فيس كورة > أخبار

أخضر الموسم .. أطل فكسب ثنائية الدوري والكأس

  •  حجم الخط  

أخضر الموسم .. أطل فكسب ثنائية الدوري والكأس

البريج/ محمد الخطيب (فيس كووورة) 23/6/2015 - ليس غريباً أن يحقق الشجاعية ثنائية الموسم، وليس غريباً أن يكون الموسم أخضراً في ظل الاهتمام الكبير الذي يلقاه الفريق من عشاقه وأحبابه ومتابعيه والقائمين عليه.

فقد خطط للكؤوس والبطولات فكانت أن دانت لهذا الفريق الجديد، ورغم طول الموسم الكروي إلا أن بطولاته ظلت خضراء، وهنا نكرر التهنئة للشجاعية إدارة وأعضاء شرف وفنيين وإداريين ولاعبين وجمهور الذي ظل المعادلة الصعبة التي راهن عليها (الشجاعيون) أنفسهم فكسبوا الرهان وكانوا العلامة البارزة التي دعمت الفريق ووقفت كورقة رابحة أولى لها دور هام وفاعل في انتزاع الشجاعية جميع البطولات المحلية الموسمية .

الموسم أخضر والدوري والكأس من ذهب

حصول الشجاعية على جميع البطولات لهذه الموسم أثبت شيئاً واحداً هو أن الموسم أخضر منذ البداية وحتى النهاية حيث خطف الثانية لهذا الموسم وجاء شباب خانيونس وخدمات رفح وصيفيا له في بطولتي الدوري والكأس،فلا زعيم ولا خدمات رفح ولا اتحاد خانيونس وغيرهما من الأندية التي كانت تتواجد أحياناً في المنصات جابهته في المنافسة علي البطولات، حتى أن البعض أطلق على هذا الموسم بالموسم الأخضر.

27 لقاء و25 انتصارا

ومنذ يوم الجمعة 21/11/2014 وحتى الأحد 6/7/2015لعب الشجاعية 27 مباراة في البطولات المحلية، إذ كانت البداية بلقاء خدمات رفح في ملعب اليرموك والتي إنتهت نتيجته بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق، فيما كانت نهايتها أيضا امام خدمات رفح في نهائي كأس الشهيد عاهد زقوت والذي انتهي بفوز الأخضر بثلاثية نظيفة سجلها قنيطة والصباحين وعطية.

قيادة من ذهب

قاد الشجاعية خلال الموسم قائد كبير رفع البطولتين عاليا محلقا بأسم الشجاعية في سماء الرياضة الفلسطينية، إياد دويمة القائد الذي وهب نفسه لأبناء للشجاعية وأهله كان علي قدر المسئولية والقيادة في الملعب وكانت روحه بارزة في جميع المباريات، الأمر الذي كان يدفع بلاعبي الفريق للفوز في جميع المباريات.

56 هدفا خلال الموسم

سجل لاعبو الشجاعية خلال البطولتين 56 هدفا سجلها 12 لاعبا حيث كانت نصيب البطولتين من الاهداف ما يلي:

بطولة الدوري العام 43 هدفا كان ليسار الصباحين نصيب الأسد منها حيث سجل منها 19 هدفا جعلته يتصدر قائمة هدافي الدوري.

وجاء وصيفا للصباحين في الشجاعية الهداف علاء عطية الذي سجل 7 أهداف رغم غيابه المتكرر عن بعض المباريات للاصابة.

وسجل كلا من مصطفي حسب الله وحسام وادي وحربي 3 اهداف لكل منها.

فيما سجل هدفين كلا من حربي السويركي وفضل قنيطة وسالم وادي ومحمد وادي.

اما أحمد الصواف وبلال الزيتونية وعمر العرعير فقد سجل كلا منهم هدف واحدا.

وكان نصيب بطولة الكأس 13 هدفا سجلها حسام وادي وعلاء عطية 3 اهداف لكل منهما، فيما سجل حربي السويركي هدفين، وسجل هدف واحد للفريق كلا من يسار الصباحين وعمر العرعير وسامح حتحت ومحمد وادي وفضل قنيطة.

الرئيس الذهبي قاد المنطار

يعد الرئيس الذهبي صلاح حرز الله، من القادة القلائل الذين يقودون أنديتهم بدبلوماسية متناهية وسط تخطيط واضح أشاد به الجميع فهو القائد المحنك الذي قاد الأخضر إلى بطولتين رسميتين غير مسبوقة وأدي مجهودا وضحى وقدم كل دعم مالي ومعنوي لهذا الفريق، ناهيك عن وقفة أعضاء إدارة النادي الذين قدموا الكثير وما زالوا ينبوعاً فياضاً ، فهنيئاً للشجاعية بهؤلاء.

أكثر من عشرين نجما شاركوا مع المنطار في البطولتين

مثل الشجاعية في البطولتين الي حققهما خلال الموسم أكثر من عشرين لاعبا في جميع المراكز بدءا من حراسة المرمي اياد دويمة ومعتز المشهراوي ورضوان اليازجي.

وفي خط الدفاع  خير مهدي وفضل قنيطة وفرج جندية وخليل جندية ومطفي حسب الله ومصطفي الداعور.

أما خط السوط فشارك فيه سالم وادي ومحمد وادي وأحمد الصواف وسامح حتحت وحمزة حسونة وحسام وادي وبلال الزيتونية وحربي السويركي ومحمد الحطاب وهاشم عبد ربه.

وفي خط الهجوم الثاني الذهبي يسار الصباحين وعلاء عطية.

وأخيرا قاد الفريق جهاز فني رائع بقيادة نعيم السويركي ومعاونيه هيثم حجاج ومحمد أبو حليمة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني