فيس كورة > أخبار

خدمات رفح للانفراد بالصدارة.. الشجاعية يبحث عن التعويض

  •  حجم الخط  

في ختام الجولة الثالثة لدوري "الوطنية موبايل"

يواجهان خدمات خانيونس وشباب جباليا

خدمات رفح للانفراد بالصدارة.. الشجاعية يبحث عن التعويض

غزة/(صحيفة فلسطين) 28/9/2015 - يُسدل اليوم الستار على منافسات الجولة الثالثة من دوري "الوطنية موبايل" لكرة القدم، بإقامة مباراتين، يلتقي فيهما المتصدر خدمات رفح مع خدمات خانيونس، وحامل اللقب اتحاد الشجاعية مع شباب جباليا.

خدمات رفح – خدمات خانيونس

المباراة الأولى، تجمع المتصدر الحالي خدمات رفح على أرضه مع خدمات خانيونس، ويتطلع فيها "الأخضر" لمواصلة عروضه القوية وتسجيل انتصاره الثالث على التوالي لفض الشراكة مع شباب خانيونس والصداقة.

وقدّم الخدمات عروضين جيدين في الجولتين الأوليين وحقق الانتصار فيهما، دون أن تهتز شباكه، وهو مؤشر على قوة الفريق ونيته استعادة لقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ عدة سنوات.

واستهل "الأخضر" بقيادة مدربه محمود المزين، الدوري بعبور الهلال بهدفين نظيفين، قبل أن يكتسح خدمات الشاطئ بثلاثية، وقدّم في كلتا المباراتين أداء مقنعاً، ولا يعني جماهيره وأنصاره في هذه المرحلة سوى المضي قدماً في تحقيق الانتصارات والمنافسة على اللقب.

بدوره، يدخل خدمات خانيونس المباراة بروح معنوية مرتفعة بعد النتيجة الجيدة التي حققها في الجولة الماضية بالتعادل مع الشجاعية، ويعتمد مدربه ناهض الأشقر بشكل أساسي على القناص محمود فحجان.

وسيعمل فحجان ورفاقه على العودة من ملعب رفح بنتيجة جيدة، بعدما أطاح بالفريق الأخضر في الدوري الماضي ذهاباً وإياباً بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف، ثم بهدف دون رد.

اتحاد الشجاعية – شباب جباليا

في المباراة الثانية، سيحاول اتحاد الشجاعية تحقيق الفوز على شباب جباليا رغم أنه سيستضيفه على ملعب المدينة الرياضية في خانيونس، بدلاً من ملعب اليرموك، بسبب عقوبة اتحاد الكرة.

وكان "المنطار" قد سقط في فخ التعادل في الجولة الماضية مع خدمات خانيونس بهدف لمثله، لذلك سيحاول اليوم التعويض وإعادة القطار إلى سكته الطبيعية، لضمان الاستمرار في المنافسة على اللقب.

ويملك الشجاعية (4) نقاط يحتل بها المركز السادس، وهو دافع مهم للاعبي الفريق اليوم للسعي من أجل حصد النقاط الثلاثة، خصوصاً أنه يخوض اللقاء مكتمل الصفوف ولا يعاني من أية غيابات.

ويعتمد نعيم السويركي مدرب الشجاعية على تشكيلة قوية معظم عناصرها من الفريق المتوّج بلقبي الدوري والكأس في الموسم الماضي، ولا سيما القناص علاء عطية، كما سيستفيد الفريق اليوم من خدمات النجم حسام وادي الذي غاب عن الجولة الماضية بسبب الإيقاف.

وفي المقابل، يمني شباب جباليا النفس بتحقيق الفوز اليوم لتعويض خسارته في الجولة الماضية أمام شباب خانيونس، علماً أنه استهل الدوري بتحقيق الفوز، ويحتل حالياً المركز الثامن في جدول الترتيب.

وسيحاول خالد كويك مدرب "الثوار" مباغتة الشجاعية والخروج بنتيجة التعادل على الأقل أمامه، لتحسين موقعه في جدول الترتيب، معتمداً بشكل أساسي على مهاجم الفريق وهدافه في الموسم الماضي يوسف سالم.

ويضم شباب جباليا إلى جانب سالم العديد من العناصر المميزة مثل عبد الله عكاشة وأسامة نوفل ويوسف داوود، ومحمد العمور، بالإضافة إلى المخضرم محمد اشتيوي، وهو ما يمنحه بعض الأمل لتحقيق مبتغاه في مباراة اليوم، رغم إدراك كويك لقوة الشجاعية.

ولعل أحد الدوافع المهمة بالنسبة للفريقين اليوم لتحقيق نتيجة إيجابية، هو أنه ينتظر كليهما مباراة قوية في الجولة الرابعة، حيث سيواجه الشجاعية وصيفه في بطولة الدوري شباب خانيونس، بينما يلعب شباب جباليا مع خدمات رفح.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني