فيس كورة > أخبار

فيديو .. موقف مُحرج جداً لبلاتر مع الدولات

  •  حجم الخط  

انتخابات رئاسة الفيفا في 26 فبراير 2016

رمي بلاتر بأموال مزيفة خلال مؤتمر صحفي للفيفا

زوريخ/وكالات – 20/7/2015 - أشار السويسري جوزيف بلاتر في مؤتمره الصحافي الذي تأخر بعض الشيء بسبب أحد الفكاهيين البريطانيين الذي رمى بأموال مزيفة على رئيس "فيفا" الغارق بتهم الرشاوى والفساد في منظمته، إلى أنه سيعود ابتداء من 26 فبراير 2016 إلى مهنته السابقة كصحافي.

وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حددت يوم السادس والعشرين من شباط/فبراير 2016 موعدا للجمعية العمومية غير العادية لانتخاب رئيس جديد خلفا للسويسري جوزيف بلاتر.

وجاء على صفحة الفيفا على موقع تويتر "حددت الجمعية العمومية غير العادية لانتخابات رئاسة الفيفا في 26 شباط/فبراير في زيوريخ".

وقدم بلاتر استقالته من رئاسة الفيفا بشكل مفاجئ في الثاني من حزيران/يونيو الماضي بعد اربعة ايام على فوزه بولاية خامسة على التوالي تحت وطأة فضائح الفساد المتتالية، ودعا الى جمعية عمومية غير عادية لانتخاب رئيس جديد.

وقبل يومين من الانتخابات، القت السلطات السويسرية القبض على سبعة مسؤولين على مستوى عال في الفيفا بطلب من القضاء الاميركي، كما وجهت اتهامات الى 14 شخصا من مسؤولين في اتحادات كرة قدم او في شركات للتسويق الرياضي، وذلك بتهم الرشوة وتبييض الاموال.

وتطالب السلطات القضائية الاميركية بتسليمها الموقوفين الذين يرفضون ذلك حتى الان، باستثناء نائب رئيس الفيفا السابق جيفري ويب من جزر كايمان الذي وافق على ذلك الاسبوع الماضي.

وقد مثل ويب فعلا امام المحكمة في نيويورك حيث اكد انه غير مذنب، وقد تم الافراج عنه بعد ان دفع كفالة قدرها 10 ملايين دولار.

وفي أول تعليق على الترشيحات الجدية لرئاسة الفيفا، أكد مصدر مقرب من الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي ل"فرانس برس" اليوم بالذات ان الاخير يدرس جديا الترشح وانه سيتخذ قراره في غضون اسبوعين.

وقال المصدر لوكالة "فرانس برس" أن بلاتيني يدرس الترشح للانتخابات بعد تلقيه دعما شفهيا من اربعة اتحادات قارية من اصل ستة، مضيفا "انه يدرس جديا فكرة الترشح للانتخابات. سيتخذ قراره في الاسبوعين المقبلين".

وكان بلاتيني عدل عن الدخول في منافسة مع بلاتر في انتخابات الرئاسة التي اقيمت في 29 ايار/مايو الماضي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني