فيس كورة > أخبار

خليفة يوضح موقفه من اللاعبين كبار السن

  •  حجم الخط  

خليفة يوضح موقفه من اللاعبين كبار السن

غزة/سماح أحمد(فيس كووورة) 25/8/2015 - بطل الدوري للموسم 2013/2014 فشل في الحفاظ على اللقب في الموسم اللاحق، وصارع من أجل البقاء بين الكبار في الموسم 2014/2015، بعد أن خاض موسماً لا يُحسد عليه، فتتالت الهزائم، لتعود إدارة النادي للاستعانة بصاحب أولى بطولات الدوري التي زينت خزائن شباب رفح.

مرة أُخرى يعود رأفت خليفة على رأس الجهاز الفني للزعيم، في محاولة منه لإعادة ترتيب صفوف الفريق الأول، ويعود معه من جديد لمنصات التتويج.

على هامش المباراة التجريبية الأولى للفريق أمام خدمات جباليا، قال خليفة لموقع "فيس كووورة" :" لقد عملت في الفترة السابقة على اعداد الفريق بدنياً ونفسياً في اطار الاستعداد للموسم القادم، من خلال زيادة وتكثيف الحصص التدريبية، والدمج بين اللاعبين من أبناء النادي ولاعبي التعزيز، حيث تم التعاقد مع عدد من نجوم الكرة في غزة".

وأكد خليفه أنه يعي تماماً حجم آمال جماهير الزعيم لهذا الموسم، والثقة التي حصل عليها من الادارة واللاعبين كونه نال شرف قيادة الفريق للحصول على أول بطولة دوري عام، الأمر الذي يزيد من صعوبة مهمته القادمة.

وأضاف خليفة :"الفريق سيظهر بشكل مختلف تماماً بعد الانتهاء من مرحلة الاعداد البدني، والأن بدأنا مرحلة المباريات التجريبية، وأعتقد أن الفريق يسير بالاتجاه الصحيح، حيث تم الاتفاق على خوض خمس مباريات تجريبية على الأغلب ستكون كافية للدخول في معمعة الدوري، حيث أن الهدف في المنافسة على اللقب هي من ثقافة لاعبي وجماهير شباب رفح".

وعن تعزيز الفريق بلاعبين كبار في السن قال خليفة: "اليوم الأمور كروياً قد اختلفت عن السابق، فأنا لا أنظر لعمر اللاعب بقدر الاهتمام بالجهد القادر على بذله والقوة التي يتمتع بها، ومعظم اللاعبين المؤثرين في قطاع غزة وفي العالم هم من بلغوا الثلاثين وعلى رأسهم كرستيانو رونالدو".

وأضاف :" بالنسبة لي السن غير مقلق، فاللاعب كلما تقدم في العمر ازداد خبرة ولا يُرهق في التدريب، بالإضافة إلى أننا قمنا بتصعيد عدد من الوجوه الشابة للفريق الأول، وهم من اليافعين سناً، حيث يعتمد نادي شباب رفح على تواصل الأجيال، والعمل جاري على التوافق بين اللاعبين الصغار والكبار من خلال التدريبات للتجانس والتأقلم على أرضية الملعب، وكل ما سبق ذكره من عوامل هي لتذليل العقبات أمام عودة شباب رفح بقوة لمنصات التتويج".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني