فيس كورة > أخبار

اتحاد كرة القدم يوضح ما جرى في كونغريس الفيفا

  •  حجم الخط  

خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده في مقر اللجنة الاولمبية عبدالمجيد حجة وتيسير نصر الله

رؤساء الإتحادات القارية رفضوا عرض مقترح اتحاد الكرة الفلسطيني تجميد عضوية اسرائيل باعتبارها سابقة تاريخية

التصويت بأغلبية 90% على التعديل للمقترح والقاضي بتشكيل لجنة ذات صلاحيات للبت في الممارسات العنصرية الاسرائيلية إنجاز

البيرة/دائرة الإعلام بالاتحاد – 30/5/2015 - أوضح أمين عام الاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم، عبدالمجيد حجة، وتيسير نصرالله، عضو مجلس الإتحاد والمتحدث الرسمي باسمه، الإجراءات القانونية التي مر بها طلب الإتحاد بتعليق عضوية اسرائيل قبل سحبه واشتراط التعديل عليه بالموافقة على تشكيل لجنة من الكونجرس لتنفيذ المطالب الفلسطينية المتعلقة بحرية الحركة للرياضيين، ووقف كافة أشكال التمييز العنصري وإيقاف الأندية غير القانونية للمستوطنات الجاثمة فوق أراضٍ محتلة.

وأشار حجة، خلال مؤتمر صحفي مشترك عُقد مساء اليوم السبت في مقر اللجنة الأولمبية مع تيسير نصر الله، أن هذا المؤتمر يأتي لتوضيح الحقيقة الكاملة للجماهير الفلسطينية عقب انعقاد كونجرس الفيفا بالأمس في دورته الـ 65، الذي لمع فيه نجم فلسطين، من خلال المعركة التي خاضها الإتحاد الفلسطيني، بقيادة اللواء جبريل الرجوب، معتبراً ذلك جولة من المعركة الطويلة للإتحاد في سبيل الحصول على حقوقه أسوة بكافة اتحادات العالم.

وبي�ن حجة أن اللجنة التنفيذية للفيفا ناقشت مُقترح تجميد عضوية إسرائيل في اليوم الأول ، وأن اللجنة بما فيها رؤساء الإتحادات القارية رفضوا ذلك باعتبار ذلك سابقة تاريخية ولا يجب أن يطرح على الجمعية العمومية، وركز الوفد الفلسطيني في اليوم الثاني على حشد كافة الأصوات لدعم المقترح الفلسطيني من خلال لقائه برؤساء الإتحادات القارية وعديد الاتحادات الاقليمية والصديقة والشقيقة الذين رفضوا المقترح، علاوة على التهديدات الإسرائيلية وغيرها لـ"الفيفا".

ونو�ه حجة إلى الجانب القانوني الذي يتضمن وجوب موافقة 51% من الإتحادات الوطنية للموافقة على مبدأ النقاش قبل تحويله للتصويت، مشيراً إلى أن اللواء الرجوب شعر بإمكانية سقوط الإقتراح وإغلاقة إذا ما عرض للتصويت، وهو ما دفعه لتحويل التصويت على اقتراح يتضمن المطالب الفلسطينية لإنهاء عذابات الرياضيين وبتشكيل لجنة خاصة تُعيَن من الكونغرس مباشرة وتتابع الأمور وفقاً لبنود محددة في نظام الفيفا الاساسي وبرئاسة "توكيو سكسويل"، رئيس منظمة "غلوبال ووتش" الدولية لمكافحة العنصرية والتمييز في الرياضة، معتبراً أن التصويت بأغلبية 90% على هذا المقترح للبت في الممارسات العنصرية الاسرائيلية ومتابعة التزام الطرف الاسرائيلي يعد إنجازاً وطنيا رياضيا بكل المعايير.

وأضاف حجة: "إن اللواء الرجوب وضع الجميع وحتى من حذ�ر وتخو�ف من التصويت في الزاوية وهو ما يبرر تصويت الأغلبية الساحقة لحماية الرياضية والرياضيين الفلسطينيين، التي ستشكل من قبل أعضاء الكونجرس وليس من رئاسة "الفيفا".

وأشار حجة إلى البيان الكاذب الذي صدر صباح اليوم والذي يعبر عن وقاحة وقبح من قام بصياغته، متمنياً من وسائل الإعلام تحري الدقة قبل نشر أية معلومات مغلوطة، مشيراً الى أن الاتحاد سيعمل مع لجانه القانونية لتقديم طلب للنائب العام لفضح من يقف خلف البيان.

واعتبر تيسير نصر الله أن الحصول على أغلبية الاتحادات الوطنية لم يكن ليتحقق لولا النشاط الكبير للاتحاد في السنوات الماضية، بقيادة اللواء الرجوب، مشيراً الى أن الجهد المبذول والالتفاف الشعبي والرأي العام كان له دور كبير في الالتفاف على التصويت وتحقيق الإنجاز، مشيداً بالاهتمام الكبير على المستوى الفلسطيني والعربي والعالمي.

وشدد نصر الله على أن طلب الاتحاد كان رياضياً دون تسييس، لكشف قبح الاتحاد الاسرائيلي وعنصريته ومخالفته للأنظمة والقوانين الدولية، باعتبار أن اسرائيل آخر دولة عنصرية بعد انتهاء التمييز العنصري في جنوب إفريقيا.

واعتبر نصر الله أن البيان الكاذب لا يمكن أن يؤثر على عمق العلاقة التي تربط فلسطين بالأردن، ملكاً وحكومةً وشعباً، وسيبقى الأردن داعماً ومسانداً للرياضة الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني