فيس كورة > أخبار

مراحل العرس الوطني في ذهاب نهائي كأس فلسطين

  •  حجم الخط  

مراحل العرس الوطني في ذهاب نهائي كأس فلسطين

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 7/8/2015 - انغمرت الجماهير الفلسطينية في سعادة بالغة بمشاهدتها العرس الوطني التاريخي للرياضة الفلسطينية، الذي أقيم على ملعب اليرموك في مدينة غزة وتخللته إقامة لقاء ذهاب كأس فلسطين بين فريقي اتحاد الشجاعية وأهلي الخليل الذي انتهى سلبياً.

بداية مراحل ترقب العرس الوطني الفلسطيني مرت خلالها الجماهير بلحظات من الحزن حينما تم الإعلان بشكل مفاجئ عن إلغاء المباراة بعد منع الاحتلال الإسرائيلي وفد أهلي الخليل السفر لقطاع غزة والتي على إثرها تم تأجيل المباراة (48) ساعة من موعدها المقرر.

الإعلان المفاجئ عن الموعد الجديد للمباراة وتمكن وفد أهلي الخليل من الوصول لغزة أعاد الجماهير الفلسطينية للحظات السعادة الغامرة والتي ازدادت بشكل كبير حينما ظهرت ملامح حافلة اللاعبين عبر معبر بيت حانون ووصلت البعثة بسلام.

على الجانب الآخر استقبل نادي اتحاد الشجاعية خبر السماح لأهلي الخليل بالوصول لغزة بالبدء الفعلي بالاستعدادات، وعقدت إدارته اجتماعاً استمر حتى ساعات الفجر الأولى قبل أن يكونوا في استقبال الوفد في صباح اليوم التالي.

أهم القرارات التي اتخذتها إدارة الشجاعية هو إقامة معسكر لفريق كرة القدم يستمر لثلاثة أيام وينتهي قبل بداية المباراة في فندق البيتش من أجل الوقوف بجانبهم وإبعادهم عن وسائل الإعلام وبناء الخطط الفنية وعقد المحاضرات الخاصة بالفريق.

كانت المشاهد الأولى للاعبي أهلي الخليل حجم الدمار الكبير الذي أصاب حي الشجاعية بعدما تنقلت حافلة اللاعبين على مشارف وفي شوارع حي الشجاعية المدمر وشوهدت خلال هذه اللحظات دموع اللاعبين وتأثرهم بمعاناة أهل الشجاعية المستمرة من الحرب الأخيرة على غزة.

قضى لاعبو أهلي الخليل ساعتين فقط من لحظة وصولهم لفندق الموفمبيك شمال غزة قبل أن يخوض الفريق أول تدريباته استعدادا لمواجهة الشجاعية، قبل أن يخوض الفريق استعداده الأخير على ملعب اليرموك، وفي اليوم الثاني والذي حظي بمتابعة جماهيرية وإعلامية كبيرة قبل (24) ساعة على بداية اللقاء المرتقب.

تخلل هذه المراحل العمل في الترتيبات لتجهيز ملعب المباراة من كافة الجوانب والذي استغرق جهوداً كبيراً من نادي اتحاد الشجاعية كونه المستضيف وصاحب الأرض والجمهور وأشرف على تنظيم المباراة إدارياً.

تنسيق دخول الصحفيين داخل الملعب كان هو أصعب المراحل خاصة وأن الحدث يعتبر تاريخيا للرياضة الفلسطينية ويجمع شطري الوطن، حيث أبدت ما يقارب من 60 وسيلة إعلامية رغبتها في تغطية الحدث موزعة على القنوات التلفزيونية المحلية والعربية والأجنبية ووكالات الأنباء العالمية وعدد كبير من المواقع والصحف المحلية والدولية.

الأهمية الكبيرة لهذ الحدث دفع عددا من الصحفيين الأجانب لتغطية الحدث حيث وصلوا صباح يوم المباراة عند الساعة العاشرة صباحاً وتم السماح لهم بدخول الملعب ليصل العدد الإجمالي لكافة الصحفيين ما يقارب من (350) صحفيا.

ما إن أطلق الحكم سعيد عبد الوهاب صافرة نهاية المباراة بدأ التجهيز لإقامة حفل وداع لبعثة أهلي الخليل نظمه اتحاد كرة القدم في فندق الروتس.

وحملت لحظات وداع البعثة صباح أمس الجمعة مشاعر من لاعبي ووفد أهلي الخليل على فراق غزة التي مكثوا فيها ثلاثة أيام، حيث غادر الوفد فندق الموفمبيك بغزة عند الساعة العاشرة ووصل معبر بيت حانون برفقة إدارة الشجاعية وأعضاء من اتحاد كرة القدم حتى إتمام معاملة مغادرتهم. ليصلوا مدينة الخليل عند الساعة الواحدة ظهراً.

كان من المقرر أن تتزامن مغادرة بعثة أهلي الخليل وعودتهم للضفة الغربية مع سفر بعثة الشجاعية للخليل لخوض مباراة الإياب غداً الأحد، لكن عراقيل الاحتلال منعت ذلك، وقرر اتحاد كرة القدم تأجيل المباراة لموعد سيعلن عنه لاحقاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني