فيس كورة > أخبار

الشجاعية يستعيد عرشه والشاطئ يواصل الغرق

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الثالثة لدوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة

الشجاعية يستعيد عرشه والشاطئ يواصل الغرق

غزة/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 30/9/2015 - استعاد فريق اتحاد الشجاعية صدارة جدول الترتيب بعد ختام منافسات الجولة الثالثة من دوري "الوطنية موبايل" للدرجة الممتازة في غزة بفوز كبير على شباب جباليا, في الوقت الذي استفاد من تعثر خدمات رفح بتعادل إيجابي مع خدمات خانيونس بهدف لمثله.

فريق خدمات الشاطئ واصل نتائجه السيئة وتلقى هزيمة ثالثة وبقي رصيده خاليًا من النقاط محتلاً المركز الأخير منذ البداية وبات بحاجة لتصحيح المسار قبل فوات الأوان والاستفادة من تعثر الفرق التي تحتل المراكز الأخيرة من الدوري.

أبرز مظاهر الجولة

للجولة الثالثة على التوالي تكون الظاهرة الأبرز هي عدم تمكن فريق خدمات الشاطئ من تحقيق أي نقطة في مشوار الثلاث مباريات السابقة وتلقى ثلاث هزائم متتالية ما يدلل على أهمية معالجة الخطأ الموجود سواء كان فنياً أم بدنياً أم نفسياً والعمل على تخطي المحن التي تصدرت واجهة بداية مشوار الشاطئ في الدوري.

رغم تحقيق اتحاد خانيونس أول فوز في الدوري على حساب الشاطئ إلا أن الفريق البرتقالي لم يقدم أداءً يشفع له بأحقية النقاط الثلاث وكان قريباً من تحقيق تعادل ثالث لولا أن مدافعي الشاطئ قدموا هدية للبرتقالي بهدفين من خطأين بارزين, وفي المقابل رغم هزيمة الشاطئ إلا أن البحرية كان قريباً من تحقيق فوز أو تعادل على أقل تقدير.

صحوة وتعويض

استفاق فريق اتحاد الشجاعية في الجولة الثالثة وعوّض إخفاقه بتعادله في الجولة الماضية بفوز ثمين على شباب جباليا بأربعة أهداف مقابل هدفين ليعود من خلالها للصدارة بفارق الأهداف أمام خدمات رفح ويكمل مشوار الحفاظ على الثلاثية التاريخية بقوة.

شباب جباليا لم يستطع أن يعوّض خسارته في الجولة الثانية وتلقى خسارة جديدة وبقي الفريق برصيد (3) نقاط من فوز وحيد وبات بحاجة لترتيب أوراقه من أجل عدم الانزلاق أكثر في وحل الهزائم وتكرار سيناريو الموسم قبل الماضي.

الفريق الثاني الذي نجح في الصحوة والتعويض هو الصداقة الذي حقق فوزاً مهماً على شباب خانيونس بهدفين لهدف وأوقف بذلك مشوار شباب خانيونس بهزيمة أولى في الوقت الذي تمكن من تعويض خسارته في الجولة الثانية من غزة الرياضي وعاد ليعلن عن نفسه منافساً بجدية على لقب الدوري.

تأثر شباب خانيونس بغياب نجمه وهدافه محمد بركات ليقع في الهزيمة الأولى من الصداقة ولكنه ما زال يمتلك كتيبة من النجوم القادرة على إعادة النشامى لمنصات التتويج والاستمرار في المنافسة على اللقب بعد أن حلّ وصيفاً للنسخة السابقة خلف الشجاعية.

فوز أول للشباب

نجح شباب رفح في تسجيل انتصاره الأول في البطولة على حساب غزة الرياضي بعد التعثر بتعادلين على التوالي افتتح من خلاله انطلاقته نحو المنافسة المشروعة على اللقب بعد موسم شاق وصعب خاضه الأزرق الرفحي بمعاناته من الهبوط وعدم تتويجه بأي بطولة في الموسم الماضي.

من جهة أخرى لم يتمكن غزة الرياضي من مواصلة صحوته وتحقيق نتيجة إيجابية وسقط في وحل الهزيمة الثانية منذ بداية البطولة ما يؤكد أن الفريق يعاني من عدم ثبات مستوى لاعبي الفريق.

تعادل خاسر

الهلال وخدمات المغازي تعادلا سلباً في هذه الجولة ولكنهما في حقيقة الأمر خسرا نقطتين في مشوارهما خاصة أن الفريقين يسعيان لنفس الهدف وهو التواجد في المنطقة الدافئة في جدول الترتيب وتأمين نفسيهما لموسم آخر في الدوري الممتاز. خدمات رفح خسر نقطتين هو الآخر بتعادله مع خدمات خانيونس الذي منعه من العلامة الكاملة وحرمه من الصدارة رغم أنه حاول لاقتناص ثلاث نقاط جديدة تعطيه دافعاً أقوى للاستمرار في المنافسة على اللقب حتى الأنفاس الأخيرة من البطولة وعدم التراجع في الأداء كما جرى مع الفريق الأخضر في المواسم السابقة.

(17) هدفاً

لوحظ خلال هذه الجولة ارتفاع كبير في نسبة تسجيل الأهداف مقارنة بالجولة الثانية حيث تم تسجيل (17) هدفًا خلال ست مباريات انتهت أربع منها بفوز أحد الفريقين بينما انتهت اثنتان بالتعادل.

ووصل عدد الأهداف الإجمالي إلى (47) هدفا، حيث سجل في الجولة الأولى (20) هدفا، وفي الجولة الثانية (10) أهداف.

(23) بطاقة صفراء

تصاعد استخدام الحكام للبطاقات الصفراء في الجولة الثالثة حيث أشهر حكام المباريات البطاقة الصفراء (23) مرة خلال ست مباريات، وكان النصيب الأكبر لفريق خدمات خانيونس واتحاد خانيونس والصداقة بعدما تلقى كل منهما (3) بطاقات صفراء، بينما لم يتلق فريق غزة الرياضي أي بطاقة.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الصفراء إلى (60) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (15) بطاقة و(22) بطاقة في الجولة الثانية.

(4) بطاقات حمراء

اضطر قضاة الملاعب لاستخدام البطاقة الحمراء أربع مرات، كانت الأولى للاعب الشاطئ علاء اسماعيل والثانية للاعب اتحاد خانيونس حازم البيوك، بينما كانت الثالثة للاعب شباب جباليا عبد الله عكاشة، والرابعة لمدافع خدمات خانيونس إياد النبريص في مباراة خدمات رفح.

ووصل عدد إجمالي البطاقات الحمراء إلى (11) بطاقة، حيث أشهر الحكام في الجولة الأولى (5) بطاقات وبطاقتين في الجولة الثانية.

عطية والعبيد

تمكن مهاجم اتحاد الشجاعية علاء عطية من تسجيل ثنائية جديدة رفعت رصيده من الأهداف إلى (4) ليتساوى مع مهاجم غزة الرياضي سليمان العبيد، بينما يمتلك لاعب شباب خانيونس حازم شكشك (3) أهداف في حين يمتلك (6) لاعبين في رصيدهم هدفين لكل منهم وهم: صائب أبو حشيش من الصداقة وخالد القوقا من شباب خانيونس ورامي البيوك من خدمات رفح وهيثم النجار من اتحاد خانيونس ومحمد الغواش من شباب رفح.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني