فيس كورة > أخبار

الفدائي .. مهمة في ماليزيا للبحث عن الفوز

  •  حجم الخط  

في الجولة الثانية من تصفيات أمم آسيا وكأس العالم

"الفدائي" .. مهمة في ماليزيا للبحث عن الفوز

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 16/5/2015 - يتطلع المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم للعودة بالنقاط الثلاث من ميدان مضيفه الماليزي في الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2018، وكأس آسيا 2019، بعدما خسر في الوقت القاتل خلال الجولة الأولى أمام نظيره السعودي.

وكانت بعثة "الفدائي" وصلت إلى ماليزيا قبل عدة أيام، وخاض المنتخب تدريبات مكثفة بقيادة المدير الفني عبد الناصر بركات، وظهرت فيها جدية اللاعبين ورغبتهم في تحقيق نتيجة جيدة، لتعويض الخسارة أمام السعودية.

ويدخل المنتخب الوطني المباراة وهو مطالب بتحقيق الفوز إذا ما أراد المنافسة على التأهل للمرحلة الثانية من التصفيات، خصوصاً أنه يتذيل جدول الترتيب في المجموعة الأولى، خلف السعودية وماليزيا وتيمور الشرقية والإمارات.

ولعل الخسارة في الجولة الأولى أمام السعودية في الدمام، ساهمت في زيادة الضغط على اللاعبين، مع الإشارة إلى أن المباراة كان يفترض أن تقام في فلسطين، قبل أن يتراجع اتحاد الكرة عن موقفه، ويقرر أن تقام المباراة في السعودية، ليفقد المنتخب أفضلية اللعب على أرضه وبين جماهيره.

ويلتقي اليوم ضمن نفس المجموعة منتخب الإمارات في ظهوره الأول، مع مضيفه منتخب تيمور الشرقية، الذي كان قد تعادل في الجولة الأولى مع نظيره الماليزي، فيما يرتاح المنتخب السعودي متصدر المجموعة.

ومن المتوقع أن يحرص عبد الناصر بركات المدير الفني للمنتخب اليوم، على اللعب بطريقة هجومية بغية تحقيق المطلوب وكسب النقاط الثلاث، بينما من المستبعد إجراء أي تغييرات على التشكيلة التي ظهرت أمام السعودية.

ويتوقع أن يعتمد بركات على توفيق علي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع: أحمد محاجنة، تامر صلاح, مصعب البطاط, عبد الله جابر, في حين يتشكل خط الوسط من: بابلو برافو, ومحمد درويش, وخضر يوسف, وجاكا حبيشة, ويظهر أحمد ماهر, ومحمود عيد في خط الهجوم، إلا إذا قرر بركات إجراء تغييرات جذرية.

وإلى جانب اللعب بطريقة هجومية لضمان الوصول إلى الشباك الماليزية، سيكون بركات مطالباً بمعالجة المشاكل الدفاعية التي ظهرت بوضوح في اللقاء الأول، وساهمت في تسجيل المنتخب السعودي لهدفين كان يمكن تلافيهما بسهولة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني