فيس كورة > أخبار

ميسي يُهدر الفرصة مرة جديدة

  •  حجم الخط  

ميسي يُهدر الفرصة مرة جديدة

سانتياغو/وكالات – 6/7/2015 - فشل نجم المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ليونيل ميسي بعد عام على خيبة مونديال 2014 في البرازيل، مرة جديدة في نهائي كوبا أميركا وانحنى أمام منتخب الدولة المضيفة بركلات الترجيح (1/4) (الوقتان الاصلي والاضافي صفر/صفر) أول أمس في المباراة النهائية.

ولم يستطع ميسي تكريس صورته كلاعب ثنائي القطب، فهو لامع مع فريقه برشلونة الاسباني لكنه غير ناجح مع منتخب بلاده.

ومضى (12) شهرا على الخسارة الفظيعة في نهائي مونديال البرازيل أمام ألمانيا (0/1) بعد التمديد (الوقت الاصلي صفر/صفر)، لكن شيئا لم يتغير بالنسبة الى ميسي ومنتخب الارجنتين.

وكان ميسي المسجل الوحيد للأرجنتين في حفلة ركلات الترجيح التي سارت في اتجاه واحد لصالح الدولة المضيفة، وغادر تشيلي مطأطئ الرأس بعد ان قبل على مضض كقائد لمنتخب بلاده الكأس التي تمنح للوصيف.

وكانت حفلة تسليم الجوائز الحزينة في ملعب ال"ناسيبونال" الذي عجت مدرجاته باللون الأحمر، خاتمة أمسية قاتمة بالنسبة الى ميسي الذي خاض قبل (5) أيام أفضل مباراة في مسيرته مع المنتخب وحقق فوزا كاسحا على البارغواي (6/1) في نصف النهائي.

وخلال (120) دقيقة، كان ميسي مخنوقا ومحاصرا تماما من خلال الاسلوب الخاص الذي رسمه على قياسه مواطنه خورخي سامباولي مدرب تشيلي من خلال تكليف مارسيلو دياز وغاري ميديل بمراقبته بشكل محكم ودقيق.

ولم يستطع ميسي التعبير عن نفسه بعد ان قرر سامباولي الدفاع بثلاثة لاعبين وخط وسط كثيف يعج بالعناصر، وعندما نجح في مرات قليلة بالتخلص من مراقبيه، أهدر زملاؤه الفرص على غرار سيرخيو اغويرو (19) وغونزالو هيغواين (90+2).

وأنهى ميسي البطولة القارية بتسجيل هدف واحد فقط من ركلة جزاء في المباراة الأولى ضد البارغواي (2/2).

ونفذ ميسي (3) تمريرات حاسمة خلال البطولة، لكن محصلته تبقى شاحبة اذا ما تمت مقارنتها بموسمه الرائع مع فريقه برشلونة.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني