فيس كورة > أخبار

انطلاقة قوية لسترلينغ مع مانشستر سيتي

  •  حجم الخط  

انطلاقة قوية لسترلينغ مع مانشستر سيتي

ملبورن/وكالات – 21/7/2015 - ترك رحيم سترلينغ بصمة سريعة في مباراته الأولى مع مانشستر سيتي بعد انضمامه في صفقة قياسية حيث سجل هدفا بعد ثلاث دقائق فقط من انطلاق مباراة انتهت بفوز فريقه على روما بركلات الترجيح في كأس الأبطال الدولية الودية لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وتعرض سترلينغ (20 عاما) لصيحات الاستهجان في ملبورن بعد أن تعثر في أول لمسة تقريبا للكرة لكن بعد دقيقة واحدة نال تحية بعد أن تسلم تمريرة من النيجيري الشاب كليشي ايهيناتشو لينفرد بالمرمى ويسجل الهدف بسلاسة.

ورغم أن الأضواء كانت مسلطة على سترلينغ - الذي أصبح أغلى لاعب انجليزي في التاريخ بانتقاله من ليفربول إلى سيتي مقابل 49 مليون جنيه إسترليني (76 مليون دولار) بحسب وسائل إعلام بريطانية - فإن الحارس جو هارت كان السبب الرئيسي في الفوز.

وتصدى هارت لركلتي ترجيح ليفوز سيتي 5-4 بعد انتهاء المباراة بالتعادل 2-2.

وأضاع الكسندر كولاروف ثاني ركلة لسيتي بعدما أطاح بالكرة خارج المرمى لكن هارت نجح في التصدي لركلة ضعيفة من سيدو دومبيا وأخرى نفذها سيدو كيتا ليمنح الفريق الانجليزي الفوز أمام 41134 مشجعا.

وأثارت صفقة سترلينغ الكثير من الجدل بسبب قيمتها لكن مستواه الجيد أمام الفريق الايطالي واختياره كأفضل لاعب في المباراة أعطى مؤشرا ايجابيا لتبرير سعره وحظي بإشادة كبيرة من المدرب مانويل بليغريني.

وقال بليغريني عن لاعبه الجديد "تدرب مع الفريق منذ بضعة أيام لذا أنا سعيد بطريقة لعبه. لقد أثبت لماذا هو معنا الآن."

وأضاف "لم يظهر فقط قيمته كلاعب لكنه أكد انه لا يزال لاعبا شابا للغاية وسيتحسن مستواه كثيرا في المستقبل مع لعبه بجوار يايا توري وديفيد سيلفا.. أنا سعيد به وبالفريق بعد التعاقد معه."

ولم يكن سترلينج محظوظا في مساعدة فريقه على التسجيل مجددا قبل استبداله بين الشوطين حيث لم يبد الحكم الأسترالي جاريد جيليت أي تعاطف معه حين تعرض لتدخل قوي من اليساندرو فلورينزي.

وهددت شراكة سترلينج مع سيلفا دفاع روما بشدة في عدة مرات مما يبشر بتعاون جيد بينهما في المستقبل.

وأضاف بليجريني "اللاعبون الجيدون يرتبطون معا دوما بشكل سريع حين يعرفون أسلوب اللعب. ديفيد وجد على الفور مهاجما جيدا لديه تحركات مميزة."

ورغم الهزيمة سجل الفريق الذي يقوده المدرب رودي جارسيا هدفين رائعين بعد كفاح لينتزع التعادل قبل أن يخسر في النهاية بركلات الترجيح.

وعادل ادم ليايتش مهاجم روما النتيجة 2-2 قبل ثلاث دقائق على انتهاء اللقاء من تنفيذ رائع لركلة حرة من خارج منطقة الجزاء ليدفع بالمباراة نحو ركلات الترجيح.

وسجل ميراليم بيانيتش هدف روما الأول في الدقيقة الثامنة من تسديدة قوية من مسافة 25 مترا.

وأثار ايهيناتشو (18 عاما) الصاعد من أكاديمية سيتي الإعجاب بتحليه بالهدوء أمام المرمى حين تقدم لفريقه بالهدف الثاني في الدقيقة 51 بعد خطأ دفاعي في تمرير الكرة للحارس مورجان دي سانتيس.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني