فيس كورة > أخبار

كأس فلسطين ينتظر حامله في الخليل.. اليوم

  •  حجم الخط  

اليوم على ملعب الحسين بن علي بالخليل

كأس فلسطين ينتظر حامله

أهلي الخليل يستقبل الشجاعية في إياب نهائي الكأس

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 14/8/2015 - يحتضن ملعب الحسين بن علي في مدينة الخليل في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم لقاء الإياب لنهائي كأس فلسطين لكرة القدم، بين أهلي الخليل واتحاد الشجاعية، بعد لقاء الذهاب الذي أقيم الخميس الماضي على ملعب اليرموك في غزة، وانتهى بالتعادل السلبي.

ومن المؤكد أن اللقاء سيحظى بحضور جماهيري كبير، علماً أن إدارة أهلي الخليل طبعت (10) آلاف تذكرة، وقد تم بيعها بالكامل، كما يُنتظر أن يكون اللقاء عرسا رياضيا ووطنيا كبيرا، كما كان عليه الحال في لقاء الذهاب.

وكان وفد اتحاد الشجاعية قد وصل إلى الضفة الغربية مكتمل الصفوف، وبالتالي لن يعاني من أي نقص في صفوفه، وهو ما يعزز من آماله وأحلامه في خطف الفوز أو العودة بأي نتيجة تعادل إيجابي، لخطف بطاقة التأهل لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

ومن المتوقع أن يعتمد نعيم السويركي على نفس التشكيل الذي خاض به مباراة الذهاب، مع احتمال إجراء تبديل واحد بإشراك المهاجم يسار الصباحين أساسياً بعدما شارك في الشوط الثاني خلال لقاء الذهاب.

وسيدفع السويركي في حراسة المرمى بالمخضرم عاصم أبو عاصي الذي كانت مباراة الذهاب الأولى له مع الشجاعية، وقدم مردوداً جيداً رغم ابتعاده الطويل عن الملاعب قبل تلك المباراة، مؤكداً أنه لا يزال يحتفظ بكامل لياقته.

وفي الدفاع يعتمد السويركي على القائد حسام وادي الذي كانت تثار الشكوك حول إمكانية مشاركته في اللقاء، بسبب إجراءات الاحتلال، لكنه تمكن من الوصول مع الوفد، وهو ما يبث الطمأنينة بدرجة كبيرة بين أنصار "المنطار".

وإلى جانب وادي سيتواجد خيري مهدي، وسالم وادي ومصطفى حسب الله، ليشكلوا معاً صخرة دفاعية صلبة سيصعب على مهاجمي أهلي الخليل اختراقها، كما سيكونون معاً بمثابة نقطة الانطلاق لهجمات الشجاعية نحو مناطق الفريق الخليلي.

وفي وسط الميدان يعوّل مدرب الشجاعية على فضل قنيطة وأحمد طينة وحربي السويركي، فيما يقود هجمات الفريق من اليسار النجم محمد وادي، ومن اليمين عمر العرعير، ليشكلا مع رأس الحربة علاء عطية قوة هجومية ضاربة، لكن قد يتم تغيير طريقة اللعب في حال قرر السويركي إشراك الصباحين أساسياً.

وخاض الشجاعية قبل مباراة اليوم حصتين تدريبتين على ملعب المباراة، كانت الأولى في نفس اليوم الذي وصل فيه الوفد، فيما كان الثاني والرئيس أمس، وحرص خلاله السويركي على تطبيق بعض الخطط الفنية والتكتيكية التي سيعتمد عليها في المباراة.

على الطرف الآخر, يدخل أهلي الخليل المباراة واضعاً نصب عينيه تحقيق الانتصار، والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، بالإضافة لميزة معرفة لاعبيه الجيدة لأرضية الملعب المعشبة صناعياً، وهو ما لم يعتمد عليه لاعبو الشجاعية.

ومن المتوقع أن يحاول الفريق الأحمر خطف هدف مبكر قد يخدمه بشكل كبير في حال تسجيله، علماً أن مدربه الإيطالي ستيفانو كوزين سيخوض اللقاء مكتمل الصفوف، دون غياب أي لاعب منهم باستثناء فادي زيدان الذي يعاني من الإصابة.

وكما حال مباراة الذهاب، سيعتمد كوزين على عزمي الشويكي في حراسة المرمى، وأمامه الدولي أحمد حربي، ومعه مراد أبو ميزر، ومحمود ضيف الله، والدولي الآخر عبد الله جابر.

وفي وسط ميدان الأهلي تبرز أسماء محمد أبو داود، ومصعب أبو سالم، وأسامة شعبان، وأحمد ماهر، وفي الهجوم حسين جوهر، ووائل مريسات، مع إمكانية التبكير في إشراك المخضرم روبيرتو كاتلون، إما أساسياً أو مطلع الشوط الثاني.

طاقم الحكام

أسند اتحاد الكرة للحكم الدولي جواد عاصي مهمة إدارة المباراة، على أن يعاونه كل من فاروق عاصي وأمين الحلبي وعماد بوجة حكماً رابعاً.

يشار إلى أنه في حالة استمرار نتيجة الشوطين الأصليين بالتعادل السلبي، فسيتم اللجوء لشوطين إضافيين، بينما سيتم اللجوء لركلات الترجيح في حال ظلت النتيجة على حالها، من أجل حسم المباراة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني