فيس كورة > أخبار

اطلاق اسم عثمان السعد على دورة رابطة رواد الرياضة العربية

  •  حجم الخط  

اطلاق اسم عثمان السعد على دورة  رابطة رواد  الرياضة العربية

المغرب/حنان الشفاع  - 11/9/2015 -  يحتضن معهد مولاي رشيد  لتكوين الأطر، دورة عثمان السعد التأهيلية للفئات السنية، التي تنظمها رابطة رواد  الرياضة العربية، تحت اشراف وزارة الشباب و الرياضة  المغربية، وستتواصل فعالياتها إلى غاية 18 من الشهر الجاري

وتعرف الدورة التي حملت اسم المرحوم عثمان السعد، اعترافا من اعضاء المكتب التنفيذي للرابطة، بما قدم من خدمات للرياضة العربية والمغربية، مشاركة ازيد من 30 مشارك أغلبهم من خريجي معهد مولاي رشيد، وأطر ممثلة لوزارة الشباب والرياضة المغربية و العربية.

وقد افتتحت  أشغال  الدورة بعد حفل الإستقبال الذي حضره شخصيات رياضية وازنة يتقدمها الإطار المغربي عزيز الخياطي،  بمحاضرة حول الموارد المالية والتي قدمها الدكتور محمد القعاش، وتناول فيها التطور الكبير في الموارد المالية بالقطاع الرياضي،  فيما كانت  محاضرة الدكتور عبد الرزاق العكاري، نائب رئيس الرابطة،  عن الموارد البشرية.

وقد ضم  برنامج اليوم الثاني  طرح مجموعة من المواضيع من خلال محاضرات تخص تنظيم التظاهرات الرياضية والتسويق الرياضي، وخصائص النمو عند الرياضي والتدريب والإنجاز الرياضي.

هذا وتم تخصيص  حيز مهم من الدورة  للجانب الطبي، بهدف توعية وتحسيس المشرفين على الفئات السنية، بالطرق التي تخول لهم ضمان العناية بصحة الرياضي في سن مبكرة، وكل ما يتعلق بطب النفس الرياضي والإعداد الذهني  والتغذية الرياضية، وقد قدم بوجمعة الزاهي الطبيب السابق للمنتخب الوطني المغربي، و فريق الجيش الملكي، محاضرة في هذا الشأن تفاعل معها الحضور.

هذا وتواصلت انشطة اليوم الثالث بالتطرق لموضوع  التحسيس بمخاطر المنشطات وأهمية التغذية في المجال الرياضي، من خلال محاضرات  للسعوديين صالح القمباز، رضا الكاظم، التونسية زكية برطاجي، وفاطمة  ابو علي، المسؤولة عن الطب الرياضي بوزارة الشباب والرياضة المغربية.

وإلى جانب ما هو نظري، تتضمن الدورة مجموعة من التدريبات العملية في الفحوص الطبية وتقييم اللاعبين، وكذا تدريب عملي حول الإسعافات الرياضية والكشف عن المنشطات.

وستخصص الأيام الأخيرة من الدورة للتدريب العملي بالنسبة لمدربي كرة القدم وكرة اليد وألعاب القوى وكرة السلة، تحت إشراف مدربين مختصين.

ومن جهته اعتبر عبد الله البار امين عام الرابطة، أن الدورة تحقق المطلوب، وتسيير في اتجاه تكوين اطر مهمة تدرك كيفية التعامل مع الفئات السنية، التي تحتاج رعاية ومتابعة جيدة، من أجل تكوين جيل رياضي قوي وفاعل.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني