فيس كورة > أخبار

"الأمن" و "الإعلام" يتحمل مسؤولية أحداث "بورسعيد"

  •  حجم الخط  

حسب تقرير لمجلس الشعب المصري

"الأمن"  و "الإعلام" يتحمل مسؤولية أحداث "بورسعيد"

 

حمل التقرير المبدئي للجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس الشعب المصري أجهزة الأمن المحلية معظم المسؤولية السياسية في أعقاب أعمال عنف بورسعيد الأخيرة التي راح ضحيتها أكثر 74 شخصاً، بحسب ما ذكرت وكالة الأهرام الرسمية أمس.

وجاء في التقرير أن أمن الملعب قلل من احتمال وقوع أعمال شغب ولم يلتفت لخطورة المباراة، حتى عندما غادر الكثير من مشجعي الأهلي استشعاراً بالخطر.

وقال التقرير المبدئي الذي أعلنه وكيل مجلس الشعب أشرف ثابت إلى أن معظم الوفيات حدثت بسبب الاختناق والتدافع، وإن قوات الأمن لم تصلها تعليمات فورية لمواجهة ما حدث من أعمال شغب.

وجاء في التقرير أن القنوات الرياضية قامت بشحن الجماهير وساهمت في تصعيد الأحداث.


 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني