فيس كورة > أخبار

سني سكاكيني .. سوبر ستار غرب آسيا

  •  حجم الخط  

سني سكاكيني .. سوبر ستار غرب آسيا

بيت لحم/ وجدي الجعفري (الناطق الاعلامي) 6/6/2015 - حفر قائد منتخب فلسطين لكرة السلة سني سكاكيني اسمه بحروف من ذهب وأكد علو كعبه في عالم البرتقالة.

"سوبر ستار" بطولة غرب آسيا القائد سني سكاكيني اكد انه الرقم الصعب في كل البطولات، كيف لا وهو ابن الرياضي البارع جورج سكاكيني وشقيق اللاعب المخلص سليم سكاكيني وتربى في مدرسة السرية التي أنجبت خيرة لاعبي كرة السلة.

سكاكيني كان الامل وكان بحجم الطموح فلولا براعته وبقية اللاعبين لما انهارت دموع خضر ذياب وعزيز طينة وبقية الرجال الرجال الذين لم يستطيعوا ان يتحملوا هول المشهد والنتيجة، فللمرة الأولى حفرت فلسطين اسمها في بطولة امم اسيا لتقول لعشاق الفدائي اننا قدمنا إلى هذا المحفل استمرارا لما بدأتموه.

وسكاكيني هو من أكثر اللاعبين تسجيلا في غرب آسيا، حيث أحرز نحو 138 نقطة خلال مباريات البطولة لمصلحة منتخب فلسطين (29 مع الاردن، 35  مع لبنان،  39 مع سوريا، 35 مع العراق).

وقال سكاكيني "تمت المهمة الوطنية بنجاح. قطعنا شوطا كبيرا ونحن الان على ابواب المجد لاول مرة منذ تأسيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة. شرف كبير ان اكون احد افراد المنتخب الوطني الذين حققوا هذا الانجاز لفلسطين وشعبها العاشق للرياضة وكرة السلة".

وأضاف "الانجاز لم يكن سهلا وخاصة لفلسطين التي تعيش اوضاع صعبة مقارنة بالمنتخبات العريقة الاخرى التي استعدت جيدا للبطولة من خلال معسكرات طويلة  وتجارب سابقة في بطولات اسيوية".

وتلقى سكاكيني خلال تواجده بالأردن العديد من العروض وخاصة من أندية عراقية، لكن سكاكيني قال انه سيدرس العروض التي قدمت ولن يلتحق في أي نادي قبل بطولة الامم الاسيوية.

ويلعب سكاكيني حاليا مع متصدر دوري جوال لكرة السلة فريق سرية رام الله ويعتبر عصب الفريق وأكثر اللاعبين تميزا وتألقا. واحترف سابقا في الصين ولبنان والاردن ونقل صورة مشرفة عن بلاده.

وحول المستوى الذي قدمه في غرب اسيا، قال سكاكيني "ان النقاد والرياضيين هم من يقيموا أدائي خلال البطولة. وقد تلقيت دعم كبير من الجماهير والرياضيين الذين أشادوا بالمستوى الذي ظهرت به خلال البطولة.

وقال "استعددت جيدا للمشاركة من حيث اللياقة والمهارة. حيث اختار مدربا خاصا به للاعتناء بلياقته البدنية وتشكيلها وفق المعايير الرياضية. إضافة إلى قيامه بتدريبات يومية من الخبرة التي اكتسبها في عالم الاحتراف الخارجي.

وأضاف "استفدت كثيرا من خلال خبرتي الاحترافية بالصين ولبنان والأردن. أسعى لنقل ما تعلمته للاعبين".

وللسكاكيني استعداداته الخاصة به قبل كل مباراة فهو لا يتحدث مع الاخرين ولا لوسائل الاعلام ويقوم بتدريبات خاصة لليونة العضلات قبل كل مباراة حتى تكاد تعتقد انه يقوم بنوع من رياضة "اليوغا".

وعن مستوى المنتخب: "المستوى رائع . اداء المنتخب وصل لذروته خلال مباريات البطولة. ينقصنا بعض اللاعبين البدلاء لنقدم مستوى أفضل في الامم الاسيوية".

ووجه سكاكيني الشكر الكبير لجنود الوطني على المستوى الذي قدموه، كما وشكر رئيس الاتحاد خضر ذياب، وامين عام الاتحاد عزيز طينة، وكافة افراد البعثة لان هذا الانجاز لم يكن ليتحقق لولا العمل الجاد من الجميع.

وطالب سكاكيني بضرورة الاستعداد الجيد للاستحقاق الاسيوي من خلال اقامة المعسكرات التدريبية والبحث عن لاعبين جدد.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني