فيس كورة > أخبار

أندية الخليل تُساند اللواء جبريل الرجوب

  •  حجم الخط  

أندية الخليل تُساند اللواء جبريل الرجوب

الخليل – 7/6/2015 - يتعرض المشروع الرياضي الفلسطيني الكبير لامتحان صعب، على خلفية الأحداث الأخيرة، المتمثلة باجتماع كونغرس الفيفا لمناقشة طلب فلسطين تجميد عضوية إسرائيل في الفيفا، وانتخاب رئيس جديد للاتحاد الدولي لكرة القدم، إضافة الى موافقة فلسطين على نقل مباراة منتخبنا مع شقيقه السعودي الى الرياض، بسبب الظروف غير العادية التي يمر بها الأشقاء في المملكة.

وانطلاقا من حرص قيادتنا الرياضية - وعلى رأسها اللواء جبريل الرجوب- على مصالحنا الوطنية كان القبول بسحب الطلب الفلسطيني بتجميد عضوية إسرائيل في الفيفا، والتصويت الأخلاقي لسمو الأمير علي بن الحسين، وقبول نقل مباراتنا مع السعودية الى الرياض .

ولم يرق الأمر للمتربصين بمشروعنا الرياضي الكبير ، الذي اصبح علامة فارقة في نضالنا من اجل الحرية والاستقلال، فراح هؤلاء يشككون في أسباب هذه المواقف، لأنهم لم يستوعبوا الأمر، ولم يدركوا الاسباب التي كانت وراء هذه القرارات .

وذهب بعض هؤلاء الى كيل الاتهامات، ومنهم من اطلق العنان للسانه متهجما على رموز الإصلاح الرياضي، حتى تحول الأمر الى حملة مبرمجة، تتصل بأجندات معروفة لشعبنا، والهدف منها الإساءة لقائد النهوض الرياضي اللواء جبريل الرجوب، الذي يعرف القاصي والداني الانجازات التي تحققت في عهده، كرئيس لاتحاد كرة القدم، ورئيس للجنة الاولمبية الفلسطينية، حتى تمكن شبابنا من حرق المراحل، ولحق بركب الرياضة العالمية .

من هنا فان أندية المحترفين والاحتراف الجزئي في الجنوب، ممثلين للأسرة الرياضية عامة، من إدارات ولاعبين ومدربين وجماهير رياضية نعبر عن شجبنا واستنكارنا لهذه الهجمة المسعورة، التي تحاول المس بشخص لواء الرياضة الفلسطينية، في هدف غير خفي لتعطيل دواليب الحراك الرياضي .

واننا في الاسرة الرياضية في الجنوب نعبر عن وقوفنا وراء اللواء جبريل الرجوب، معبرين عن استعدادنا لمواصلة النضال الرياضي الى جانبه ، حتى تأخذ الرياضة دورها الطلائعي في خدمة الوطن، وحتى تتحقق أماني شبابنا في التقدم والعزة، وحتى تنجح فرقنا ومنتخباتنا في رفع رايات الوطن عاليا في المجال العربي والقاري والدولي.

كما اننا كأسرة رياضية في الجنوب نعبر عن توحدنا أفرادا وأندية خدمة للمشروع الوطني الفلسطيني الكبير، معبرين عن استعدادنا التام للدفاع عن الانجازات الرياضية التي تحققت في عهد رئيس الاتحاد جبريل الرجوب ، مؤكدين للجميع ان انجازاتنا الرياضية خط احمر، وان حراكنا الرياضي سيتواصل حتى تتحق أماني شعبنا في الحرية والاستقلال .

وفي الختام نقول لقائد المسيرة الرياضية ابو رامي : سدد الله على الخير خطاك، والهمك السداد والصواب ، وأعانك على حمل الأمانة خدمة للوطن المفدى ، وكرمال عيون شبابنا الأغر !




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني