فيس كورة > أخبار

الاتحاد الفلسطيني يطالب السعودية بحسم موقفها خلال 48 ساعة

  •  حجم الخط  

الاتحاد الفلسطيني يطالب السعودية بحسم موقفها خلال 48 ساعة

رام الله/وكالة الأنباء الفرنسية – 27/9/2015  - طالب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الاحد نظيره السعودي بحسم موقفه النهائي من اللعب في الاراضي الفلسطينية خلال 48 ساعة ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات مكونديال 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 في الامارات، ليتسنى له اعداد الترتيبات اللازمة.

وقال الاتحاد الفلسطيني في بيان "اننا نتمنى أن يتضح موقف الاتحاد السعودي من هذا الموضوع خلال 48 ساعة ليتسنى لنا عمل المطلوب".

واشار الاتحاد في بيانه الى انه ناقش خلال الايام الماضية "جاهدا إيجاد صيغة متوازنة بين فهم الاتحاد السعودي للعب في فلسطين وموقف الاتحاد الفلسطيني الذي يجسد حلم 6 ملايين فلسطيني يعيشون على أرض فلسطين التاريخية تحت إحتلال عنصري لا هم له سوى نفي وجودهم، ومثلهم في بقاع الشتات والمهجر".

واضاف ان هذا الامر يمثل "في حالة إستثنائية سيادتهم على أرضهم بإرادة وطنية عربية إسلامية حقيقية في تجربة لا سابق لها في تاريخ البشرية، ولكل هذه الأسباب التي تحمل التداعيات السلبية على نقل المباراة بما فيه التنازل عن أبرز رموز السيادة الوطنية الفلسطينية التي تحققت بتضحيات كل الفلسطينيين".

وركز البيان على المشاركات العربية "الإماراتية واليمنية والبحرينية والعراقية والقطرية والأردنية والعمانية والتونسية وغيرها عربية وإسلامية"، مؤكدا على ضرورة اقامة لمباراة على أرض فلسطين "لا سيما بعد تأكيد الفيفا خلال اتصالاته معنا استعداده لتأمين رقابة لدخول ومغادرة آمنة وكريمة للبعثة السعودية".

واعتبر ان "نقل المباراة بالنسبة لنا يعني تهجير الحركة الرياضية الفلسطينية الى المنافي مع أننا حققنا وجود كيان رياضي وطني فلسطيني مستقل بقوة قوانين الفيفا ودعمها وحمايتها وكاستحقاق مستحق للرياضيين الفلسطينيين بعيدا عن الاحتلال".

وختم "آن الأوان لإنهاء هذه الصورة النمطية الظالمة لفلسطين وشعبها ونحن نتمنى محاكمة القضية في حدودها الرياضية وإبعادها عن أية تداعيات سياسية على أي مستوى".

وعقد الاثنين الماضي اجتماع تنسيقي في عمان بين رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب ونظيره السعودي احمد عيد لم يفض الى نتيجة حيث اصر الاول على اقامة المباراة في رام الله في 13 تشرين الاول/اكتوبر، فيما اقترح الثاني العاصمة الاردنية مكانا بديلا.

وكان من المفترض ان يلعب المنتخب السعودي في فلسطين في حزيران/يونيو غير ان تدخلات سياسية اسهمت في تغيير مباراة الذهاب الى اياب واقيمت في الدمام حيث فاز المنتخب السعودي 3-2.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني