فيس كورة > أخبار

مقترح لحل نهائي لمشكلة يسار الصباحين

  •  حجم الخط  

مقترح لحل نهائي لمشكلة يسار الصباحين

غزة - جهاد عياش- 27/7/2015 - كثر الحديث والجدل حول مشكلة عقد يسار الصباحين مع ناديي اتحاد الشجاعية وشباب رفح ،كون العقد يحتوي على خلل وتعقيدات سببها قلة الخبرة والجهل بالقوانين، والحقيقة أنه لا يوجد حل قانوني يرضي جميع الأطراف ويحفظ حقوقهم، كما أن الأطراف جميعا متمسكة برأيها ولا تريد التنازل أو التوافق على حل ما، وليس هناك طرف بعينه قادر على تبني القضية وإلزام الجميع بقرارات حاسمة، خاصة أنه لا توجد محكمة رياضية للفصل بين المتخاصمين ،كما أن أصحاب الحكمة والحلم وأرباب الفصاحة والبيان، لم يتجرأ منهم أحد ويتبني فتوي تنهي الخلاف، وتقنع المتخاصمين بحتمية سحب فتيل الفتنة وتقديم مصلحة رياضة كرة القدم على مصلحة فريق كرة القدم هنا أو هناك .

والوضع كذلك لابد من وجود حل، ولابد من وجود طرف يتبني هذا الحل يلزم الجميع، أما الجهة التي يجب أن تتبني الحل فهو اتحاد كرة القدم ، وأما الحل فيكمن في إجراء القرعة على أحقية النادي في الاستفادة من خدمات يسار في الموسم القادم ،وربما يقول قائل أن الموضوع أكبر من قرعة تحدد مصير لاعب لمدة عدة شهور ، وهنا أقول أن القرعة استخدمت في أمور أهم بكثير من الرياضة ومن يسار ومن اتحاد الشجاعية ومن شباب رفح، فقد ألقي سيدنا يونس عليه السلام في البحر بواسطة القرعة وهو نبي الله ونفذ الأمر عن طيب خاطر، ولولا حكمة الله لكان طعاما لحيتان البحر وأسماك القرش ، وهذا أبو طالب ينذر أن يذبح أحد أولاده إن رزق بعشرة من الولد ، ويجري القرعة وتختار عبدالله أصغر أبنائه وأحبهم إليه ووالد خير البرية سيدنا محمد – صلي الله عليه وسلم – ويضع أبوه عبد المطلب مائة من الإبل فداء الله ويجري القرعة بين عبدالله وقطيع الإبل إلي أن وقعت القرعة على الإبل، ولولا حكمة الله وقدره لذبح عبدالله ،كما أن القرعة تستخدم في العبادات كالحج والوقوف في الصف الأول في الصلاة ، ناهيك عن أنها تستخدم في كثير من الأمور الخلافية بين البشر وفض النزاعات ، إضافة إلي اعتماد الاتحادات الرياضية عليها في جميع الألعاب الرياضية كمبدأ لتكافؤ الفرص وحسم الأمور التي تعجز اللوائح والقوانين والحسابات عن حلها .

بنود القرعة :-

أولا :- أن يعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم نفسه مخولا لحل هذه القضية كونه طرفا محايدا والمسئول عن عناصر اللعبة جميعا .

ثانيا :- يلزم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللاعب وإدارتي فريقي اتحاد الشجاعية وشباب رفح على القبول بالحل التي سوف تسفر عنه القرعة عن طريق التوقيع على عقد اتفاق لحل الأزمة لدي محامي وبوجود شهود .

ثالثا : يمنع اللاعب يسار الصباحين من المشاركة في المواجهات المباشرة بين الفريقين في الموسم الوشيك مهما كانت نتائج القرعة .

رابعا :- يضع كل فريق مبلغ عشرة آلاف دولار وديعة لدي الاتحاد تؤول مباشرة للفريق الذي يخسر خدمات يسار نتيجة القرعة تعويضا له ، على أن يسترد مبلغ العشرة آلاف الأخرى الذي أودعها لدي الاتحاد والمبلغ .

خامسا : يكون مضمون القرعة أن يلعب يسار الصباحين الموسم القادم كاملا مع اتحاد الشجاعية معارا من شباب رفح على أن يعود لناديه الأم شباب رفح في الموسم الذي يليه إن اختارت القرعة اتحاد الشجاعية، ويستفيد شباب رفح من بلغ العشرة لآلاف دولار ، أو أن يعود يسار الصباحين إلي ناديه الأم شباب رفح فورا وبصفة نهائية إن اختارت القرعة شباب رفح ، ويستفيد اتحاد الشجاعية من مبلغ العشرة آلاف دولار .

سادسا :- اللجنة المقترحة لإجراء القرعة تتكون من ثلاثة من أعضاء اتحاد كرة القدم يرأسهم السيد ابراهيم أبو سليم ورئيس مجلس إدارة اتحاد الشجاعية وأحد أعضاء مجلس الإدارة ورئيس مجلس إدارة شباب رفح وأحد أعضاء مجلس الإدارة وثلاث رؤساء أندية أحدهم من محافظة خانيونس والثاني من المحافظة الوسطي والثالث من محافظة الشمال كشهود على القرعة وممثلين عن وسائل الإعلام والصحافة الرياضية .

سابعا : تجري القرعة على ثلاث مراحل متتالية بمعنى أن القرعة  تكون قانونية ونافذة إذا اختارت أحد الفريقين مرتين متتاليتين أو متفرقتين ،على أن يقوم بالسحب ثلاثة أشخاص مختلفين أحدهم من خانيونس والآخر من الوسطي والثالث من الشمال كبارا أو صغارا، أو أن تتوافق جميع الأطراف على شخصية اعتبارية مقبولة لدي الجميع لسحب القرعة على ثلاثة مراحل كالسيد عبد السلام هنية .

ثامنا :- يعتمد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم نتائج القرعة ويثبتها في محضر رسمي توقع عليه جميع الأطراف ويتعامل معها كوثيقة وعقد، يتم بموجبها تسجيل اللاعب يسار على قيود الفريق الذي وقع عليه الاختيار دون النظر للوثائق الأخرى محل الخلاف .

تاسعا : لا يجوز الطعن في هذه القرعة ولا يجوز الاستئناف عليها من قبل أي طرف .

عاشرا :- تجري الاجتماعات ومراسم القرعة في مقر اتحاد كرة القدم ويتكلف الفريق الفائز بالقرعة بالتكاليف المادية المترتبة على هذه العملية .

وأخيرا أقول أن الأمر سهلا ويسيرا إذا خلصت النوايا ولا يستغرق وقتا طويلا ، ويمكن ترتيبه خلال 24 ساعة ، وقد تكون نتائج القرعة صعبة على البعض ولكنها ستكون مرضية للجميع وليسخر كل فريق طاقاته وطاقات جماهيره من أجل بناء فريق قادر على المنافسة بدل إضاعة الوقت والجهد في قضية تسبب الصداع وتؤسس لمرحلة قاتمة من العداء والكراهية .

فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلي الله




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني