فيس كورة > أخبار

وزارة الشباب والرياضة تطالب "الفيفا" تنفيذ تعهداتها لحماية الرياضة الفلسطينية

  •  حجم الخط  

بعد قرار الاحتلال (الإسرائيلي) منع إقامة مباراة كأس فلسطين

وزارة الشباب والرياضة تطالب "الفيفا" تنفيذ تعهداتها لحماية الرياضة الفلسطينية

غزة /دائرة الإعلام بالوزارة – 2/8/2015 - استنكرت وزارة الشباب والرياضة منع الاحتلال الإسرائيلي لإقامة المباراة الفاصلة لتحديد بطل كأس فلسطين لكرة القدم، والتي كان من المفترض أن تجمع بين اتحاد الشجاعية بطل محافظات غزة، وأهلي الخليل بطل محافظات الضفة الغربية.

واعتبرت الوزارة في بيان صدر عنها مساء اليوم الأحد، أن سياسة الاحتلال الإسرائيلي في استهداف الرياضة الفلسطينية ووضع كافة العراقيل أمام تطورها، واضحة للجميع ولا يمكن أن تتغير دون تدخل قوي من المؤسسات الدولية، وطالبت الوزارة بموقف حازم وواضح من الأسرة الرياضية الدولية، ومنهج ثابت من اتحاد كرة القدم الفلسطيني لتقديم كافة الدلائل التي تبرهن على جرائم الاحتلال وعدم التزامه بحق الرياضة في فلسطين من حرية الحركة والمشاركة في المناسبات الخارجية، عدا عن الاستهداف للرياضيين بالقتل وتدمير المنشآت والملاعب والأندية طوال السنوات الماضية.

وأكد وكيل مساعد الوزارة أحمد محيسن أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل سياسته الهمجية بحق الرياضة الفلسطينية ومنع تطورها وتقييد حركتها في كل مناسبة في محاولة لاستهداف الشباب وقتل طموحهم في الانطلاق نحو المحافل الخارجية، وتقديم صورة جديدة من صور الصمود والتحدي للاحتلال.

وأوضح محيسن قائلاً:" الكرة الآن في ملعب الاتحاد الدولي "الفيفا" الذي تعهد بحرية حركة الرياضيين الفلسطينيين، وشكل لجنة لمراقبة ممارسات الاحتلال بحق الرياضيين الفلسطينيين، رغم أن هذه الخطوة لم تكن كافية لضمان حق الرياضة الفلسطينية، في ظل السياسة الصهيونية الواضحة في خرق كل المواثيق الدولية".

بدوره طالب مدير عام الشئون الرياضية جمال العقيلي بأن يتحمل الاتحاد الدولي "الفيفا" مسئولياته التي تعهد بها لحماية الرياضة الفلسطينية، كما حمل المسئولية لاتحاد الكرة الفلسطيني بسبب تراجع الاتحاد عن مطلب شطب الكيان الإسرائيلي من عضوية "الفيفا" وتوجيه ضربة لجميع من تضامنوا مع المطلب الفلسطيني وكانوا مستعدين للوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني خلال اجتماع كونغرس "الفيفا" في مايو الماضي.

وأشار العقيلي إلى أن الرياضيين في فلسطين أمام مسئولية كبيرة منذ هذه اللحظة لإيصال صوتهم والمطالبة بحقوقهم، والدخول في معركة جديدة تطيح بالاحتلال من عضوية "الفيفا"، وقال:" علينا استغلال قرار الاحتلال بمنع إقامة مباراة كأس فلسطين، وإطلاق حملة إعلامية توضح معاناة الرياضة الفلسطينية، وتطالب بشطب الاحتلال من الاتحادات الرياضية الدولية".

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني