فيس كورة > أخبار

تشيلسي يتعادل ويونايتد يفوز في افتتاح الدوري الإنجليزي

  •  حجم الخط  

تشيلسي يتعادل ويونايتد يفوز في افتتاح الدوري الإنجليزي

لندن/وكالات – 8/8/2015 - استهل تشيلسي حامل اللقب مشواره في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم وسط اثارة بالغة بعدما تعادل بعشرة لاعبين 2-2 مع ضيفه سوانزي سيتي اليوم السبت.

وانطلق الموسم الجديد في وقت سابق بطريقة فريدة عندما سجل كايل ووكر هدفا في مرمى فريقه توتنهام هوتسبير ليمنح مانشستر يونايتد صاحب الأرض الفوز 1-صفر في المباراة الافتتاحية للمسابقة.

ولم يسبق أن بدأ الدوري الممتاز بهدف عن طريق لاعب في مرمى فريقه بطريق الخطأ إلى أن فعل ووكر ذلك في الدقيقة 22 بعدما حاول إبعاد الكرة من أمام وين روني مهاجم يونايتد لكنه أسكنها شباك الحارس ميشيل فورم.

وتضمنت البداية المثيرة للمسابقة طرد البلجيكي تيبو كورتوا حارس تشيلسي ونجاة حامل اللقب بصعوبة من الخسارة على أرضه أمام منافس عنيد.

وجاء فوز يونايتد أحد المنافسين على اللقب قبل بداية صعبة للوافدين الجدد بعدما أهدر واتفورد تقدمه مرتين ليتعادل 2-2 مع إيفرتون بينما خسر نوريتش سيتي على ملعبه أمام كريستال بالاس 3-1.

وخسر بورنموث أمام أستون فيلا 1-صفر في مباراته الأولى بدوري الأضواء منذ 125 عاما بعد ملحمة صعود رائعة نجا خلالها من الإفلاس قبل ستة أعوام.

وتقدم اوسكار لتشيلسي في الدقيقة 23 من ركلة حرة ثم أدرك اندريه ايو الوافد الجديد التعادل لسوانزي بعد ست دقائق.

لكن تشيلسي تقدم مجددا بعد 92 ثانية عندما أرسل ويليان تمريرة عرضية لتصطدم الكرة بفيدريكو فرنانديز مدافع سوانزي قبل أن تسكن مرمى فريقه.

وبدا أن تشيلسي اكتفى بهذا الهدف وهو ما سمح لسوانزي بالضغط بقوة في بداية الشوط الثاني مع تألق جيفرسون مونتيرو في الخط الأمامي.

وكسر بافتيمبي جوميز مصيدة التسلل في الدقيقة 55 لكن كورتوا عرقله عند حافة منطقة الجزاء.

وأشهر الحكم مايكل اوليفر بطاقة حمراء لكورتوا ثم نفذ جوميز ركلة الجزاء بنجاح في شباك الحارس البديل أسمير بيجوفيتش.

وكاد سوانزي أن ينتزع الفوز في الجولة الافتتاحية مثلما فعل الموسم الماضي على ملعب يونايتد وألغى الحكم هدفا لجوميز للتسلل.

ولم يعلق البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي على قرار الحكم بطرد كورتوا لكنه أشاد بلاعبيه.

وقال مورينيو "اللعب بعشرة أفراد لمدة 35 دقيقة في أول مباراة في الموسم وحالتنا ليست في القمة فان الأمر يصبح أصعب."

وأضاف "لذلك ووفقا لهذه الظروف لا يمكنني قول أي شيء ضد لاعبي فريقي."

وتسلطت الأضواء بشكل أكبر على المباراة الافتتاحية التي كان توتنهام مسيطرا فيها على مجريات اللعب مبكرا لكن الهدف ساعد يونايتد الذي أشرك خمسة من لاعبيه الجدد لأول مرة على اللعب بارتياح والفوز بالنقاط الكاملة رغم تسديد كرة وحيدة على المرمى.

وأجهض سيرجيو روميرو الحارس الجديد لصاحب الأرض الصحوة الهجومية لتوتنهام في الدقائق الأخيرة بعدما تصدى لجميع المحاولات.

ورغم الأداء المتوسط لكن هدية ووكر كانت مثالية في احتفال لويس فان جال مدرب يونايتد بعيد ميلاده 64 بعد حجم الإنفاق الضخم للنادي خلال 12 شهرا منذ بداية فترته والذي يقدر بنحو 230 مليون جنيه استرليني (356.39 مليون دولار).

وتصدى روميرو لثلاث محاولات خطيرة قرب نهاية المباراة وشارك الايطالي ماتيو دارميان والفرنسي مورجان شنايدرلين والمهاجم الهولندي ممفيس ديباي منذ البداية مع يونايتد.

ولعب الألماني باستيان شفاينشتايجر الفائز بكأس العالم وأبرز اللاعبين الذين تعاقد معهم يونايتد في فترة الانتقالات الصيفية في آخر نصف ساعة وحصل على إنذار.

وغلب التوتر على أداء يونايتد في أول 20 دقيقة وسيطر توتنهام الذي احتل المركز الخامس الموسم الماضي على مجريات اللعب إلى أن مرر نبيل بن طالب الكرة بطريقة سيئة في منتصف الملعب لينطلق صاحب الأرض في هجمة مرتدة.

وأرسل اشلي يانج تمريرة إلى روني في مواجهة حارس المرمى لكن ووكر وضع الكرة في شباك فريقه عندما حاول إبعادها من أمام المهاجم الانجليزي الدولي.

وعاد واتفورد لدوري الأضواء بعد غياب ثمانية أعوام تحت قيادة المدرب الجديد كيكي سانشيز فلوريس وبتشكيلة مختلفة تماما واستهل اللقاء بقوة على ملعب جوديسون بارك بعد تقدمه بهدف المكسيكي ميجيل لايون في الدقيقة 14.

وعادل روس باركلي النتيجة لإيفرتون بتسديدة قوية ثم أعاد أوديون إيجهالو المقدمة للضيوف قبل سبع دقائق على النهاية لكن أرونا كوني أدرك التعادل بعد دقيقتين.

ويلعب بورنموث على أصغر ملاعب الدوري الممتاز لكن رودي جيستيد الوافد الجديد لأستون فيلا من بلاكبيرن روفرز أفسد احتفاله بهدف في الدقيقة 72.

ولم يتمكن نوريتش سيتي الصاعد حديثا للدوري الممتاز من الصمود بملعبه أمام كريستال بالاس الذي سيطر على مجريات اللعب بفضل هدفين من ويلفريد زاها وداميان ديلاني.

وقلص ناثان ريدموند الفاقر لنوريتش قبل أن يحسم يوهان كاباي الفوز للضيوف بهدف في الثواني الأخيرة.

وبعدما تراجع الهولندي ديك ادفوكات مدرب سندرلاند عن خطط الاعتزال خسر فريقه 4-2 على ملعب ليستر سيتي في بداية مشوار الموسم الجديد.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني