فيس كورة > أخبار

مراعبة قاهر الاحتلال

  •  حجم الخط  

مراعبة قاهر الاحتلال

كتب/ خالد أبو زاهر: 16/6/2015 - طالما كان الصمود الفلسطيني شوكة في حلق الاحتلال الذي ما انفك يوماً عن محاولاته لكسر إرادتنا وعزيمتنا الفلسطينية في مختلف المجالات.

بالأمس كان اللاعب سامح مراعبة يُرسل رسالة قوية للاحتلال بأنه جزء لا يتجزأ من المنتخب الوطني، وأنه قادر على أن يرفع اسم وعلم فلسطين رغماً عن الاحتلال الذي أراد منعه من اللعب مع المنتخب من خلال منعه من السفر.

سامح مراعبة الذي اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل عامين عندما كان عائداً مع المنتخب الوطني من قطر، قضى ثمانية أشهر خلف قضبان معتقلات الاحتلال، وخرج ليعود للملاعب من أجل تمثيل إثبات نفسه ليكون ضمن المنتخب الوطني.

سامح مراعبة يستحق أن نُطلق عليه نجم نجوم النُخبة الفلسطينية .. فقد تمكن من تسجيل هدفين في مباراة أمس أمام المنتخب الماليزي في الجولة الثانية لتصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

فقد أثبت مراعبة أنه يحمل رسالة وطنية، ونجح في فرض نفسه على تشكيلة المنتخب رغم أشهر السجن، فلعب وسجل وقال للجميع بأن اللاعب الفلسطيني مناضل في الملعب ويحمل رسالة وطنية موجهة للاحتلال أولاً بأنه لن يستطيع إذابتنا، ورسالة للعالم بأن الفلسطيني صاحب حق وسيواصل النضال من أجل وطنه.

لو أراد الرجوب لفعل ولكن!

الشيء المؤلم هنا إلى جانب الشيء المُفرح، هو أنه عندما أراد اللواء جبريل الرجوب أن يُغادر سامح مراعبة أرض الوطن عبر معبر الكرامة الفاصل بين فلسطين والأردن، نجح خلال 3 ساعات من الجهد مع الفيفا، ولكنه لم يُكلف نفسه لأن يبذل نفس الجهد لضمان سفر لاعبي الدوري في غزة إلى الضفة ومنها إلى تونس للاستعداد للتصفيات بقيادة المدير الفني عبد الناصر بركات.

الغريب أن مساعد المنتخب غادر غزة والتحق بالمنتخب، ومن قبله ومن بعده عدد من الحُكام وأغلبية أعضاء الاتحاد بشكل دوري ومتواصل، فلماذا لا يكون هناك ضغط من الاتحاد من خلال الفيفا لضمان سفر لاعبي غزة؟.

السؤال موجه لاتحاد كرة القدم.. نريد إجابة صافية شافية مُقنعة لا يُعلق من خلالها كل شيء على قوات الاحتلال.. لأن الاحتلال سبب في كل شيء وليس في كرة القدم فقط، فهو متهم دائم لدينا، ولن يكون خارج دائرة الاتهام، ولكن من حق الشارع الرياضي أن يستمع إجابة عن سؤال: (لماذا يُسافر الجميع باستثناء لاعبي المنتخبات؟؟).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني