فيس كورة > أخبار

العنابي يهزم بوتان بـ15 هدفاً نظيفاً في تصفيات المونديال

  •  حجم الخط  

العنابي يهزم بوتان بـ15 هدفاً نظيفاً في تصفيات المونديال

الدوحة/وكالات – 3/8/2015 - سجل كل من علي أسد ومحمد مونتاري ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقودا المنتخب القطري لكرة القدم إلى نصر تاريخي حيث سحق العنابي ضيفه منتخب بوتان 15 / صفر اليوم الخميس في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات المشتركة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 ليكون أكبر فوز في تاريخ العنابي على مدار تاريخ الفريق حتى الآن.

ورفع المنتخب القطري رصيده إلى ست نقاط لينتزع المركز الثاني في المجموعة بفارق نقطة واحدة خلف هونج كونج فيما يقبع منتخب بوتان في قاع المجموعة بدون رصيد من النقاط بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي في ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن.

وقدم المنتخب القطري (العنابي) عرضا رائعا واستحق الفوز التاريخي الذي يجتاز أكبر فوز سابق في تاريخ الفريق والذي تحقق على منتخب أفغانستان 8 / صفر في عام 1984 .

وسجل علي أسد ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 21 و45 و63 وأحرز زميله محمد مونتاري ثلاثية أخرى (هاتريك) في الدقائق 37 و41 و48 كما سجل محمد موسى عباس هدفين في الدقيقتين الثامنة و28 وسجل حسن الهيدوس هدفين في الدقيقتين 25 و87 وبوعلام خوخي في الدقيقتين 62 و70 ومحمد كاسولا وأكرم عفيف وإسماعيل محمد الأهداف الثلاثة الباقية في الدقائق 18 و57 و75 .

وجاءت المباراة من طرف واحد حيث فعل أصحاب الأرض كل شيء في حين اكتفى لاعبو بوتان بمتابعة ما يجري على أرض الملعب دون أي رد فعل على مدار الشوطين.

وتمثل هذه النتيجة حافزا كبيرا للعنابي قبل مواجهة منتخب هونج كونج يوم الثلاثاء المقبل على ملعب الأخير في إطار نفس التصفيات.

وضغط المنتخب القطري هجوميا منذ الدقائق الأولى اعتمادا على الثلاثي محمد مونتاري وحسن الهيدوس وعلي أسد مما أجبر دفاع بوتان إلى الوقوع في بعض الأخطاء الفردية.

ومن أحد الأخطاء ، نجح المدافع محمد موسى في افتتاح التسجيل بهدف في الدقيقة الثامنة حيث استغل تمريرة رائعة واتجه بالكرة صوب المرمى وهز الشباك بالهدف الأول.

وكان الهدف المبكر كافيا لرفع معنويات أصحاب الأرض ومنحهم الثقة والرغبة في تأمين النتيجة.

وكاد مونتاري يضاعف النتيجة في الدقيقة 14 لولا رعونته في التعامل مع الكرة لينجح زميله محمد كاسولا في التسجيل من ضربة رأس قوية خدع بها حارس بوتان معلنا عن الهدف الثاني في الدقيقة 18 وتلاه الهدف الثالث في الدقيقة 21 عن طريق علي أسد الذي استغل كرة عرضية من محمد موسى لتتحول المباراة بعد ذلك إلى ما يشبه مباراة تدريبية نظرا للفارق الكبير في المستوى بين المنتخبين.

وفي الدقائق التالية ، سارت المواجهة في اتجاه واحد بين فريق يهاجم وآخر يدافع طيلة الوقت بالإمكانات المتوفرة لديه وهي الطريقة التي ساعدت كثيرا المنتخب القطري لبسط سيطرة مطلقة ليأتي الهدف الرابع عن طريق حسن الهيدوس في الدقيقة 25 وأعقبه الهدف الخامس في الدقيقة 28 لمحمد موسى.

وكان واضحا أن منتخب بوتان يعاني بشكل كبير على مستوى التغطية الدفاعية وحراسة المرمى مما كبده قبول خمسة أهداف قبل انقضاء نصف ساعة من البداية.

وشهدت الدقيقة 37 الهدف القطري السادس اثر كرة عرضية لحسن الهيدوس وجدت محمد مونتاري في المكان المناسب وفك هذا الأخير عقدته التهديفية وثأر للفرص الكثيرة التي أهدرها بإضافته للهدف السابع في الدقيقة 41 ثم اختتم علي أسد مهرجان أهداف الشوط الأول في الدقيقة الأخيرة من الشوط ليكون الهدف الثامن.

وفي الشوط الثاني ، استأنف المنتخب القطري طوفان الأهداف وأضاف مونتاري الهدف التاسع في الدقيقة 48 قبل أن يحصل عبد الكريم حسن على ركلة جزاء أخفق في تسجيلها مع حلول الدقيقة 50 .

وجاء الدور على البديل أكرم عفيف الذي لعب مكان أحمد عبد المقصود ليدون اسمه في خانة الهدافين في الدقيقة 57 رافعا الحصيلة إلى عشرة هداف.

وارتفعت النتيجة مجددا من خلال هدف جديد سجله خوخي بوعلام في الدقيقة 62 ثم نجح علي أسد في إضافة الهدف الثاني عشر في الدقيقة 63 .

وعاد خوخي بوعلام مجددا للتسجيل في الدقيقة 70 ليكون الهدف الثالث عشر وسط غياب تام لمنتخب بوتان الذي لم يكن له أي رد فعل وبدا مستسلما تماما.

وفي الوقت المتبقي ، أضاف العنابي هدفين آخرين عن طريق إسماعيل محمد في الدقيقة 75 وحسن الهيدوس في الدقيقة 87 لينهي المواجهة بأكبر نتيجة في تاريخه.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني