فيس كورة > أخبار

محمد درويش .. لاعب فلسطيني سطع نجمه في هانوفر الألماني

  •  حجم الخط  

"فيس كووورة" يواصل رصد الطيور المهاجرة: :

محمد درويش .. لاعب فلسطيني سطع نجمه في هانوفر الألماني

غزة/هشام معمر (فيس كووورة) 2/7/2015 - اقتلاع من الوطن .. تشريد في أصقاع العالم .. بينما لا يزال الفلسطيني متمسكاً بجذوره و هويته الفلسطينية حاملاً بيده مفتاح العودة متأملاً بعودته للوطن.

الشتات .. لا تعني الهجرة الطوعية التي مارسها بعض أبناء شعبنا طلباً للرزق أو هرباً من ظلم الاحتلال, بل النتيجة المباشرة هي تعرض أبناء شعبنا لأكبر عملية تهجير عرقي في تاريخ فلسطين  وأطولها عمراً, إذ أنها لا تزال مستمرة إلى يومنا هذا.

فالنكبة سبب رئيسي من أسباب تشتت الفلسطيني بعيداً عن وطنه و أرضه .. فلم تكن مجرد حدث عابر .. بل هي مأساة حقيقية لا تزال نتائجها ومرارتها تنتصب رغم مرور عشرات السنوات.

هي قصة وحكاية طال عمرها لأكثر من 67 عاماً مضت على نكبة الشعب الفلسطيني الأولى, كل سنة من هذه السنوات كانت سجلاً حافلاً بالمعاناة و الألم .. ألم التشرد والحرمان .. وألم الغربة عن الوطن و التشتت في أصقاع الكون .. ولكن العودة تبقى حق مقدس .. فلا يضيع حق وراءه مطالب.

لاعبون كالنجوم يضيئون عتمة الليل ويمسحون قسوة الظلام, وكالطيور تحلق في سماء كرة القدم حاملة في طياتها أهداف ورسائل عدة أهمها العودة للوطن من بوابة منتخبنا الفدائي منتخب كل الوطن.

المهاجم الأول في هانوفر فلسطيني الأصل والهوية !

أن تلعب في الدوري الألماني أمر صعب لكنه يبقى متاح وممكن, ولكن أن ثبت ذاتك بين قلاع شامخة من فرق راسخة في تاريخ كرة القدم ونجوم عمالقة فهذا أمر صعب وصعب جداً لكنه بات في متناول أيدي نجوم فلسطينيين يبدعون ويتألقون في ميادين الكرة الألمانية.

محمد درويش، من مواليد 20 فبراير 1997، ترعرع في مدينة نويس الألمانية لعائلة فلسطينية تنحدر أصولها من مدينة بيسان المحتلة.

يجيد اللعب في مركز المهاجم الصريح، ويمتلك قدم يُسرى تعرف طريق الشباك جيداً, يمتاز برشاقته وسرعته العالية التي جعلته صانعاً ومسجلاً للأهداف بطريقة مثالية.

بدأ مسيرته الكروية مع فئة البراعم لفريق بلدته "جنادينتال نويس"، عندما كان يبلغ من العمر 7 سنوات، وبعده انتقل إلى فئة الناشئين بنادي "بروسيا مونشغلادباخ"، ولعب معه عدة مواسم ظهر فيها بمستوى مميز.

وانتقل إلى فريق شالكة الألماني في منتصف العام 2011 وإستمر مع الفريق 3 سنوات حتى أواخر العام 2014.

وقد شارك مع فريق شالكة الألماني في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا للشباب في المباراة التي جمعت فريقه أمام "ماريبور" أحد الفرق السلوفينية في شهر سبتمبر من العام الماضي.

ورصد موقع "فيس كووورة"، بيانات اللاعب عبر موقع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم والتي أظهرت أن اللاعب قد تم قيده فعلاً على كشوفات الفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا للشباب كلاعب فلسطيني ينتمي لمدينة بيسان المحتلة وهي سابقة أولى من نوعها كاعتراف صريح بالأراضي المحتلة عام 48.

وفي بداية العام 2015 انتقل اللاعب لفريق "هانوفر 96" الألماني تحت سن 19 سنة, ليلعب معه موسم كامل بمشاركته في 17 مباراة بإحصائية 1257 دقيقة  سجل من خلالها هدفين وصنع 6 أهداف.

وحصل درويش طوال موسم كامل على 6 بطاقات صفراء بينما لم يحصل على إي بطاقة حمراء.

وعن موطن سكن آل درويش في فلسطين، فينتشر وجود هذه العائلة الفلسطينية الأصيلة في المثلث العربي المحتل عام 48 وبئر السبع ويقطن عدد كبير من أبناء العائلة في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

ويعمل موقع "فيس كووورة" جاهداً على إيصال صوت هؤلاء النجوم المبدعين للجهات المعنية للاستفادة من إمكانياتها وقدراتها وتوظيفها بالشكل المثالي في منتخباتنا الوطنية الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني