية

الاجتماعات شكلت لحظة تاريخية في مسيرة اتحاد غرب آسيا

 

عمان - عودة الدولة – 25/9/2011 - قال سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي أن «واف» اصبح من الاتحادات المهمة لتعزيز برامج وخطط تطوير اللعبة، لافتاً الى أهمية مواصلة الاهتمام بذلك.

 

واشار سموه خلال ترؤسه أمس اجتماع الجمعية العمومية الخامس لاتحاد غرب آسيا الذي عقد في عمان إلى انه يهدف مع زملائه في مجال كرة القدم الى خدمة شباب القارة الآسيوية أولا واخيراً «نحن هنا أولا واخيراً لتطوير اللعبة وفق برامج معدة بدقة وعناية لجعل اتحاد غرب آسيا من الاتحادات الرائدة وصاحب الشأن المهم وعلينا أن نتكاتف جميعاً لتحقيق تلك الغاية».

وعبر الأمير علي عن فخره الكبير بالوجود اللافت والمؤثر لرجالات الاتحاد ما يعكس أهمية المناسبة والاجتماعات التي يتم خلالها تبادل الآراء والافكار، واصفاً اكتمال عقد الدول الاعضاء في الجمعية العمومية للاتحاد بـ «اللحظة التاريخية بمسيرة الاتحاد»

 

من جانبه استعرض رئيس الاتحاد الآسيوي بالانابة الصيني زهانج جيلونج في كلمة القاها اهمية الاتحاد بقوله: ارحب بالاصدقاء وزرت الأردن وشاهدت على ارض الواقع كم هو الشعب الأردني يعشق كرة القدم وهم يهتمون بها بشكل كبير وذلك جاء بفضل جهود الأمير علي.

 

واعتبر جيلونج ان الحضور الكبير يشير الى ان دول المنطقة تحقق نجاحات لافتة في مجال الرياضة على وجه العموم وكرة القدم بشكلها الخاص «تلك اللعبة الجميلة ذات التنافس الشريف».

 

وتحفظ الوفد القطري المشارك في الجمعية العمومية على جزء مما ورد في كلمة رئيس الاتحاد الآسيوي بالانابة، حيث يتواجد في الوفد القطري الى جانب الشيخ حمد رئيس الاتحاد، كل من مدير اكاديمية اسباير طارق النعمة، الرئيس التنفيذي للجنة العليا لملف قطر والامين العام للاتحاد القطري علي النعيمي، واعضاء لجنة الملف علي الذوادي وخالد الكبيسي وحمود السبيعي.

 

وأنعقد الاجتماع بحضور الدول الـ 13 الاعضاء: الأردن، الامارات، ايران، البحرين، السعودية، سورية، العراق، عمان، فلسطين، قطر، الكويت، لبنان واليمن، حيث اشتمل الحضور على عدد من رؤساء الاتحادات الاعضاء ونواب الرئيس واعضاء مجالس الادارة والامناء العامين.

 

وضمت قائمة رؤساء الوفود الى جانب سمو الأمير علي، الشيخ طلال الفهد الصباح رئيس الاتحاد الكويتي، الشيخ حمد بن خليفة رئيس الاتحاد القطري، الشيخ علي بن خليفة نائب رئيس الاتحاد البحريني، رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الايراني علي كافشيان، رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود، النائب الاول لرئيس الاتحاد اللبناني ريمون سمعان، امين عام الاتحاد اليمني حميد الشيباني، امين عام الاتحاد السعودي عبدالله السهلي، عضو مجلس ادارة الاتحاد الاماراتي سليم الشامسي.

 

وشهد الاجتماع حضور مجموعة من الضيوف الكبار بالاضافة الى جيلونج، نائب رئيس اتحاد شرق آسيا وعضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي كوزو تاشيما، نائب رئيس اتحاد الآسيان فرانسيسو كالبودي.

 

وصادقت الجمعية العمومية لـ «واف» على التقريرين المالي والاداري للعام الماضي وميزانية العام الحالي والمصادقة ايضا على محضر الاجتماع السابق.

وقال الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لـ «الرأي» أن انعقاد الجميعة العمومية بهذه الدرجة العالية من التنظيم يؤكد قدرة الاتحاد على استضافة بطولات ومناسبات كبيرة.

 

بدوره أكد الشيخ حمد بن خليفة في تصريحاته لـ «الرأي» حول جاهزية بلاده لاستضافة مونديال كاس العالم 2022 أن قطر طموحاتها كبيرة وأكبر من استضافة كأس العالم واستطرد في هذا الشأن: نتمنى أن يحقق المنتخب القطري النتائج المميزة ليضع نفسه في بطولات كأس العالم شأنه شأن المنتخبات العالمية وهذا احد اهدافنا بعد أن حظينا شرف استضافة الحدث العالمي.

 

وقدم سموه في نهاية اجتماع الجمعية العمومية الدروع التذكارية للوفود والضيوف والدول الاعضاء الجدد.

 

تفاؤل كبير

وحول أجتماع مجلس الأدارة قال الأمير علي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع : الاجتماع كان جيداً ومميزأ في كافة الجوانب ونبارك لغرب آسيا ولكل الذين ساهموا في انجاح برامج ونشاطات الاتحاد وأنا متفائل بتحقيق كافة الاهداف».

 

واجاب سموه على اسئلة رجال الأعلام في العديد من الامور، « نحن ندعم العراق ونهدف ان تقام بطولة اتحاد غرب آسيا السابعة للرجال في اربيل ولكن قرار الاتحاد الدولي اجل الموضوع والكرة الآسيوية تسير بالشكل الصحيح ولا يوجد أزمة والعمل يسير ضمن اجندة موضوعة والأتحاد الآسيوي مؤسسة مليئة باصحاب الخبرات، ومن ضمن خططنا دعم كرة القدم النسوية وكما يعلم الجميع أن مطلع الشهر القادم ستنطلق بطولة -واف- الرابعة للسيدات في الامارات».

 

ولفت سموه الى انه زار منطقة الآسيان وسيوجه لهم الدعوة للمشاركة في نشاطات وبرامج الاتحاد، مثلما عرج على جولاته الى الاندية في الفترة الماضية «الاندية لديها احتياجات كثيرة ودعم الشركات والقطاع الخاص والحكومة مطلوب لكي تؤدي الاندية الاردنية برامجها بالشكل المناسب».

 

وعن الكرة الفلسطينية اشار سموه الى ان الاتحاد يقف دائما وابدا الى جانب الكرة الفلسطينية معتبرأ انها تشهد تقدماً ملحوظاً وقال: اعتقد ان مباريات مهمة اصبحت تقام في فلسطين وعلى جميع دول العالم أن يخوضوا لقاءات هناك.

 

وختم سموه حديثه في المؤتمر موضحاً ان الاتحاد السوري حاليا تم تشكيله من لجنة مؤقتة وستجري الانتخابات في نهاية العام الحالي بالاضافة الى دراسة فكرة اقامة بطولة الاندية في اتحاد غرب آسيا.

 

قرارات إدارية

تم في اجتماع مجلس الادارة تشكيل ثلاث لجان بهدف متابعة شؤون كافة الامور، حيث اشار الامين العام للاتحاد فادي زريقات إلى انه تم تشكيل لجنة المسابقات برئاسة الشيخ علي بن خليفة، المالية والتسويق برئاسة رئيس الاتحاد الاماراتي محمد الرميثي، لجنة تعديل النظام برئاسة الشيخ طلال الفهد، ويأتي الهدف من تشكيل اللجان لمتابعة موضوع الاجندة وكافة البطولات.

 

 

وجرى ايضا دراسة ملف شركة تسويق ومقترحات مالية وادارية ومشاهدة عرض عن استضافة قطر لمونديال كاس العالم 2022، حيث وجه الامير علي شكره وتقديره للجانب القطري على الجهد الكبير والعرض المبهر.

 

وتقرر اقامة بطولة خماسي العام القادم في البحرين، والتأكيد على ان تقام بطولة غرب آسيا للرجال بمنتخبات الصف الاول الاساسي، كما كانت النية تتجه لاقامة بطولة الناشئين وتم الاجتماع لتلك الغاية لكن موضوع الاجندات والتواريخ  أجل البطولة.

 

وكان اتحاد غرب آسيا تأسس عام 1999 في عمان بمبادرة من سمو الامير علي وبدأت مرحلة التأسيس بعضوية (6) دول، لينجح الاتحاد فيما بعد تحت قيادة سمو الأمير علي بن الحسين من اخذ المكانة المرموقة والمكانة الطبيعية والدور الكبير على الصعيدين القاري والدولي وتتسع مظلته كي تشمل 13 اتحاداً وطنيا، ونجح الاتحاد في تنظيم البطولات الكبيرة والمسابقات المميزة لمنتخبات الرجال والناشئين والسيدات والخماسي للجنسين.

 

ويضم مجلس إدارة الاتحاد برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، النائب الأول اللواء جبريل الرجوب (فلسطين)، النائب الثاني علي كافشيان (ايران)، والأعضاء حسين سعيد(العراق)، سليم الشامسي (الامارات)، ريمون سمعان(لبنان)، محمد سامر ضيا(سورية) ، حميد الشيباني (اليمن)، الشيخ هايف المطيري(البحرين)،الشيخ علي آل خليفة (البحرين)، الشيخ سالم بني علوي (عمان)، عبدالله السهلي (السعودية)، علي النعيمي (قطر)

وامتدح الحضور في الاجتماع جهود سمو الأمير علي في دعم مسيرة الاتحاد ووصوله إلى هذه المرحلة في وقت قياسي قصير، مشيرين في الوقت ذاته ان الاتحاد أصبح من الاتحادات الخبيرة التي تنافس بقوة في تنظيم البطولات وتحقيق الانجازات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني