فيس كورة > أخبار

"تشيك" يرى أن "هوس" تشلسي بلقب دوري الأبطال أمر صحي

  •  حجم الخط  

"تشيك" يرى أن "هوس" تشلسي بلقب دوري الأبطال أمر صحي

 

رأى الحارس الدولي التشيكي بيتر تشيك ان "هوس" فريقه تشلسي الانكليزي بلقب مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم امر صحي وذلك قبل المباراة النارية التي يخوضها الفريق اللندني امام مضيفه فالنسيا الاسباني بعد غد الاربعاء في الجولة الثانية من دور المجموعات.

 

ووضع مالك تشلسي المليارير الروسي رومان ابراموفيتش لنفسه هدف قيادة ال"بلوز" الى لقب دوري ابطال اوروبا منذ شرائه النادي في صيف 2003 مقابل 140 جنيه استرليني، وقد انفق اكثر من 100 مليون جنيه لتحقيق هذه الغاية الا ان المدرب الايطالي كلاوديو رانييري اخفق في مهمته ما دفعه للاستعانة بالبرتغالي جوزيه مورينيو الذي قاد بورتو الى اللقب المرموق عام 2004.

 

وارتقى مورينيو الى مستوى المسؤولية الملقاة عليه فقاد تشلسي ليصبح خامس فريق انكليزي يتوج بلقب الدوري المحلي مرتين على التوالي منذ الحرب العالمية الثانية (2005 و2006) الى جانب الفوز بلقب كأس انكلترا (2007) وكأس رابطة الاندية المحترفة مرتين (2005 و2007) الا انه اخفق في تحقيق الحلم الاوروبي لابراموفيتش فاستبدله في ايلول/سبتمبر 2007 بالاسرائيلي افرام غرانت الذي نجح خلال ذلك الموسم بقيادة النادي اللندني الى نهائي دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه لكن الحلم الكبير انتهى على يد الغريم المحلي مانشستر يونايتد وبركلات الترجيح.

 

ودفع غرانت الثمن سريعا واستبدل بالبرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي لم يصمد في منصبه لاكثر من سبعة اشهر ما دفع ابراموفيتش للاستعانة موقتا بالهولندي غوس هيدينك الذي نجح في قيادة الفريق الى لقب الكأس المحلية للمرة الثانية في غضون ثلاثة اعوام، لكنه ترك منصبه بعد يومين فقط لمصلحة الايطالي كارلو انشيلوتي الذي قاد الفريق في موسمه الاول معه الى الفوز بثنائية الدوري والكأس للمرة الاولى في تاريخه، الا ان "هوس" دوري ابطال اوروبا لعب مجددا دوره في تحديد مصير مدرب اخر فرحل الايطالي في ايار/مايو الماضي واستبدل بمدرب برتغالي اخر اندري فيلاش-بواش الذي قاد بورتو الموسم الماضي الى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة "يوروبا ليغ".

 

وما ان استلم فيلاش-بواش منصبه حتى اعلن انه يسعى الى قيادة تشلسي الى لقب بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا في اول موسم له مع النادي اللندني، معربا عن ثقته بان كأس دوري الابطال ستكون من نصيب فريقه الجديد العام المقبل.

 

واضاف فيلاش-بواش الذي اصبح الموسم الماضي اصغر مدرب يتوج بلقب اوروبي عن عمر 33 عاما و213 يوما، "خاض تشلسي الدور نصف النهائي عدة مرات ووصل الى النهائي مرة واحدة، وبالتالي لا ارى سببا يمنعنا من الفوز باللقب".

 

ويأمل تشلسي ان يكون فيلاش-بواش اكثر توفيقا من "معلمه" ومواطنه مورينيو والا سيكون ضحية اخرى ل"هوس" ابراموفيتش باللقب المرموق.

 

لكن يبدو ان هذا "الهوس" المبالغ به لا يزعج تشيك الذي اعتبره امرا صحيا للفريق، مضيفا "أرني فريقا من عيار تشلسي ومانشستر يونايتد وريال مدريد او برشلونة وليس مهووسا بلقب دوري ابطال اوروبا. اذا لم يكونوا كذلك (مهووسين)، فسأفاجأ من السبب الذي يدفعهم للمشاركة في المسابقة".

 

وواصل "حتى لو فزت بها في السابق، فرغبة مواصلة الفوز بدوري ابطال اوروبا تستحوذك. الهدف في كل موسم هو الفوز بالمسابقة. الناس يستخدمون كلمة +هوس+ بطريقة سلبية، وهذا امر يذهلني. نحن لسنا مهووسين على النحو التالي: اذا لم نفز باللقب سنطلق النار على انفسنا. الوضع ليس مماثلا، نحن مهووسون بدوري ابطال اوروبا لانه من الرائع الفوز بهذه المسابقة".

 

وتابع "الناحية الايجابية هي اننا نحاول البحث عن الفوز. اعتقد بان +الهوس+ امر جيد لانه اذا لم تكن متعطشا للفوز فلا يجب ان تلعب".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني