فيس كورة > أخبار

الفدائي يستضيف شقيقه الإماراتي في تصفيات المونديال .. اليوم

  •  حجم الخط  

في الجولة الثالثة للتصفيات الآسيوية المزدوجة

المؤهلة لمونديال 2018 وكأس آسيا 2019

الفدائي الفلسطيني يستضيف شقيقه الإماراتي اليوم

غزة / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 8/9/2015 - يستقبل المنتخب الوطني الفلسطيني الأول لكرة القدم عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد الشهيد فيصل الحسيني بضاحية الرام، نظيره الإماراتي في الجولة الثالثة لحساب المجموعة الأولى لتصفيات آسيا المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، وكأس أمم آسيا 2019 بالإمارات.

لقاء اليوم أقل ما يقال عليه أنه مفصلي لما يحمله من أهمية كبيرة خاصة للمنتخب الوطني الذي يسعى لاستثمار عاملي الأرض والجمهور في اللقاء الذي يتوجب فيه على المنتخب الفلسطيني الفوز بنتيجة اللقاء من أجل البقاء في دائرة المنافسة على حجز المقعد الوحيد المُخصص للمجموعة للتأهل إلى الدور الثاني من تصفيات كأس العالم، أو تحقيق أفضلية في المركز الثاني الذي سيتأهل عنه نصف ثواني المجموعات الثمانية.

ولتحقيق هذا الهدف، فإن مدرب المنتخب الوطني عبد الناصر بركات يرسم خطواته بدقة لمواجهة الأبيض الإماراتي متصدر المجموعة على الرغم من أنه سيفقد مقعده على دكة البدلاء وسيقود اللقاء من على المدرجات إلا أنه يملك مجموعة من اللاعبين البارزين وبإمكانهم صناعة تاريخ جديد في سجل التصفيات أمام منتخب الإمارات.

إصابات

وعلى الرغم من تعدد الإصابات التي عانى منها الفدائي قبل اللقاء إلى جانب استبعاد هداف الفدائي التاريخي أشرف نعمان إلا أن بركات سيسعى للاعتماد على مجموعة اللاعبين التي خاضت أول مباراتين في التصفيات أمام السعودية وماليزيا خاصة بعد ما قدموه من أداء مميز في كلا المباراتين على الرغم من الخسارة في الوقت بدل الضائع أمام السعودية.

ويحتل المنتخب الوطني المركز الثالث في المجموعة برصيد ثلاثة نقاط فيما يتصدر المنتخب الإماراتي المجموعة برصيد ستة نقاط متفوقاً بفارق الأهداف عن السعودية صاحبة نفس الرصيد من النقاط فيما تتقاسم تيمور الشرقية وماليزيا المركزين الرابع والخامس برصيد نقطة يتيمة لكل منهم.

ويرى بركات أنه يدرك جيداً التعامل مع المنتخب الإماراتي الذي اعتبر أنه سيكون كتاب مفتوح أمام لاعبي المنتخب الوطني الذين خاضوا تدريبات مكثفة خلال الفترة الماضية لإجادة التعامل مع مثل هذه المباريات.

وسيكون من البديهي بالنسبة لبركات لاستثارة حماسة اللاعبين بالحضور الجماهيري الكبير الذي سيتابع اللقاء وسيقف خلف الفدائي في أهم مبارياته في التصفيات والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور وتحقيق الفوز الذي يشدد بركات على امكانية تحقيقه أمام الأبيض في ظل ما يتمتع به الفدائي من ثقافة الانتصارات.

ولعل ما يتوقع أن يلجأ له بركات في اللقاء للدخول بخطة مفاجئة ينجح من خلالها اغلاق مفاتيح لعب المنتخب الإماراتي والذي سيكون من الهام جداً تعطيل تحركات صانع ألعابه عمر عبد الرحمن الذي نجح في صناعة ستة أهداف لمهاجمي منتخب بلاده في لقائهم الأخير أمام ماليزيا والذي انتهى بفوز الإمارات بعشرة أهداف دون رد.

فيما سيعتمد بركات على انتشار اللاعبين في منطقة وسط الملعب لإحكام بشكل مكثف لقطع هجمات المنتخب الإماراتي وتمكين مهاجمي الفدائي من تهديد مرمى الإمارات.

ومن جانبه يقول مهدي علي مدرب المنتخب الإماراتي بأنه سيكون أمام مهمة رياضية تاريخية نظراً لخوض اللقاء على أرض فلسطين, مشيراً إلى أن منتخب بلاه جاهزاً للعودة بنقاط المباراة الثلاثة لكن هذا لن يكون بالأمر السهل إلا أنه يثق بقدرة لاعبيه في تقديم أفضل ما لديهم في اللقاء.

 

ويعيش المنتخب الإماراتي حالة من الثقة العالية بعد الفوز العريض على منتخب ماليزيا في الجولة الماضية بعشرة أهداف دون رد ويسعى للاستفادة من تلك الحالة أمام المنتخب الفلسطيني.

وتبقى الكلمة الأخيرة لنجوم المنتخب الوطني في 90 دقيقة هي عمر اللقاء سيكون بإمكانهم خلالها فعل كل شيء من أجل اسعاد الجماهير الفلسطينية التي لن تتوقف عن مساندة الفدائي طوال المباراة من أجل الفوز ولا خيار غيره.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني