فيس كورة > أخبار

فلسطين تهزم كازاخستان وتواجه الأردن اليوم على المركزين 9 و10

  •  حجم الخط  

في ختام بطولة كأس آسيا لكرة الصلة بالصين

فلسطين تهزم كازاخستان وتواجه الأردن اليوم على المركزين 9 و10

تشانغشا/الموفد الإعلامي وجدي الجعفري – 1/10/2015 - تفوق المنتخب الفلسطيني لكرة السلة على نظيره الكازاخستاني بالنتيجة  83-81 في الدور النهائي لبطولة أمم آسيا التي تستضيفها الصين.

وتعادل المنتخبان 72-72 في الرمق الأخير من الربع الرابع قبل ان يُمدد اللقاء شوطا إضافيا خامسا حسمه قائد المنتخب سني سكاكيني الذي سجل  32 نقطة.

وضرب الوطني موعداً مع منتخب الأردن لتحديد المركزين التاسع والعاشر عند الساعة (6:45) من صباح الجمعة بتوقيت فلسطين، فيما يواجه منتخب هونج كونج نظيره الكازاخستاني على المركزين 11-12.

وكان الوطني فجر مفاجأة في بداية البطولة بالفوز على الفلبين، وتفوق على هونج كونج والكويت لكنه أخفق وخسر خلال الدور الثاني.

وفيما يلي تفاصيل اللقاء:

الربع الأول:

لعب الفريقان بطريقة دفاع المنطقة، وحاول المنتخب الكازاخستاني منذ البداية السيطرة على مفاتيح فلسطين بالمباراة وخاصة جمال أبو شمالة الذي تحرر من الرقابة وأحرز ثلاثية الافتتاح رد عليه جانسون بنقطتين.

رجحت كفة الافضلية لفلسطين حيث بدا التعاون واضحا بين الشقيقين سكاكيني وخاصة تحت السلة وقادا التقدم للوطني 9-5 حتى النصف الأول من الربع لكن سرعان ما حسن كازاخستان دفاعاتهم مستفيدين من طولهم وخشونتهم في المباراة ومعتمدين على براعة يارجلوف في إصابة السلة الفلسطينية من خارج القوس وسجل 3ثلاثيات.

وفي النصف الثاني قام مدرب المنتخب بإراحة كافة اللاعبين وادخال تشكيلة جديدة ضمت سامي عودة، شادي خطيب، جهاد يغمور، احمد يونس، حمزة عبد الله الذين سعوا لتقليص النتيجة لكن خبرة الخصم وتركيزهم حالت دون ذلك محافظين على تقدمهم بـ 17-14.

الربع الثاني:

أعاد المدرب التشكيلة الأساسية سني سكاكيني، سليم سكاكيني، جمال أبو شمالة،  احمد هارون، عماد قحوش، وجدد أبو شمالة نفس سيناريو الربع الاول حيث أضاف ثلاثية جميلة سجل منها التعادل 17-17.

تقدم كازاخستان بثلاثية مورزجال ومتابعات ديمتري ويرجلوف 30-23 قبل ان يحرز جمال أبو شمالة ثلاثيتين مهمتين الامر الذي ساعد في رفع  حيوية اللاعبين داخل الملعب.

طلب مدرب الوطني وقتا مستقطعا ولعب الفريق بطريقة رجل لرجل للحد من تصويبات الخصم من خارج القوس الذي أجاد لاعبه يرجلوف تسجيلها ببراعة دون رقابة، فيما عادل أبو شمالة وسني النتيجة 39-39 مستفيدين من الرميات الحرة، لكن لين لاعب كازاخستان نجح في تسجيل نقطتين ليعيد التقدم مرة أخرى 41-39، وانتهى الربع لفلسطين 25-24.

وتعادل جمال أبو شمالة ويرجلوف  في التسجيل خلال الربع بـ 15 نقطة.

الربع الثالث:

تواصل اللعب ندا لند، مع أفضلية لكازاخستان دفاعا وهجوما على عكس الوطني الذي افتقد للتركيز في الدقائق الأولى.

ومع النصف الثاني حسن نجوم الفدائي مستواهم وقلصوا  الفارق بنقطتين من عماد قحوش 47-50  قام بعدها المدرب بإخراج التشكيلة الأساسية بنفس طريقة الربع الاول حيث تمكن سامي عودة من إحراز نقطتين 49-50 لكن سرعان ما رتب الخصم أوراقه ووسع  الفارق إلى ثمانية نقاط بثلاثية كليموف ديمتري ونشاط زملائه بالنتيجة 16-10.

الربع الرابع:

ربع مثير وقوي، صب خلاله المنتخبين كل ثقلهما لحسم المباراة، كثرت فيه الأخطاء خاصة على الخصم الذي أكثر من خشونته ما دفع الحكمة التي قادت المباراة لاخراج زهيجولين وبونوماريف بالأخطاء الخمسة فيما تألق سني سكاكيني في متابعاته و  قحوش كصانع العاب وأبو شمالة وتمكنوا من تقليص النتيجة70-63.

وقاتل سني سكاكيني في نهاية المباراة لتعديل النتيجة 72-72 بعد متابعة كرة في الثواني الأخيرة وسط فرحة عارمة في صفوف الوطني الذي انهى الربع لمصلحته 23-15.

الشوط الإضافي:

خرج خلاله مورزجال وسمارنوف بالاخطاء الخمسة وسار نقطة بنقطة، وتمكن الوطني في الثواني الاخيرة من اضافة نقطتين من سني سكاكيني الذي كان نجم المباراة عن جدارة واستحقاق وحسم المباراة83-81

11 ثلاثية لكازاخستان و7 لفلسطين

اعتمد مدرب كازاخستان بشكل واضح على التصويب من خارج القوس، حيث أحرز يرجالوف 5 ثلاثيات، ومورزجال 4 ثلاثيات، وزهيجولين  وكليموف ثلاثية لكل منهما.

فيما سجل لفلسطين جمال أبو شمالة 6 ثلاثية واحمد هارون ثلاثية واحدة.

سجل لفلسطين: سني سكاكيني 32 نقطة، جمال أبو شمالة 25 نقطة، سليم سكاكيني 8، وأحمد هارون 7، عماد قحوش 4، شادي الخطيب 3 نقاط، أحمد يونس وسامي عودة 2.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني