فيس كورة > أخبار

الفدائي الصغير يخسر أمام اليمني في التصفيات الآسيوية

  •  حجم الخط  

الفدائي الصغير يخسر أمام اليمني في التصفيات الآسيوية

جنين/دائرة الإعلام بالاتحاد – 16/9/2015 - خسر منتخبنا الوطني للناشئين أمام ضيفه المنتخب اليمني بهدفين نظيفين، في افتتاح مشواره بتصفيات كاس آسيا للناشئين تحت 16 عاماً ضمن مباريات المجموعة الأولى على ملعب الجامعة العربية الأمريكية، بحضور اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ورئيس الجامعة العربية الأمريكية أ.د.علي زيدان أبوزهري، ورئيس مجلس إدارة الجامعة يوسف عصفور، ورئيس البعثة اليمنية مصطفى السهلي.

وكاد منتخبنا أن يخرج متعادلاً بفضل تألق الحارس عمر الزعانين الذي كان نجم اللقاء الأوحد، خاصة بعد النقص العددي في صفوف منتخبنا بعد 25 دقيقة، والإصابات المتعددة التي ضربت اللاعبين، لكنه استقبل هدفاً في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، وهدفاً في الوقت المحتسب بدلاً للضائع.

اعتمد منتخبنا الوطني في بداية اللقاء على تشكيل 4-5-1 ، ولم تكن بداية منتخبنا موفقة، اذ عانى لاعبونا في تناقل الكرة والترابط بين خطوط الدفاع والوسط والهجوم، فيما تميز أداء المنتخب اليمنى بالسرعة والاختراق من العمق في ظل غياب الرقابة اللصيقة على لاعبيهم.

الفدائي الناشئ اعتمد على مصيدة التسلل التي نجحت في أكثر من مناسبة لكن فشلت في بعض الأحيان التي كاد أن يستغلها لاعبو اليمن لولا تألق الحارس عمر الزعانين.

المنتخب اليمنى استحوذ على اللعب تماماً بعد ربع ساعة وهدد بكرات عرضية وتسديدات عديدة كان لها الزعانين بالمرصاد، وازدادت المتاعب بإصابة سهيل يحيى ليخرج اضطرارياً ويحل بدلاً منه أسيد ياسين في الدقيقة 20.

وشهدت الدقيقة 25 تحصل المنتخب اليمني على ركلة جزاء طرد على إثرها مدافع منتخبنا مالك راشد لكن الزعانين فرض نفسه نجماً للقاء بتصديه لركلة الجزاء.

الفدائي تراجع بعد النقص العددي واعتمد على الهجمات المرتدة بقيادة أحمد أبورداحة الذي كان وحيداً في الهجوم، في المقابل ازداد ضغط المنتخب اليمني مع ازدياد المساحات، لكن الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي.

مع بداية الشوط الثاني دفع المدير الفني يحيى عاصي ببشار الشوبكي في خط الوسط وسحب أحمد المزين لتنشيط خط الوسط.

ومع مرور الوقت ازداد تألق نجم اللقاء الزعانين عندما تصدى لتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 55، وفرصة أكثر خطورة بإنقاذه لانفراد تام في الدقيقة 72 مستبسلاً في الحفاظ على عذرية شباكه.

وكاد أحمد أبوسنينة أن يخطف هدف الفوز في الدقيقة 83 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء حولها الحارس اليمني لركنية.

وخطف المنتخب اليمني هدف السبق في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بكرة عرضية تابعها عبدالله نجيب محمد مستغلاً غياب الرقابة عليه، ثم أضاف ذات اللاعب هدف الأمان لفريقه في الوقت المتحسب بدلاً للضائع من هجمة مرتدة.

المؤتمر الصحفي:

وقال المدير الفني لمنتخبنا الوطني للناشئين يحيى عاصي خلال المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء إنه يتحمل مسؤولية خسارة منتخبنا للقائه أمام ضيفه المنتخب اليمني كاملةً، في مستهل مشواره بالتصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 16 عاماً.

وأشار عاصي إلى تأثر المنتخب بالطرد الذي حدث منتصف الشوط الأول، إضافة للتغير الاضطراري بسبب الإصابة، علاوةً على تأثر اللاعبين بالضغط النفسي، مكرراً تحمله المسؤولية رغم كافة الظروف.

واعتبر عاصي أن الخلل الأساسي من الناحية الفنية كان في خط الوسط مما تسبب بتباعد الخطوط وصعوبة بناء الهجمات، مضيفاً أن المنتخب سيبذل قصارى جهده في المباراة المقبلة أمام المنتخب الأوزبكي.

من جانبه توجه المدير الفني للمنتخب اليمني أحمد لوسيانو بالشكر الكبير للجماهير الفلسطينية التي ملأت مدرجات ملعب الجامعة العربية الأمريكية، مشيراً إلى أن المنتخب اليمني يشهر بتواجده في بلده.

وأكد لوسيانو على أن المنتخب اليمني خاض اللقاء بروح قتالية بغية تحقيق الفوز وإهدائه للشعب اليمني الذي يعاني من ويلات الحرب.

وأشاد لوسيانو بالبنية الجسمانية للاعبي الفدائي واعتمادهم على الهجمات المرتدة، متمنياً التوفيق لهم في المباريات المقبلة.

وحول إضاعة فريقه لكم هائل من الفرص عزى لوسيانو ذلك لافتقاد لاعبيه لبعض المهارات المتعلقة بعدم التسرع والتركيز أمام المرمى، وهو أمر عائد لقلة الاستعداد وأمر طبيعي لهذه الفئة العمرية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني