فيس كورة > أخبار

فلسطين تهزم المالديف بثلاثية وأوزباكستان تتأهل

  •  حجم الخط  

في ختام التصفيات الآسيوية للناشئين

فلسطين تهزم المالديف بثلاثية وأوزباكستان تتأهل

القدس/دائرة الإعلام بالإتحاد – 20/9/2015 - حقق منتخبنا الوطني للناشئين فوزا ً مستحقا ًعلى نظيره المالديفي بثلاثة أهداف نظيفة، وذلك في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الأحد، على استاد الجامعة العربية الأمريكية بجنين، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية للناشئين تحت 16 عاما ً.

وشهد اللقاء سيطرة واضحة طوال مجريات اللقاء ونجح في افتتاح النتيجة مبكرا ً عبر اللاعب أحمد عليان عند الدقيقة 12، وضاعف اللاعب أحمد أبو رداحة النتيجة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 17، قبل أن يعود عليان ويعزز النتيجة بالهدف الثالث بعد ذلك بدقيقة واحدة، وشهدت الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول طرد لاعب منتخبنا سهيل يحيى نتيجة، مما أثر على أداء منتخبنا خلال مجريات الشوط الثاني الذي لم تسجيل أهداف من كلا الفريقين، لينتهي اللقاء بفوز منتخبنا بثلاثية نظيفة.

وبهذه النتيجة حصد الفدائي الصغير أول 3 نقاط له في التصفيات بعد هزيمتين أمام اليمن وأوزباكستان، ليحتل منتخبنا المركز الثالث في نهاية التصفيات خلف المنتخب اليمني صاحب المركز الثاني برصيد 6 نقاط، وصاحب المركز الأول المنتخب الأوزبكي بالعلامة الكاملة 9

نقاط، فيما تذيل المنتخب المالديفي فرق المجموعة بدون رصيد من النقاط.

المؤتمر الصحفي:

وعقب نهاية اللقاء ثمن المدرب العام لمنتخبنا الوطني للناشئين فراس أبو ميالة الجهد الذي بذله اللاعبون في هذا اللقاء والنتيجة الإيجابية التي حققوها أمام المنتخب المالديفي خاصة بعد الخسارتين في أول مباراتين، مشيرا ً إلى أن فريقه عانى في هذه البطولة نتيجة غياب عدد من اللاعبين الأساسيين للإصابة، ومعتبرا ً أن الهدف استخلاص العبر من هذه المشاركة وبناء فريق للمستقبل يكون رافد للمنتخبات الأخرى في البطولات المُقبلة.

بدوره عبر المدير الفني للمنتخب المالديفي محمد شهيد عن سعادته الكبيرة للمشاركة في هذه البطولة خاصة أنها أقيمت على أرض فلسطين، مقدما ً شكره لكل العاملين في الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم والشعب الفلسطيني على حسن الضيافة والإستقبال.

وأوضح شهيد أن فريقه خرج بالعديد من النقاط الإيجابية خلال المشاركة في هذه التصفيات، خاصة أن منتخبه واجه منتخبات قوية تمتلك لاعبين على مستوى عالي من الناحية الفنية والبدنية، متمنيا ً أن يكون فريقه قد اكتسب الخبرة والتجربة نتيجة الإحتكاك بهذه المنتخبات القوية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني