فيس كورة > أخبار

مراحل الحل في قضية الصباحين

  •  حجم الخط  

مراحل الحل في قضية الصباحين

كتب/ علاء شمالي:

لا يمكن أن يصل الحال بين إدارتي شباب رفح والشجاعية إلى طريق مسدود وتضرر في علاقة الناديين لعدم توصلهما لاتفاق نهائي في قضية اللاعب يسار الصباحين.

تعددت الحلول والجهود والمطالبات من أطراف الحوار ولكن إصرار الطرفين على الاستفادة من خدمات لاعب مع امتناع اللاعب عن التدريبات سيضر بمستقبل اللاعب وينسيه فترة تألقه في الموسم الماضي سريعاً كما وصل للنجومية سريعاً.

الحلول والطروحات كثيرة لتجاوز هذه الأزمة لضمان العلاقة التاريخية بين الناديين والحفاظ على مستقبل اللاعب خاصة وأن الناديين لديهم استحقاقات مهمة في الموسم المقبل ولكن درجة الأهمية تميل لكفة الشجاعية الذي سيواجه أهلي الخليل ذهابا وإياباً على كأس فلسطين ثم وجود فرصة لتمثيل فلسطين في البطولة الآسيوية مع وجود اللاعب على ملاك الشجاعية رسمياً في هذه الفترة التي تسمح للاعب المشاركة مع الشجاعية قبل نهاية عقده.

رفض الفريقين التخلي عن اللاعب مقبل مبلغ مالي للفترة التي يمتلكها من عقد الصباحين يؤكد حاجة الفريقين لخدمات اللاعب وهو ما يقف عائقاً أمام قرار اتحاد كرة القدم بمنع انتقال اللاعبين من نفس الدرجة في الانتقالات الشتوية.

المتضرر الوحيد من إثارة هذه المشكلة مبكراً هو اللاعب يسار الصباحين الذي يمتنع عن تدريبات الفريقين استعداداً للموسم المقبل، خاصة أن الشجاعية اقترب من استحقاق مواجهة أهلي الخليل التاريخية وأهمية مشاركة الصباحين فيها بالنسبة للشجاعية.

قضية وأهمية الشجاعية في الحفاظ على لاعبها ينبعث من أهمية مشاركته في مواجهة أهلي الخليل المصيرية وهذا ما يمثل حرصها على استمرار وجود اللاعب في كتيبة الفريق لكن لو لم تكن هناك مواجهة على كأس فلسطين لكانت لغة الشجاعية في التفاوض أقل حدةً.

شباب رفح منذ أن عانى من سوء النتائج في الموسم الماضي وهو يخطط لاستعادة اللاعب وتقوية خطوطه والعودة للمنافسة على اللقب وهذا ما تحتم على إدارته التمسك باللاعب ولكن في النهاية إلى أي الحلول سنلجأ؟!

اذا استمرت هذه الإشكالية للفترة القادمة وهي التي يستعد خلالها الشجاعية للموسم الجديد ومباراة أهلي الخليل ويتحضر لدخول معسكر تدريب مخصص لذلك ما يعني أن الشجاعية إذا لم يشارك الصباحين في مواجهة أهلي الخليل ربما سيكون الموقف معقد أكثر في التفاوض أو التنازل عن عقد الصباحين.

الحلول المنطقية ربما يمتلك مفاتحها بعض الشخصيات الرياضية المؤثرة على الإدارتين بما يضمن مصلحة الناديين وحق كل منهما في مدة عقد لاعبه والأهم من ذلك الحفاظ على مصلحة وموهبة اللاعب التي ظهرت في الموسم الماضي مع الشجاعية.

اتحاد كرة القدم أعتقد أنه سيكون له موقف في حال تأزمت مواقف التفاوض بين الناديين وسيلجأ لطرح حل ودي قبل أن يلجأ لتطبيق القانون وهو احترام العقد الموقع مع الشجاعية التي من الممكن ان تلجأ لخطوة رفع شكوى على اللاعب لاتحاد كرة القدم بسبب عدم التزامه في التمارين وإخلاله بالعقد الموقع وهذا ما يمكن أن يزيد الأمر سوءً أكثر مما هو عليه.

بما أن يسار الصباحين أعلن سابقاً موافقته على اللعب لأي نادي ولكن بشرط اكتمال الموسم كاملاً في الدرجة الممتازة فبالتأكيد اتحاد كرة القدم يمتلك حلاً مناسباً يرضي جميع الأطراف وهو منح اللاعب استثناءً باللعب مع الفريقين تطبيقاً للعقد الموقع بين الناديين وعدم اشتعال الأزمة أكثر من ذلك، أو أن يدرس الاتحاد مع الجمعية العمومية وخاصة أندية الدرجة الممتازة إنهاء القرار الذي يقضي بعدم انتقال اللاعبين في الانتقالات الشتوية من نفس الدرجة.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني