فيس كورة > أخبار

العميد يحتفل بتخريج الفوج الاول لمدرسة التايكوندو

  •  حجم الخط  

العميد يحتفل بتخريج الفوج الاول لمدرسة التايكوندو

غزة/ نيللي المصري (فيس كووورة) 28/8/2015 - احتقل العميد غزة الرياضي مساء الجمعة بتخريج الفوج الاول من التايكوندو مدرسة "دورة العزيمة والاصرار" والتي كانت تحت رعاية بنك فلسطين ، بحضور رئيس النادي موسى الوزير و أعضاء مجلس الادارة وعدد من الكوادر الرياضية واهالي اللاعبين،

وتخلل الاحتفال عروض قتالية متنوعة قدمها عدد من اللاعبين والزهرات التي كان أثارت جذب أنظار الاهالي لها،

من جانبه اكد موسى الوزير خلال كلمة الاحتفال على ان منشآت العميد في خدمة جميع الاهالي واعضاء الجمعية العمومية وان غزة الرياضي سيبقى الحاضن للجميع والامينة لجميع الاطفال والزهرات.

وثمن الوزير ثقة الاهالي بالعميد متمنيا ان تبقى الاحتفالات حقلة وصل بينهم وبين ادارة النادي.

فيما قال الدكتور ايهاب سليم المشرف على مدرسة التايكوندو ان المدرسة تجني ثمارها بتخريج لاعبين وزهرات قادرين على مواصلة المشوار باللعبة، بدليل اختيار ثلاثة لاعبين من قطاع غزة،لاعبين وفتاة، لتمثيل فلسطين في بطولة العالم في كوريا والتي افتتحت قبل يومين، الا ان ظروف الحصار منعت مشاركتهم،

واشار الى ان اللاعبين بشكل عام بحاجة الى احتكاك اكثر لاكتساب الخبرة، فالاندية في القطاع قلما تهتم بهذه اللعبة، معبرا عن امله ان تكون الظروف متاحة لملاقاة فرقا من المحافظات الشمالية للاكتساب الخبرة،

ولفت الى ان العميد غزة الرياضي هو النادي الوحيد الذي لديه لاعبون ولاعبات صغار السن ويحملون الحزام الاسود في اللعبة.

وكان لاولياء الامور حضور لافت مع اطفالهم لتشجعيهم، السيدة سميرة ابو شهلا اتت الى الاحتفال برفقة ابنها وابناء شقيقها الذين يمارسون اللعبة منذ صغرهم، تقول:" في البداية كنت اعتبر اللعبة قوية وعنيفة، لكن اصرار ابني "بيان" على ممارستها ارغمني على المواقفة، الا انني بعد وقت قصير بدأت الحظ ارتفاع جيد لمعنوياته، واكتساب لياقة بدنية عالية، كما ان التدريبات اثرت بشكل كبير على سلوكياته واخلاقه وجعلته اكثر التزانا والتزاما،

وتضيف:" اتمنى ان يصبح ابني لاعبا يمثل فلسطين ويصل الى العالمية في اللعبة".

اما اللواء محمد جودة رئيس اتحاد كرة الطاولة الاسبق فقد كان سعيدا بمرافقة احفاده ابناء ابنه وابناء ابنته في احتفال العميد،

يقول:" ما رايته في عيون هؤلاء الاطفال هو الاصرار والعزيمة، فهم امل فلسطين رغم ضعف الامكانيات،

وكشف جودة النقاب عن سعيه لتولي رعاية البطولة القادمة من اجل الاطفال بالتعاون مع العميد غزة الرياضي واتحاد اللعبة،

واضاف: مطلوب من كل شخص تحمل المسؤولية والمساهمة في تعزيز الرياضة بكافة الاماكن.

 اما الشبل نسيم البنا (11) عاما احد المشاركين في عروض الاحتفال قال:" سعيد بمشاركتي مع زملائي في احتقال كبير كهذا، للوهلة الاولى شعرت وكأن حلم تمثيل فلسطين قد اقترب، اتمنى ذلك"،

واشار الى ان التدريبات متواصلة وممارسة اللعبة رائعة جدا فهي هوايته المفضلة".

اما هديل سليم (14) عاما وهي ابنة الدكتور ايهاب سليم تقول:" منذ ان كنت في الصف الاول الابتدائي وانا امارس اللعبة بشكل جيد، فدعم والدي والاسرة لي هو السبب المباشر لحبي للعبة"،

تضيف:" اتمنى ان اصبح محترفة في اللعبة وامثل فلسطين، واكون مثل أبي".

وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الشهادات التقديرية على اللاعبين و اللاعبات و الدروع التكريمية للقائمين على مدرسة التايكوندو.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني