فيس كورة > أخبار

الزمالك يقترب من لقب الدوري والأهلي يهزم بتروجيت

  •  حجم الخط  

الزمالك يقترب من لقب الدوري والأهلي يهزم بتروجيت

القاهرة/وكالات – 23/6/2015 - اقترب نادي الزمالك خطوة جديدة من التتويج بلقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بعد طول غياب، بعدما تغلب على المقاولون العرب بثلاثة أهداف نظيفة الثلاثاء على استاد بتروسبورت في المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة.

وفاز الأهلي، حامل اللقب، بصعوبة على بتروجيت 2/1 على استاد السويس، وفاز الرجاء بصعوبة على مضيفه سموحة بهدف نظيف على استاد الإسكندرية.

وعزز الزمالك موقعه في الصدارة برصيد 77 نقطة بفارق تسع نقاط أمام الاهلي صاحب المركز الثاني وتجمد رصيد المقاولون عند 49 نقطة في المركز السابع ورصيد بتروجيت عند 48 نقطة في المركز العاشر.

وتقدم محمد كوفي بهدف للزمالك في الدقيقة 33 ثم حصل المقاولون على ضربة جزاء لكن أحمد الشناوي حارس الزمالك تصدى لتسديدة بابا أركو لترتد الكرة بهدف للزمالك عن طريق أحمد عيد عبد الملك.

وسجل عبد الملك الهدف الثاني له والثالث للفريق الأبيض في الدقيقة 59 .

وبدأ الشوط الأول سريعاً للغاية وكاد أيمن حفني يستغل مهارة حازم إمام ويحرز هدف التقدم من تصويبة من داخل المنطقة .

ورد المقاولون سريعا وكاد أن يسجل من خطأ دفاعي لإسلام جمال الذي أعاق لاعب المقاولون على حدود منطقة الجزاء ليحتسبها الحكم ضربة حرة اصطدمت بالدفاع وتحولت إلى ركنية .

وألغى الحكم هدفا للمقاولون في الدقيقة 21 سجله بابا أركو بداعي التسلل عقب تصويبة قوية من حسام عبد العال ارتطمت بالحائط لتصل إلى بابا أركو المنفرد الذي يسجل ولكن هدفه تم إلغاؤه .

وفاجأ حفني الجميع في الدقيقة 29 وسدد كرة قوية من داخل منطقة جزاء المقاولون ارتطمت بالقائم .

واستطاع كوفي تسجيل هدف التقدم للزمالك في الدقيقة 32 من خلال ضربة ركنية نفذها حفني ووصلت لعمر جابر الذي لعب كرة عرضية مميزة داخل المنطقة قابلها كوفي بتسديدة بالرأس داخل شباك المقاولون .

وبعد 3 دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء للمقاولون بعد اصطدام الكرة في يد إبراهيم صلاح داخل المنطقة ولكن الشناوي حارس الزمالك نجح في التصدي للركلة التي سددها بابا أركو وارتدت الكرة سريعا لأحمد توفيق مررها لأحمد عيد داخل منطقة الجزاء ليسددها الأخير مباشرة داخل شباك المقاولون محرزا الهدف الثاني للأبيض في الدقيقة 36 .

واستمرت محاولات كلا الفريقين لإحراز هدف خلال الدقائق الأخيرة لكن بدون جدوى لينتهي الشوط بتقدم الزمالك بهدفين نظيفين .

ومع بداية الشوط الثاني وتحديدا في الدقيقة 59 أضاف عبد الملك الهدف الثاني له والثالث للزمالك من تمريرة رائعة من حفني وصلت لعيد الذي سددها داخل شباك المقاولون .

وسدد خالد قمر الذي نزل بديلا لباسم مرسي كرة قوية في الدقيقة 80 مرت فوق العارضة مباشرة .

وهدأ اللعب خلال الدقائق الأخيرة حيث ظهر استسلام الفريقين للنتيجة .

وعلى استاد السويس تقدم لاعب الوسط الإثيوبي شيمليس بيكيلى بهدف لبتروجيت في الدقيقة التاسعة ثم رد وليد سليمان بهدف التعادل للأهلي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول وسجل أحمد مجدى لاعب بتروجيت هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 80 منح به الفوز للأهلي.

وخطف بيكلي هدف التقدم لبتروجيت مستغلا تمريرة خاطئة من حسام عاشور لمحمد نجيب أمام منطقة جزاء الأهلي، استخلصها اللاعب قبل مدافع الأهلي وانفرد بشباك أحمد عادل وسدد كرة قوية محرزا هدف التقدم للفريق البترولي .

وبعد الهدف ازدادت محاولات لاعبي الأهلي لإدراك التعادل وسدد وليد سليمان كرة قوية في الدقيقة 29 اصطدمت بالشباك من الخارج .

وكاد بيكلي أن يضيف الهدف الثاني لفريق بتروجيت في الدقيقة 42 من عمر الشوط بعدما تسلم كرة مرتدة من دفاع الأهلي على حدود منطقة الجزاء ليسددها مباشرة أخرجها أحمد عادل بصعوبة وارتدت مجددا لهجوم بتروجيت الذي مررها عرضية أرضية تحولت إلى خارج الملعب .

وقبل نهاية الشوط مباشرة سدد أحمد عبد الظاهر كرة قوية تجاه المرمى بعدما تسلم تمريرة من حسام غالي داخل منطقة الجزاء، حولها محمد الشناوي إلى ركنية ببراعة لعبت سريعا داخل منطقة الجزاء وسدد وليد سليمان الكرة برأسه في شباك بتروجيت لينتهي الشوط بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما .

ولم يختلف الشوط الثاني كثيرا حيث استمرت محاولات كلا الفريقين لإحراز هدف التقدم وأشرك فتحي مبروك المدير الفني للأهلي كلا من عمرو جمال ومحمود تريزيجيه بدلا من عبد الظاهر وعبد الله السعيد.

وأهدى أحمد مجدي لاعب بتروجيت هدفا للأهلي في الدقيقة 79 عندما أسكن الكرة في شباكه أثناء محاولته قطع الكرة من تريزيجيه داخل منطقة الجزاء .

وكاد مصطفى شبيطة أن يحرز هدف التعادل لبتروجيت في الدقيقة 86 عندما سدد كرة قوية من ضربة حرة أمام منطقة الجزاء مرت بجوار القائم مباشرة.

وازدادت محاولات الفريقين لإحراز هدف خلال الدقائق الأخيرة إلا أن المباراة انتهت بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد .

وعلى استاد الإسكندرية سجل محمود كابونجا هدفا في الوقت القاتل قاد به الرجاء للفوز على سموحة.

ورفع الرجاء رصيده إلى 39 نقطة في المركز الرابع من القاع وتجمد رصيد سموحة عند 47 نقطة في المركز الحادي عشر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني