فيس كورة > أخبار

دوري المحترفين : جبل المكبر يقتنص نقطة من عرين العميد

  •  حجم الخط  

دوري المحترفين : جبل المكبر يقتنص نقطة من عرين العميد

 

الخليل / فايز نصار – 11/2/2012 - فرض جبل المكبر المقدسي التعادل السلبي على شقيقه شباب الخليل ، وذلك في لقاء الجولة الرابعة عشرة من بطولة دوري جوال للمحترفين ، والتي احتضنها مساء السبت ستاد الحسين بالخليل ، أمام جمهور غفير فاق العشرة آلاف متفرج ، خرجوا غاضبين من نتيجة المباراة ، التي قللت من حظوظ العميد في التنافس على اللقب؟.

 

وتزايدت أهمية المباراة ، لأن المدرب سمير عيسى كان يشرف على العميد في مرحلة الذهاب، ولأنه يعرف كل كبيرة وصغيرة في كواليس الشباب الفنية ، إضافة الى أن ابناء الجبل المقدسي أرادوا الثأر لهزيمة الذهاب الخماسية القاسية ، ولأنهم يريدون البقاء ضمن كوكبة المقدمة، لعلهم يدخلون المربع الذهبي ، ولم ينقص من أهمية المباراة   فوز الرائد الهلال على بلاطة، لأن الشباب ما زال يأمل في تغير الأوضاع ، خاصة وانه يلعب مع الهلال الأسبوع القادم، ولان الهلال مطالب بمواجهة الظاهرية والامعري ، الذين طوى الشباب صفحتهما.

 

وامتلك العميد ناصية الأمور في منطقة الوسط ، بفضل الانتشار الجيد للاعبيه ، وتبادلهم السلس للمراكز ، واستفاد رفاق المهندس ادهم هادية من حماسة الأجواء، وعملوا على التفاعل مع أهازيج الجماهير ، فانتصر لاعبو الفريق الأبيض في الصراعات الكروية، وامتدوا نحو مرمى خلايلة من كافة المحاور ، مستفيدين من تقدم العسيلي وابو جزر من الاجناب.

 

واستفاد ابو لؤي من معرفته لأسلوب العميد، فرصّ خط فريقه الخلفي ، وراقب جيدا مفاتيح لعب العميد ، وخاصة هادية والعتال، مؤثرا تجاوز التحامات الوسط ، بالكرت العابرة ، نحو قلبي الهجوم خليل وسامح ، مع المبالغة في الاندفاع البدني ، لتجاوز فارق المهارة بين لاعبي الفريقين.

 

واعتمد مدرب العميد هشام الزعبي على الحارس الدولي محمد شبير ، ومن أمامه جهاد ربيع قائد للمحور ، بالتعاون مع اكرم السيوري  مساكا  ، فيما لعب العسيلي ظهيرا في الميمنة ، وابو جزر حارس للبوابة الميسرة ، ومن أمامهم البرغوثي في المحور ، وقاد عمليات الخلايلة المهندس ادهم هادية بالتعاون مع محمد جمال وايمن الهندي ، ليتقدم القناصان فهد واياد لتنفيذ المهام الهجومية في الخط الأمامي.

 

وأشرك مدرب جبل المكبر سمير عيسى مجدي خلايلة في الحراسة ، ومن امامه الرباعي كامل جبارين ورأفت عياد في المحور ، وعبد سيف في الميمنة ووسيم اغبارية في الميسرة ، ليلعب الثنائي ثائر وعمرية في الارتكاز ، ويتعاونا مع عدنان في الميسرة ومندية في الميمنة ، فيما لعب الشقيرات ومرعب في الخط الأمامي.

 

وهاجم الخلالية مرمى جبل المكبر مبكرا ، وانطلقت الحملات البيضاء بهجوم شارك فيه جمال وإياد وأيمن ، حيث وصلت الكرة الى العتال الذي سدد كرة انقذها الخلايلة ، ليسدد هادية كرة ثابتة ارتدت من الدفاع لنديم الذي سجل هدفا الغاه النقيب بداعي التسلل في الدقيقة السادسة.

 

وفي مقابل  ذلك بقيت هجمات المقادسة محتشمة ، ولم تقترب من مرمى شبير ، الا برفعة للظهير المتقدم عبد سيف "قلشت" عم رأس الشقيرات ، ليتحكم الخلايلة في زمام الامور ، بهجمات متتالية منها ثابتة لأدهم تعالى لها جهاد دون جدوى ، لان الخلالية أبعدها بفدائية ، ثم برفعة من ابو جزر لمحمد جمال ، الذي هيأها للعتال ، فسدد الفهد كرة قوية جانبت المرمى ، ثم بكرة أخرى مقشرة من جمال لاياد ، الذي سدد كرة امسكها الحارس.

 

وردا على ذلك تململ لاعبو الفريق الأخضر ، وتقدموا بهدوء نحو مرمى شبير ، الذي كان في مواجهة ركنيتين ، والتقط بشيء من الصعوبة تسديدة بعيدة المدى من محمد عمرية ، ليعود العميد الى مداهمة منطقة الجبل بعرضية من رجل العرضيات محمد جمال على رأس العتال ، الذي جانبت تسديدته المرمى ، للتواصل الهجمات المتبادلة ، حتى أنهى الحكم الشوط الأول بالنتيجة البيضاء.

 

وتزايدت حماسة لاعبو العميد في الشوط الثاني ، وتكاثرت محاولاتهم ، التي أرغمت أبناء عيسى على التراجع لإغلاق المنافذ قرب مرمى الخلايلة ، ولكن محمد جمال كان في يومه، ولعب عرضية أخرى عالجها مجدي بصعوبة ، ليلعب الهادية ركنية مليمترية على رأس نديم، الذي سدد كرة قوية أنقذها مجدي ، وأحدثت دربكة على خط الصفر من المرمى في الدقيقة 52، ليسدد العتال كرة أخرى كان لها مجدي بالمرصاد .

 

ومع مرور الوقت ازداد الضغط على لاعبي الشباب ، فأضاع أياد فرصة لا تضيع بعد عرضية من العسيلي ، عالجها مجدي بصعوبة من أمام اياد ، وضاعت فرصة أخرى على اياد نفسه بعد دقائق بكرة ثابتة على حفاف الصندوق ، لعبها ذكية جانبت القائم ، ليحصل جبل المكبر على أولى فرص الشوط الثاني في الدقيقة 65 في شبه انفراد للمرعب ، ولكن البرغوثي أنقذ الموقف بفدائية ـتلته محاولة لعمورية من كرة ثابتة لعبها عالية.

 

وشهدت الدقائق العشر الأواخر ضراوة في هجمات المحليين ، ولكن دون جدوى ، لأن مدافعي المكبر كانوا واقفين جيدا امام حارسهم المستبسل مجدي ، ولم نسجل هنا الا تسديدة عالية من موقف جيد للفهد ، فيما أنجبت مرتدات المكبر تسديدتين للقراعين عالجهما شبير بسهولة ،ن لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

 

البطاقة الفنية : ستاد الحسين بالخليل ، طقس بارد جدا ، مستوى فني جيد ، جمهور غفير اقترب من عسرة آلاف متفرج تشكيلة العميد".

 

الحكام : طارق النقيب ومعه فاروق عاصي وقاسم سواركة وناصر غريب رابعا .

الإنذارات : مجدي خلايلة ومحمد عمرية وخليل شقيرات وثائر قراعين من جبل المكبر  وفهد العتال وفايز العسيلي من الشباب .




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني