فيس كورة > أخبار

نهائي كأس غزة .. رسائل لها معنى

  •  حجم الخط  

نهائي كأس غزة .. رسائل لها معنى

غزة/سماح أحمد (فيس كووورة) 9/6/2015 - حمل كأس غزة لهذه الموسم رسالة قوية للمحتل، فحمل اسم الشهيد عاهد زقوت ابن غزة الرياضي لاعباً ومدرباً، وهو الذي اغتالته طائرات الاحتلال في منزله، كما تزين ملعب اليرموك الذي احتضن المباراة النهائية، صور الأسير الشيخ خضر عدنان الذي فجر ثورة الأمعاء الخاوية من أجل الحصول على الحرية.

كما وتواجد على المنصة الرئيسة رموز للعمل الرياضي، والعمل السياسي، فاجتمعوا في الرياضية على الرغم من خلافاتهم السياسية.

من بين الحاضرين التقينا السيد أبو جودة النحال، مسؤول الملف الرياضي بحركة فتح في غزة، الذي قال: "هذه المباراة وطنية بامتياز، حيث جمعت الرياضة الكل الفلسطيني، واليوم من الملعب نحمل رسالة تؤكد على أن الرياضة الفلسطينية ليس ببعيدة عن السياسة، فبطولة الكأس حملت عنوان لجرائم الاحتلال، ممثلة بالشهيد عاهد زقوت والأسير خضر عدنان، وبالتالي هي دلالة على أن شعبنا الفلسطيني خلف قضاياه الوطنية، واليوم ذابت الفصائلية، نظرنا إلى لوحة فلسطينية جميلة تحمل كل الصفات الوطنية وكل ألوان الطيف بغض النظر عن الانتماء".

بينما أكد د.محمد المدهون، وزير الشباب والرياضة السابق، على أن الشعب الفلسطيني حمل في النهائي رسالة واضحة تؤكد على أن العدوان والحصار لن يزيد شعبنا إلا قوة ولن يفت من عضدنا، وأن الحياة أقوى من الموت وشعبنا قادر على صناعة الحياة واكمال المشوار الرياضي على الرغم من تدمير الملاعب والمؤسسات الرياضية.

وبين المدهون أن غزة شهدت موسماً رياضياً ناجحاً بكل ما تحمل الكلمة من معنى للحالة التنافسية الشريفة، وهي رسالة للمحتل بأن شعبنا سينتصر وسيصنع الحياة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني