فيس كورة > أخبار

فلسطين تتأهل لنهائيات كأس آسيا لكرة السلة لأول مرة في تاريخها

  •  حجم الخط  

بعد الفوز على العراق في بطولة غرب آسيا

فلسطين تتأهل لنهائيات كأس آسيا لكرة السلة لأول مرة في تاريخها

عمان/وجدي الجعفري (الموفد الإعلامي) 2/6/2015 - حقق الفدائي الفلسطيني لكرة السلة انجازا تاريخيا اليوم بتأهله إلى بطولة  الأمم الآسيوية بعد انتصاره على منتخب العراق بالنتيجة 70/62  في ختام منافسات بطولة غرب آسيا للرجال التي احتضنتها الأردن.

وانجاز فلسطين لا سابق له في تاريخ كرة السلة الفلسطينية، حيث جاء بعد جهد كبير بذله الجهاز الإداري بقيادة رئيس الاتحاد خضر ذياب، ورئيس البعثة عزيز طينة، والجهاز الفني بقيادة المدرب جيري ومساعده بوبي، واللاعبين   الذين قدموا أبهى صورة تليق بالنهضة السلوية الفلسطينية سني سكاكيني، أحمد يونس، حمزة عبد الله، جمال أبو شمالة، طارق التميمي، سامي عودة، أحمد هارون، قصي عناني، امين سلمان، مهند عطاري، عماد قحوش، اضافة الى المعالج محمود عبد القادر.

ونأل الوطني البطاقة الثالثة للتأهل إلى جانب لبنان والأردن عن منطقة غرب آسيا بعد فوزين على سوريا والعراق وخسارتين امام الاردن ولبنان، قدم خلالهم الوطني أداء لم يسبق له مثيل بالتميز والرقي.

وتجري بطولة الأمم الآسيوية في الصين في أيلول المقبل والمؤهلة بدورها إلى مسابقة كرة السلة ضمن اولمبياد ريو دي جينيرو الصيفي في البرازيل في العام 2016. والى تفاصيل مباراة فلسطين والعراق:

الربع الاول:

أعلن الوطني حالة الاستنفار في صفوفه منذ الدقيقة الأولى ولعبوا بقوة وعناد شديدين، استخدم المنتخب الوطني الهجوم الخاطف السريع منذ بداية الربع اعتمادا على سرعة الاطراف خاصة جمال أبو شمالة واحمد هارون وعماد قحوش مع نجاح العملاق سني سكاكيني في المتابعة الهجومية خلف زملائه المصوبين.

وبدأ واضحا إصرار الوطني على الفوز وظهرت الجماعية واضحة على الأداء ونجحوا هجوما ودفاعا، حيث منعوا العراق من التسجيل طوال الخمس دقائق الأولى حتى أحرز  كتيبة ثلاثية.

واعتمد الفدائي دفاع رجل لرجل في المنطقة لمنع المنتخب العراقي من الوصول إلى السلة في المقابل اعتمد العراقيين على براعة جناحه كتيبة في اصابة السلة الفلسطينية والذي لم يلق المساندة الكافية من زملائه الذين وقعوا تحت ضغط الدفاع الفلسطيني المحكم مما أسهم في إنهاء الفترة الأولى بنتيجة مضاعفة لصالح الفدائي 24-9.

وسجل  المحنك سني سكاكيني 9 نقاط، والدينامو عماد قحوش 5 والنشيط احمد هارون والمقاتل جمال ابو شمالة 4، والخلوق حمزة عبد الله 2.

الربع الثاني:

لجأ المنتخب العراقي الى الدفاع الضاغط بهدف إحباط الهجمات الفلسطينية منذ بدايتها مع تألق واضح لكتيبة وحسن عبد الله اللذان وجدا طريقهم سالكة بعد ان لقيا المساندة من الخفاجي في المتابعات الذي بدوره لعب دورا مزدوجا هجوميا ومراقبة السكاكيني فيما خضع قحوش للمراقبة اللصيقة  مما اضطر المدرب لإدخال امين سلمان بدلا منه.

وحافظ السكاكيني بمجهود فردي  على التقدم من خلال رمياته الحرة مع نهاية الشوط 35 -30، فيما انتهى الربع للعراق 21-11.

الربع الثالث:

تكافأ أداء المنتخبين دفاعا وهجوما والذين استخدموا نفس الأسلوب بالبقاء على دفاع رجل لرجل من منتصف الملعب والضغط على مفاتيح اللعب ووضع المنتخب الفلسطيني كتيبه تحت الرقابة لينشط بدلا منه النصراوي الذي استطاع تسجيل الثلاثيات في السلة الفلسطينية كذلك فعل مصطفى حمزة وعلي طالب في المقابل أعاد خلال الربع مدرب المنتخب الوطني اللاعبين عماد قحوش واحمد هارون وعاد الفدائي لمستواه الحقيقي تغلب العملاق سني سكاكيني على الرقابة وعلى نفسه واتخن سلة العراق بـ 12 نقطة بمساندة من جمال ابو شمالة ليتساوى الفريقان لعبا ونتيجة 16-16   فيما بقي التفوق في نهاية الفترة للفدائي 51- 46

الربع الرابع:

واصل مقاتلو الفدائي دفاعهم عن سلة فلسطين من خلال نجم بطولة غرب آسيا سني سكاكيني في التسجيل والمتابعة، اضافة الى احمد هارون في لم الكرات، وجمال ابو شمالة في الاختراق والتصويب. وحسم الفدائي المباراة بالنتيجة 70-62.

وسجل سني سكاكيني 35 نقطة، وجمال أبو شمالة 16 نقطة، واحمد هارون 7،  وعماد قحوش 6 وحمزة يوسف 4 نقاط، وقصي العناني 2 .

خضر ذياب يبكي فرحا

وانهمرت دموع رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة فرحا بتأهل المنتخب بعد مسيرة ثرية بالانجازات حققها المنتخب خلال البطولة والتي نالت على ثناء وأشادت معظم خبراء وفنيي كرة السلة في البطولة.

وقال ذياب : ان هذا الفوز التاريخي نهديه لكل شبل فلسطيني وقف خلف المنتخب والى قيادتنا السياسية والرياضية التي لم تألو جهدا في تطوير رياضتنا الفلسطينية.

وقال "ننحني اجلالا واكبارا للجهود التي بذلها اللاعبون في ارض الملعب والتي تحقق من خلالها هذا الانجاز.

عزيز طينة: انجاز بحجم الاعجاز

وأعرب رئيس البعثة عزيز طينة عن سعادته الكبيرة بتأهل فلسطين لاول مرة عبر التاريخ الى امم اسيا لكرة السلة.

وقال ان هذا انجاز بحجم الاعجاز لم يكن ليتحقق لولا الجهود التي بذلها الجهاز الفني واللاعبين الذين اقدم لهم التحية والشكر الكبير على قتالهم داخل الميدان ونيل بطاقة التأهل.

وأثنى طينة على اخلاص اللاعبين خلال البطولة والتزامهم الكبير رغم قلة الإمكانيات وعدم إجراء أي معسكرات خارجية مقارنة بالمنتخبات الاخرى المشاركة.

واكد طينة ان الاتحاد سيبدأ عند عودته للتحضير لبطولة امم آسيا.

قائد الفدائي: هذا اقل ما يمكن تقديمه لفلسطين

وقال قائد الفدائي الفلسطيني ونجم بطولة غرب اسيا سني سكاكيني ان هذا الانجاز اقل ما يمكن ان نقدمه للرياضة الفلسطينية عامة وكرة السلة خاصة.

وأضاف : ان اللاعبين قدموا كل ما يملكون من طاقات للتأهل متمنيا من الاتحاد التحضير جيدا خلال الفترة المقبلة للامم الاسيوية.

التتويج:

وفي نهاية البطولة حاز منتخب فلسطين على الميداليات الفضية، فيما حصل المنتخب الاردني على الميداليات الفضية، وتوج منتخب لبنان بكأس وميداليات المركز الاول.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني